التخطي إلى المحتوى

موقع الضمان الاجتماعي الجديد 1443, بدأت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية تفعيل نظام التكافل المجتمعي المحسن الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م / 32) وتاريخ 1443/2/4 هـ من أجل تحقيق الاستقرار وإرساء الأساليب والأسس الأساسية. إجراءات تقديم الدعم المناسب للأسر الأكثر احتياجًا واستحقاقًا، وضمان ما يغطي احتياجات كل مستفيد.

موقع الضمان الاجتماعي الجديد 1443

تم إنشاء نظام الضمان الاجتماعي المتطور وفق التشريعات لتحقيق أهداف الضمان الاجتماعي، بما في ذلك الدعم النقدي وخدمات التأهيل والتدريب، بالإضافة إلى خدمات التوحيد والتوظيف، بما يضمن وصول أموال الزكاة إلى مستحقيها، بالإضافة إلى تحسين القوى العاملة والارتقاء بمهارات المستحقين لتعزيز التميز في حياتهم الاجتماعية والاقتصادية.

كما يعمل الإطار الجديد على دعم الأنواع الأكثر احتياجًا وفقًا لأهداف رؤية 2030، حيث تم تصميمه بناءً على الحاجة الفعلية للتطوير في النظام السابق، مع مراعاة أفضل الأعمال الدولية لعدد من البرامج المماثلة في دول أخرى، الجوانب الاجتماعية والاقتصادية وفرص التنمية المستقبلية، حيث تساهم في تحقيق المحاور الثلاثة الرئيسية مجتمع حيوي، واقتصاد مزدهر، وأمة طموحة.

 الضمان الاجتماعي الجديد 1443

يستهدف الإطار المتجدد الأفراد والأسر الأكثر طلبًا لتزويدهم بالدعم المادي وتوحيد المؤهلين لتحسين ظروفهم المعيشية وتحقيق الاستقلال المالي والتحول إلى شخصيات منتجة من خلال التأهيل والتدريب وتقديم مقترحات الجهد في التنسيق مع حاوية تنمية الموارد البشرية.

أجرت الوزارة التطورات والتحديثات اللازمة على منصة التكافل المجتمعي من أجل الامتثال لآلية نمط التضامن المجتمعي المتجدد، حيث تدعو المستفيدين للانضمام إلى برنامج الضمان الاجتماعي المحدث، والذي سيبدأ استقبال الطلبات اعتبارًا من اليوم السبت. 20 نوفمبر 2022 م حيث ستعمل المنصتان بالتوازي حتى 23 مايو 2022 م. ، وهي المرة الماضية التي سيتم فيها إغلاق المنصة الحالية.

وبالمثل، خلال تلك الفترة، سيتم نقل المستفيدين بشكل مطرد بعد ة ودراسة الحالات المستحقة وفقًا لشروط وأحكام الصيغة المحسنة.

وأوضحت الوزارة أنها ستطلق دراسة الأهلية للمتقدمين الجدد فقط في شهر ديسمبر من هذا العام وحتى نهاية إيداع معاشهم التقاعدي الأول في يناير من العام المقبل. يتم النظر في الاعتراضات على الجبهة وفق أنظمة وإجراءات اللجنة والتظلمات التي ترد إليها.