التخطي إلى المحتوى

من هو الآب في المسيحية المسيحية هي دين السيد المسيح عليه السلام، والمسيحية تشترط تعاليم السيد المسيح التي وردت في كتاب العهد القديم، ويعتقد المسيحيون أن المسيح هو الله المتجسد في المسيح، ومن خلال هذا المقال سنتحدث عن عقيدة السيد المسيح. الثالوث في المسيحية، الروح القدس والابن في هذا الدين، بالإضافة إلى عقيدة الثالوث في المسيحية.

عقيدة الثالوث في المسيحية

توضح العقيدة المسيحية عن الثالوث مفهوم الله – المجد له – باعتباره الإله الواحد، المتجسد في ثلاثة أقانيم، وله نفس المادة من وجهة نظر المادة والطبيعة. كما تميز المسيحية الطبيعة والأقنوم في عقيدة الثالوث. الأقنوم هو الإنسان والطبيعة الإنسان. يقترح أن الآب أرسل الابن إلى العالم.

من هو الآب في المسيحية

الأب هو مصطلح في الديانة المسيحية، ويعني الصورة التقليدية عن الله، أي أن ما يعرفه الآخرون عن وجود الله في السماء لا يمكن رؤيته ولا يمكن الاقتراب منه، أما الأقانيم الأخرى فهي قادرة على أي شيء.

ما هو الابن في المسيحية

في المسيحية، يعتبر الابن شخصاً مرسلاً من الآب إلى العالم، لأنه يجمع بين صفات الإنسان وصفات الله، وهذا واضح من الأسماء والألقاب التي أعطيت له. مثال يسوع، المعلم، معلم، دكتور، عظيم، حمل وأسد.

ما هو الروح القدس

الروح القدس في الإيمان المسيحي هو روح الله، ولذلك سمي في الرسالة الأولى إلى أهل كورنثوس، وهو الوسيط الذي نقل الابن إلى العالم، وكذلك الوسيط الذي من خلاله حملت مريم العذراء بيسوع. وشرح يسوع من خلاله تعاليمه ووصاياه، ويجب أن يكون المسيحي تحت سلطته، وإلا لما كان مسيحياً.

أقنوم الآب

“الآب” تعني بداية الوجود، وهذه الكلمة مذكورة في الأناجيل أكثر من مائة مرة. روحه القدوس وأقنومه يعنيان البداية والشخص الرئيسي في كل شيء.

الثالوث للمسيحيين

إن عقيدة الثالوث ما هي إلا هرطقة اخترعها المسيحيون، ولم تكن معروفة في عصر الأنبياء السابقين لأهل الكتاب، وهذه العقيدة أيضًا غير موجودة في كتب العهد القديم بين المسيحيين. .

وهكذا نصل إلى نهاية مقالنا بعنوان “من هو الأب في المسيحية”. حيث التقينا بالآب والابن في المسيحية وكذلك بالروح القدس باستثناء الثالوث في المسيحيين.