التخطي إلى المحتوى

واشنطن (رويترز) – قالت ناسا يوم السبت إنها ألغت خططا يوم الثلاثاء لإطلاق رحلة أرتميس، التي تمثل عودة الولايات المتحدة إلى القمر بعد خمسة عقود، مستشهدة بمخاوف من عاصفة استوائية متجهة إلى فلوريدا.

من المتوقع أن تصل العاصفة الاستوائية إيان إلى فلوريدا، حيث يقع مركز كينيدي للفضاء، في غضون أيام، وفقًا لمركز الأعاصير الوطني الأمريكي.

بصرف النظر عن الطقس والتحديات التقنية مثل تسرب الوقود، تمثل رحلة Artemis 1، الرحلة التجريبية بدون طيار، نقطة تحول مهمة لبرنامج رحلات الفضاء المأهولة بعد أبولو التابع لناسا، بعد التركيز لعقود على المكوك الأرضي المنخفض المدار ومحطة الفضاء الدولية.

من المقرر أن تتجه رحلة أرتميس إلى القمر كنقطة انطلاق لرحلة مستقبلية إلى المريخ.

تم تسمية أرتميس على اسم الإلهة التي كانت الأخت التوأم لأبولو في الأساطير اليونانية القديمة. يهدف هذا البرنامج إلى إعادة رواد الفضاء إلى سطح القمر بحلول عام 2025، لكن يعتقد العديد من الخبراء أن الإطار الزمني من المرجح أن يكون أطول.

(إعداد محمد علي فرج للنشرة العربية – تحرير دعاء محمد)