التخطي إلى المحتوى

موضوع قصير عن الصيام

يبحث الطلاب عن موضوع عن الصيام  والذي يمكن كتابته في الأوقات التي تقترب من شهر رمضان المبارك، حيث أنه من الأمور المطلوبة من الطلاب، والصيام من العبادات المفروضة على المسلمين في الشهر. شهر رمضان وهو أفضل شهر في السنة. كل المسلمين ينتظرونه بشوق وشوق، وبالتالي فإن كل الكلام الذي يقال عن شهر الصيام لا يفي بحقه وموقعه.

ما هو الصيام؟

  1. عبادة الصيام من العبادات التي فرضها الله تعالى على المسلمين.
  2. ويمكن تعريفه بالإمساك عن شهوة المعدة، من الأكل والشرب، وكل ما يفطر.
  3. وكذلك الامتناع عن كل ما يفعله العبد من ذنوب وعصيان ينهى عنه الله تعالى.
  4. وبالتالي، فإن مفهوم الصيام لا يقتصر فقط على الأطعمة والمشروبات، بل هو مفهوم عام.
  5. أي: الإمساك أو الإمتناع عن كل ما يفطر، بما في ذلك الأطعمة والمشروبات، وكذلك كل ما ينهى الله عنه.
  6. يقع الصوم في الإسلام في وقت معين، وهو من وقت الفجر إلى غروب الشمس، أي من طلوع الفجر إلى غروب الشمس.
  7. الصوم من أركان الإسلام الخمسة، وهو رابعها.

شروط الصيام

الصوم عبادة واجبة على جميع المسلمين في شهر رمضان المبارك. لذلك لا يجوز للمسلم أن يمتنع عن تلك العبادة عمدًا، إلا في حالات خاصة ومحددة، ولها شروط منها:

  1. الصوم واجب من واجبات كل مسلم بالغ عاقل رجلا كان أو امرأة.
  2. إذا بلغ الولد سبع سنين تعوّده على الصيام إذا كان قادراً على ذلك.
  3. ولكن لا يجب على من لم يبلغ، كما يجب على الكبار.
  4. كما أنها مفروضة على الحكماء.
  5. السكان ؛ لأن المسافر يعود معه بالعذر الشرعي في الفطر، ويمكنه أن يصوم، إذا شعر باستطاعته ذلك رغم مشقة السفر.
  6. الشخص السليم القادر الذي لا يصاب بأي مرض لا يحق للمريض الفطر.
  7. كما أنه يفرض على المرأة، أما إذا كانت في فترة الحيض أو النفاس فعليها الامتناع عنها.
  8. يجب على الإنسان أن ينوي الصوم من الليلة السابقة وقبل دخول الشهر الكريم.
  9. أن يقوم بعمل العبادة هذا طالبًا رضا الله وحده.
  10. كما يشترط فيه أن يمتنع المسلم عن كل ما يغضب الله أو من المحرمات في فترة الصيام.

حكم الصيام

  1. الصوم كما ذكرنا ركن مهم من أركان الإسلام الخمسة.
  2. لذلك فإن حكم الصيام أنه عبادة واجبة على المسلم.
  3. ولا يجوز ترك تلك العبادة في شهر رمضان إلا بعذر شرعي.
  4. وكل من ترك هذه العبادة وهو قادر على القيام بها ستكون له خطيئة عظيمة.
  5. من يفعل هذه العبادة في سبيل الله تغفر له كل ذنوبه.

ما هي الأعذار المشروعة في الفطر؟

هناك بعض الأعذار المشروعة التي حددها الله تعالى لنا، يمكن من خلالها الامتناع عن عبادة الصوم وتركه، ولكن على المسلم قضاء صيامه بعد زوال العذر، أو دفع الكفارة عنه. ومن الأعذار التي يجوز فيها الإفطار:

  1. – أن يكون الإنسان غير عقلاني، أي مجنون، فلا يشترط عليه الصوم.
  2. الأطفال دون سن البلوغ لا يجب عليهم الصوم.
  3. المرأة في حيضها وبعد صيامها وتقضي ما بعد رمضان.
  4. المرأة في فترة النفاس، لكن يجب عليها القضاء بعد رمضان.
  5. إذا كان المسلم مسافرًا فيجوز له الإفطار، لكن يلزمه القضاء.
  6. المرضى الذين يقرر الطبيب لهم عدم قدرتهم على الصيام، ويمكنهم تعويض تلك الأيام في حالة كون المرض مؤقتاً.
  7. أما إذا كان الإنسان مصاباً بمرض مزمن يمنعه من الصيام، فعليه إطعام مسكين عن كل يوم من شهر رمضان المبارك.
  8. وكذلك للمرأة في الحمل والرضاعة أن تفطر إذا كان يشق عليها وعلى لطفها.

أنواع الصيام

الصوم نوعان ؛ لأنه من العبادة السامية، وله أهمية كبيرة، وينقسم إلى قسمين، وهما:

الصوم الواجب

  1. صيام الواجب قسم من الصوم.
  2. لكنها تعتبر من العبادات الواجبة على المسلم.
  3. كما أنه من أركان الإسلام، وهو صيام شهر رمضان المبارك.
  4. ولا يجوز للمسلم أن يمتنع عن هذا الواجب إلا في حدود معينة، وهي أعذار مشروعة.
  5. إذا أفطر المسلم في شهر رمضان وجب عليه إعادته.

نفاذ الصيام

  1. صوم النوافل من العبادات التي يقبلها المسلمون، ولكن ليس بواجب.
  2. كما يمكن للمسلم أن يصوم من تلقاء نفسه، ولا يرتبط بيوم معين.
  3. كما يجوز له أن ينوي الصوم ثم يمتنع عنه، ولا حرج عليه، ولا يلزمه القضاء.
  4. صوم النوافل عبادة غير واجبة، بما في ذلك صيام يوم عرفة.
  5. ولكن سيكون لها أجر عظيم عند الله تعالى.

فوائد الصيام

هناك العديد من الفوائد المختلفة التي يجلبها الصيام، والتي تتنوع بين الفوائد الصحية والنفسية والاجتماعية. لقد فرض الله عبادة الصيام لأنها تفيد الإنسان وتعينه على تأديبه، ومن هذه الفوائد ما يلي:

  1. الصوم يساعد على تنقية النفس، بالامتناع عن كل ما ينهى الله عنه، وهذا يساعد على استقامة النفس.
  2. كما أنه يساعد العبد على التمسك بالعبادة الحسنة، كالصلاة وقراءة القرآن، وهذا يقربه إلى الله.
  3. كما أنه يجعل الأغنياء يشعرون بمعاناة الفقراء، عندما يشعرون بالجوع والعطش في فترة الصيام.
  4. وهذا الأمر له دور في إدخال الرحمة إلى قلوبهم، وبالتالي يقبلون مساعدة الفقراء.
  5. يجعل المسلم قادراً على ضبط شهواته، والامتناع عن فعلها.
  6. بالإضافة إلى أنه يجعل الشخص على استعداد لفعل الخير والعبادة.

الفوائد الصحية للصيام

  1. يساعد الصيام على التخلص من المشاكل التي تصيب المعدة والجسم، لأنه يريح المعدة من الأطعمة لفترة.
  2. إضافة إلى أنها من العبادات التي تساهم في التخلص من الوزن الزائد، وبالتالي فقدان الجسم لمن يعاني من السمنة.
  3. كما أنه يساعد على تنشيط الخلايا الليمفاوية التي لها أهمية كبيرة في الجسم.
  4. الصيام يخفض نسبة الكولسترول الضار في الجسم.
  5. يساعد على زيادة معدل نشاط الكبد وبالتالي التخلص من السموم العالقة في الجسم.
  6. بالإضافة إلى أنه يساعد الإنسان على الامتناع عن التدخين، من خلال التعود على الإقلاع عن التدخين لفترة.
  7. بالإضافة إلى أنه يزيد من معدل خلايا الدم البيضاء مما يساعد على تقوية المناعة ضد العديد من الأمراض.
  8. يساعد في خفض مستوى السكر في الدم.
  9. يساهم في زيادة الذاكرة، من خلال تنشيط خلايا الدماغ، بالإضافة إلى مساعدة الدماغ على التكيف مع التغيرات.

ما هي سنن الصيام؟

هناك سنن كثيرة عن الصيام عن الرسول صلى الله عليه وسلم، كان ينادينا بها من خلال أحاديثه النبوية الجليلة، وما ورد عن الصحابة، ومن هذه السنن ما يلي:

  1. من سنن الصيام تعجيل الفطر.
  2. وأن يعمل المسلم على تأخير فترة السحور.
  3. يتم الإفطار بشكل فردي، واحد أو ثلاثة، وهكذا.
  4. دعاء الفطور يقال، ومن أشهر صور هذا الدعاء: اللهم صمت من أجلك، ومن أجل رزقك أفطرت وفيك آمنت.
  5. احسنوا وأطاعوا في فترة الصيام وابتعدوا عن الشجار.