التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – تراجعت في تعاملات محدودة يوم الثلاثاء بعد الأداء القوي للدولار والارتفاع المتوقع في أسعار الفائدة طغى على التأثير الداعم للذهب من مخاوف بشأن آفاق الاقتصاد العالمي.

وتراجع 0.2 بالمئة إلى 1805.20 دولار للأوقية بحلول الساعة 0725 بتوقيت جرينتش. وزادت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.4 بالمئة إلى 1807.80 دولار للأوقية.

وصعد مرة أخرى ليقترب من أعلى مستوياته منذ 20 عاما مما يزيد من تكلفة الذهب المقوم بالدولار للمشترين بعملات أخرى ويقلل الطلب عليه.

تأثر الذهب الشهر الماضي بتحرك البنوك المركزية الكبرى حول العالم لرفع أسعار الفائدة في محاولة لاحتواء التضخم.

قال جيفري هالي، كبير محللي السوق في Oanda Brokerage، إن التراجع في عائدات السندات الأمريكية بدا وكأنه يعطل التصحيح الحتمي في أسعار الذهب غير المربحة.

يعتبر الذهب ملاذاً آمناً ذا قيمة في أوقات الأزمة الاقتصادية والركود.

أما المعادن النفيسة الأخرى، فقد ارتفعت في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 19.99 دولارًا للأوقية، وانخفض البلاتين 1.1 بالمئة إلى 876.02 دولارًا. وارتفع 0.5 بالمئة إلى 1931.92 دولارًا.

(من إعداد لبنى صبري للنشرة العربية – تحرير أحمد ماهر)