التخطي إلى المحتوى

هل استخدام الليزر يؤثر على المبايض وهل هو أمن، فهذا السؤال يقلق أذهان الكثير من النساء والفتيات، خاصة بعد انتشار مجموعة من المفاهيم الخاطئة بأن أجهزة الليزر بأنواعها المختلفة تؤدي إلى خطر الإصابة بالعقم، وهذه الأجهزة من التقنيات الحديثة التي تساعد في إزالة شعر الجسم بطريقة بسيطة ومجانية من بين المضاعفات التي تواجهها جميع النساء والفتيات عندما يرغبن في إزالة هذا الشعر الزائد، وفي سياق الحديث عن الليزر، فهو مهتم بالإجابة على سؤال هل الليزر يؤثر على الشعر المبايض.

هل استخدام الليزر يؤثر على المبايض وهل هو أمن

الجواب لا، خاصة وأن أجهزة الليزر تلعب دورًا سطحيًا في إزالة الشعر الزائد في أجزاء مختلفة من الجسم، حيث إنها لا تخترق الأعضاء أو الأعضاء الداخلية، بما في ذلك الرحم والمبيض والعديد من الأجهزة الأخرى، مما يؤكد أن أجهزة الليزر من الأساليب التكنولوجية الحديثة التي لا تؤثر سلباً على الحمل أو الولادة، خاصة وأن هذه الأجهزة، التي تستخدمها الكثير من النساء، وكذلك الفتيات، تحرق الشعر الزائد بجذر ينتمي إلى الطبقات الخارجية والداخلية من الجلد، دون أن تسبب أي شيء. تضرر المبيضين أو الرحم، وقبل الحصول على نتائج فعالة عند استخدام الليزر لا بد من استشارة طبيب متخصص ومركز طبي معروف حتى لا تعاني المرأة من أعراض جانبية خطيرة يسببها الليزر.

هل الليزر يؤثر على الحمل

الجواب لا، الليزر أشعة سطحية لا علاقة لها بالحمل ولا تؤثر عليه بأي شكل سلبي، كما ذكرنا سابقاً أن أشعة الليزر لا تصل إلى الرحم وبالتالي لا تؤثر على الجنين، وعلى الرغم من ذلك هناك العديد من الأطباء المتخصصين الذين يؤكدون على ضرورة الابتعاد عن الليزر خلال أشهر الحمل بسبب التغيرات المستمرة في الهرمونات التي تحدث في جسم المرأة الحامل وخاصة في الأشهر الأولى من الحمل والتي يمكن أن تزيد من النسبة المئوية للشعر الموجود بدلاً من إزالتها والتخلص منها، وعلى المرأة الحامل الاتصال بطبيبها لذلك إذا كنت ترغبين في استخدام الليزر أثناء الحمل.

فوائد إزالة الشعر بالليزر

الليزر من التقنيات الحديثة الرائعة التي أصبحت أحد الاهتمامات الرئيسية لكثير من الفتيات والنساء للتخلص من شعر الجسم الزائد دون الشعور بالألم الذي يأتي من الطرق التقليدية الأخرى، وتتضح هذه الفوائد في الآتي

  • الكفاءة يتم الحفاظ على فعالية أجهزة الليزر، خاصة الحساسة منها، لفترة طويلة نسبيًا، ويمكن أن يتجلى تأثيرها في هذا الأمر لعدة سنوات طويلة، على عكس جميع الطرق الأخرى، والتي يستمر تأثيرها لفترة قصيرة جدًا.
  • تنعيم البشرة تلعب أجهزة الليزر الحديثة دورًا خاصًا في إزالة الطبقة الخارجية من الجلد التي تحتوي على الجلد الميت، وبالتالي تنعيم البشرة وزيادة نضارتها وحيويتها.
  • السرعة تتميز جميع أجهزة الليزر بسرعة عالية في إزالة الشعر والتخلص منه إلى الأبد، وقد تنخفض السرعة في بعض الأماكن، حيث يعتمد ذلك على المكان المراد إزالة الشعر منه.
  • الإحساس بألم خفيف تشعر النساء بألم خفيف عند إزالة الشعر الزائد بالليزر، على عكس جميع طرق إزالة الشعر الأخرى، والتي تسبب ألماً قد تجد بعض النساء والفتيات صعوبة في تحمله.

الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام الليزر

بالرغم من الفوائد العديدة التي تحصل عليها المرأة من خلال الاعتماد على أجهزة إزالة الشعر بالليزر الحديثة، إلا أن هذه الأجهزة تسبب الكثير من الضرر أو الآثار الجانبية، وكلها تتجلى في الآتي

  • الحروق تعاني الكثير من النساء من حروق طفيفة وتعتبر حروق من الدرجة الأولى بسبب الحرارة الناتجة عن التعرض لأشعة الليزر، وتعاني النساء ذوات البشرة الحساسة من ذلك بشكل واضح.
  • انتفاخ الجلد تتسبب المرأة التي تخضع لعدة جلسات بجهاز الليزر في انتفاخ شديد في الجلد، حيث تشعر المرأة أو الفتاة بالانتفاخ والانتفاخ في بعض المناطق، ومن ثم يكون لديها حاجة ماسة للحكة، وبالتالي فهي مهمة لتجنب الحكة أو استخدام الكريمات غير الطبية حتى تستشير طبيبك.
  • تلف العين تعاني العيون وتتعرض لكثير من المشاكل بسبب أجهزة الليزر خاصة عند إزالة شعر الوجه مما يتطلب عناية ودقة حتى لا تتلف العين.
  • العدوى البكتيرية يؤكد العديد من الأطباء أن الجسم بشكل عام والمنطقة الحساسة بشكل خاص يصبحون أكثر عرضة للإصابة بالعدوى البكتيرية، وبالتالي من الضروري تغطية الجسم بالكامل.
  • تلون الجلد تعاني الكثير من النساء وخاصة ذوات البشرة البيضاء من ظهور البقع الداكنة على أجزاء مختلفة من الجسم، وتعاني النساء ذوات البشرة الداكنة من ظهور البقع البيضاء، وهو ما لا يدعو للقلق بشكل خاص. لأنه يختفي بعد فترة قصيرة من الزمن.

نصائح لاستخدام أجهزة الليزر

تشير أجهزة الليزر إلى الطرق التي يجب اتباعها قبل وبعد استخدام الأجهزة من أجل التغلب على الآثار الجانبية التي تسببها، ويتم شرح هذه النصائح بمزيد من التفصيل في السطور التالية

نصائح قبل استخدام أجهزة الليزر

هناك مجموعة بسيطة من النصائح التي من المهم أن تتبعها النساء قبل استخدام أجهزة الليزر، ويتم فهمها جميعًا على النحو التالي

  • قبل تطبيق جلسات الليزر لا بد من عدم التعرض لأشعة الشمس الضارة لفترة زمنية كافية، ومن المهم أن تصل هذه المدة إلى 6 أسابيع، خاصة وأن هذه الأشعة الضارة تقلل من فعالية أنواع مختلفة من أجهزة الليزر.
  • يجب أن تهتم المرأة بتنظيف المنطقة التي تريد إزالة الشعر الزائد منها من الأوساخ أو مستحضرات التجميل العالقة بها.
  • تجنب استخدام أي كريمات أو مزيلات العرق بجميع أنواعها.
  • يجب إزالة شعر الجسم الزائد بشفرة الحلاقة لمدة يوم إلى يومين كحد أقصى قبل الجلسة.
  • تجنب استخدام طرق إزالة الشعر التقليدية التي تزيل الشعر من الجذور، خاصة وأن هذه الطريقة لا تساعد في عملية إزالة الشعر بالليزر.
  • يجب ارتداء نظارات السلامة أو النظارات الواقية للمساعدة في حمايتها من أشعة الليزر الضارة.
  • يجب على المرأة تناول دواء مسكن أوصى به طبيبها لتقليل شدة الألم الناتج عن استخدام الليزر.

نصائح بعد استخدام الليزر

هناك عدد من النصائح المهمة التي يجب على النساء اتباعها فور الانتهاء من جلسات الليزر.

  • يجب تجنب التمارين الشاقة التي تزيد من التعرق وتسبب التهيج والحساسية الشديدة في أجزاء مختلفة من الشامة.
  • الابتعاد عن مزيلات العرق، خاصةً أنها تحتوي على روائح وتسبب التهاب الجلد.
  • استخدم الكريمات العلاجية الموصى بها من قبل متخصص لترطيب البشرة.
  • يجب تنظيف الجلد ببساطة وتجنب القسوة في النهاية، حتى لا يسبب حساسية للجلد.
  • استخدم أكياس الثلج على المنطقة الحساسة للتخلص من التهيج المفرط واحمرار الجلد الناجم عن أشعة الليزر.
  • لا تستخدمي الكريمات التي تغلق مسام الجلد وتعمق لونه.
  • تجنب الاستحمام بالماء الساخن.

العوامل المؤثرة في كفاءة أجهزة الليزر

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤثر على أداء أنواع مختلفة من أجهزة الليزر، وتتجلى هذه العوامل فيما يلي

  • استخدام أجهزة الليزر التي لا تتناسب مع طبيعة الجلد أو الجسم.
  • ابحث عن طبيب غير متخصص في إزالة الشعر بالليزر.
  • لون الجلد.
  • لون الشعر، خاصة أن الشعر الأبيض لا يمكن إزالته بأجهزة الليزر المعروفة.

أنواع أجهزة الليزر

هناك العديد من أجهزة الليزر التي يمكن استخدامها والاعتماد عليها لإزالة شعر الجسم غير المرغوب فيه ومن هذه الأنواع

  • الكسندريت يعتبر من الأنواع الأكثر أمانًا التي يتم استخدامها غالبًا، فهو غير مناسب للنساء ذوات البشرة الداكنة.
  • الومضات القصيرة وهو نوع غير منتشر بشكل كبير خاصة أنه يظهر الشعر بشكل أسرع من غيره وغير مناسب لجميع أنواع البشرة.
  • اللهاية الطويلة تعتبر من أفضل أجهزة إزالة الشعر فهي تسبب ألما خفيفا يتطلب مسكنات طبية.
  • الياقوت هذا النوع مناسب فقط للسيدات ذوات البشرة البيضاء ونادرًا ما يستخدم خاصة في الدول العربية.
  • الضوء النبضي المكثف IPL يمكن استخدامه في المنزل بكل بساطة وسهولة، لا سيما أنه سهل الاستخدام وآمن للغاية.
  • الصمام الثنائي من أنواع الأجهزة التي لا تستخدم في كل دول العالم بالرغم من كفاءتها العالية في إزالة الشعر الزائد.

الوقت المناسب لجلسة الليزر

لا يمكن إجراء هذه الجلسات إلا بعد أربعة أيام من انتهاء الدورة الشهرية، حيث يستعيد الجسم توازن الهرمونات مرة أخرى بعد انتهاء الدورة الشهرية في فترة زمنية قصيرة، وبالتالي يؤكد العديد من الأطباء أن هذه الجلسات لا ينبغي أن تكون تم القيام به في وقت سابق. موعد الدورة الشهرية، خاصة وأن هرمونات الجسم في هذا الوقت غير مستقرة على الإطلاق، والجدير بالذكر أن هذه الهرمونات وخاصة غير المستقرة تؤثر على النمو الكثيف لبصيلات الشعر، ومن ثم ينمو الشعر بشكل مبالغ فيه. الطريقة حتى بعد هذه الجلسات، وكذلك من الضروري عدم الخضوع لهذا النوع من الجلسات أثناء الحيض، حتى لا تصاب بالعدوى. لا يعاني الجسم من مشاكل صحية خطيرة.

وهكذا وفي ختام رحلتنا مع هذا المقال أوضحنا لكم الإجابة على سؤال هل الليزر يؤثر على المبايض، وشرحنا الآثار الجانبية الناتجة عن استخدامه.