التخطي إلى المحتوى

من هو صاحب سر رسول الله سؤال سنتعرف عليه لاحقا، حيث أن لقب صاحب سر رسول الله قد أُعطي لأحد الصحابة الكرام، وهذا ما حدث لكثير من الصحابة، لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم أعطى كل منهم لقبًا، وسنكتشف من هو سكرتير الرسول السري ولماذا كان اسمه حذيفة بن اليمن صاحب سر الرسول، ونتعرف على سيرة حذيفة بن اليمن رضي الله عنه.

من يملك سر الرسول

صاحب سر الرسول صلى الله عليه وسلم رفيق حذيف بن اليمن رضي الله عنه ورضي الله عنه القامة رضي الله عنه أبي. الدرده رضي الله عنه، وسأله في تلك اللحظة أبو الدرداء رضي الله عنه “أليس منكم صاحب سر رسول الله صلى الله عليه وسلم”. سلام” مع مراعاة حذيفة بن اليمن في هذا القول رضي الله عنهم أجمعين.

لماذا سمي حذيفة بن اليمن صاحب سر رسول الله

سبب تسمية حذيفة بن اليمن صاحب سر الرسول بسر رسول الله صلى الله عليه وسلم بأسماء المنافقين وأنسابهم بالإضافة إلى إخباره بالمحن التي ستواجهها الأمة وتختبرها فيما بعد، وكان ذلك في اليوم الذي قام فيه حذيفة رضي الله عنه بحماية رسول الله صلى الله عليه وسلم من الجماعة عن الناس الذين حاولوا قتله برميهم عن بعقته وهو نائم عليهم الصلاة والسلام، فما كان من حذيفة إلا أنه منعهم من الوصول إلى الرسول برفع صوته بالقراءة حتى أفاق من النوم. فالتفت رسول الله صلى الله عليه وسلم بهذا، وبعد ذلك قال حذيفة. سمى رسول الله صلى الله عليه وسلم أسماء الذين حاولوا قتله لما سأله عنهم فأبلغه رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنهم منافقون وأمره ألا يخبرهم. أي شخص في ذلك، وسبب الثقة بالرسول صلى الله عليه وسلم قربه منه، وثقته الكبيرة به، ومكانته المرموقة التي له عند رسول الله.

من هو حذيفة بن اليمن

رفيق حذيف بن اليمن أبو عبد الله والده حشيل بن جابر بن ربيعة بن عمرو بن جاروى بن الحارث بن قاطية بن عبس وسمي على اسم اليمان من الصحابة العظام رضي الله عنهم وشهد مع الرسول. الله صلى الله عليه وسلم كل غزوات ومعارك ومشاهد ما عدا غزوة بدر. توفي رضي الله عنه بالمدن في السنة السادسة والثلاثين من الهجرية، وذلك بعد استشهاد عثمان بن عفان رضي الله عنه.

نسبه

  • أبوه : الصحابًي الجليل اليمان حسل أو حسيل بن جابر بن عمرو بن ربيعة بن جروة بن الحارث بن مازن بن قطيعة بن عبس بن بغيض بن ريث بن غطفان بن سعد بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان. كان قد قتل رجلا فهرب إلى يثرب وحالف بني عبد الأشهل، فسماه قومه اليمان، لحلفه اليمانية وهم الأنصار، ثم تزوج امرأة منهم وهي الرباب بنت كعب الأشهلية، فأنجبت: حذيفة وسعد وصفوان ومدلج وليلى. وقد أسلمت الرباب وبايعت الرسول. ولليمان ابنتان أخرتان هما: فاطمة وأم سلمة.

عمر بن الخطاب يسأل حذيفة بن اليمن

حذيفة بن اليمن كان كاتب الرسول صلى الله عليه وسلم وكان عمر بن الخطاب يسأل حذيفة بن اليمن عن المنافقين. عليه الكثير من المال والغنيمة والمال هناك، وعاد حذيفة رضي الله عنه إلى عمر بنفس البغل الذي ذهب فيه إلى إمارته، في ذلك الوقت عمر رضي الله عنه، فأسرعت إلى حضنه قائلاً “أنت أخي وأنا أخوك”.

مواقف حذيفة بن اليمن في الجهاد

حذيفة بن اليمن شارك في جميع المعارك مع الرسول صلى الله عليه وسلم، باستثناء غزوة بدر كما سبق.

  • مشاركة حذيفة -رضي الله عنه- ووالده في غزوة أحد، والشجاعة العظيمة التي أظهروها في معركة الشهادة، فنال والده ذلك لأن بعض رفاقه قتله بالخطأ. قتل الجيش بالخطأ عدة أشخاص، وعندما رأى حذيفة والده يقتل، صرخ قائلاً “أبي، أبي، هذا أبي”، لكن فات الأوان وقتل والده، فرفض الدية. لقتل والده وتوزيعه صدقة على المسلمين.
  • شارك حذيفة -رضي الله عنه- في كل فتوحات العراق ضد الفرس، وشارك في معركة نهاوند الكبرى، التي بلغ عدد الجيش الفارسي فيها قرابة مائة وخمسين ألف مقاتل مقابل ثلاثين ألف مقاتل من جيش المسلمين.
  • ومن فتوحات حذيفة بن اليمن رضي الله عنه فتح بلاد همدان وري ودينور.

تعامل الرسول مع رفاقه

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم خير الناس، وقد ظهر ذلك في علاقته بأصحابه الكرام رضي الله عنهم، حرصًا منه على أن يكون دائمًا إلى جانبهم. في أفراحهم وأحزانهم، في قوتهم وضعفهم، وفي هذا أقام رباطًا قويًا قربهم وأشار إلى مقدار حبه لهم وحبهم له، صلوات الله وسلامه. معه، وهناك العديد من الصور التي تؤكد حسن معاملة الرسول صلى الله عليه وسلم مع أصحابه، ونذكر بعضها على النحو التالي

أعط الألقاب والسمات للرفاق

لقد سعى رسول الله صلى الله عليه وسلم على الدوام إلى تقوية أواصر المحبة والألفة والود مع جميع أصحابه الكرام، ومنحهم الألقاب وإعطائهم صفات طيبة ومحمودة، مثل وصف الزبير بن العوام تلاميذ الرسول، ودعا أبي بكر وعمر وزيريه، وأبو عبيدة بن الجار ثقة، ودعا الناس حذيفة بن اليمن كاتب الرسول، ونحو ذلك.

شارك الطعام والشراب

عمل رسول الله صلى الله عليه وسلم على تقوية أواصر الصداقة والزمالة مع الناس من حوله، وتقاسم معهم الأكل والشرب والطعام. ذكرني الله صلى الله عليه وسلم وقفت معه فأخذ يدي وتطلقنا حتى دخل بعض نسائه فدخل ثم دخل ثم он вошел، затем он вошел، затем он вошел, затем он вошел, затем فَقالوا نَعَمْ، فَأُتِيَ بثَلَاثَةِ أَقْرِصَةٍ، فَوُضِعْنَ علَى نَبِيٍّ، فأخَذَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ قُرْصًا، فَوَضَعَهُ بيْنَ يَدَيْهِ، وَأَخَذَ قُرْصًا آخَرَ، فَوَضَعَهُ بيْنَ يَدَيَّ، ثُمَّ أυuzz الثmpّالoint، فail.Rulen lf wedging wedging # ف ail.Ru feath آراء آراء آراء آراء آراء آراء آراء آراء آراء آراء آراء آراء آراء آراء ippi μ د ail. هل يوجد انسان قالوا لا، باستثناء القليل من الخل.

إدخال السرور والبهجة في نفوس الصحابة

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجلب الفرح والسرور في نفوس أصحابه، ويشاركهم النكات والمرح والحنان، والدليل على ذلك مزاحته مع رجل اسمه. كان ظاهر بن خزام، وكان رجلاً دنيئاً مثل أنس بن مالك رضي الله عنه، يروي هذه القصة في حديث فيقول (رجل من أهل الصحراء يُدعى ظاهر بن خزام، أو واحد ممنوع. قال أحبّه النبي صلى الله عليه وسلم هكذا استدار وتعرف على النبي صلى الله عليه وسلم، ولم يضيع أن ظهره كان عالقًا بصدر النبي صلى الله عليه وسلم لما عرفه والنبي. قال صلى الله عليه وسلم من يشتري العبد قال يا رسول الله فوالله تجدني بلا فائدة، فقال النبي صلى الله عليه وسلم “ولكنك عند الله لا تنفع”، أو قال ولكن قبل ذلك. الله أنت غالي “.

شارك الجوع والألم مع رفاقك

ركز رسول الله صلى الله عليه وسلم على مشاركة رفاقه في آلام وأوضاع الضيق والمجاعة، ودعاهم عندما كانوا يعانون من الجوع في غزوة الخندق إلى الطعام أن أعد له الصحابي جابر بن عبد الله رضي الله عنه، ليشاركوه مع ندرة، ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم في ذلك الوقت. “يا سكان الخنادق، لقد نصب لكم جابر سوراً فمرحباً”.

شارك في حل المشكلات

لقد سعى رسول الله صلى الله عليه وسلم ليشارك أصحابه في حلول المشاكل التي واجهوها في مختلف جوانب الحياة، وغرس في نفوسهم روح التفاؤل والوعظ لهم بالنعيم. الحياة الأخيرة ومتعها، أو المشاركة في البحث عن حلها عمليًا، إذ أمر أصحابه بإعطاء الصدقة للصاحب الذي جاءه واجبه، قائلاً صلى الله عليه وسلم

وصلنا إلى نهاية المقال من صاحب سر الرسول، وعرفنا من هو حافظ سر الرسول صلى الله عليه وسلم، ونعرف السبب. سمي حذيفة بن اليمن حارس سر الرسول، إذ علمنا أن الرسول صلى الله عليه وسلم أخبر حذيفة بن اليمن رضي الله عنه.