التخطي إلى المحتوى

من مصادر تلوث مياه البحر اهمها  سوف نشرحها لكم حيث تعاني العديد من دول العالم من مشكلة وجود تلوث المياه بشكل كبير حيث يوجد العديد من أنواع الملوثات التي تقف وراء ذلك. المادة التي تعد من أشهرها وأكثرها انتشارًا وانتشارًا هي الأحماض التي تصل إلى بعض مناطق مياه الصرف الصحي عبر المناجم، وكذلك تلك التي يتم نقلها عن طريق استخدام المياه الزراعية الجارية، ومن ثم يتم تصنيف ملوثات المياه بناءً على الطريقة التي يدخلون بها إلى البيئة.

من مصادر تلوث مياه البحر  و اهمها

حيث تعتبر المخلفات والمخلفات الناتجة عن بعض الأنشطة الملاحية في البحار من أشهر الملوثات التي تشهد على حدوث تأثير سلبي كبير للإنسان على البحار،

  • حيث أن مصدر هذه النفايات هو بعض الأنشطة البحرية التي يقوم بها المواطن مثل قوارب الصيد، واستخدام ناقلات البضائع.
  • لكن تجدر الإشارة إلى أن 80٪ منها يأتي من بعض المصادر البرية، حيث أن العديد من هذه الملوثات هي بعض النفايات البلاستيكية وأيضًا بعض المواد المصنعة التي تعتبر من أنواع النفايات التي يتركها بعض الناس حتى مصيرهم نهائيًا. في مياه البحر،
  • في بعض الأحيان يتم إلقاء هذه النفايات مباشرة في الماء، أو يمكنك العثور عليها على الشواطئ، أو أنها تقع في بعض المناطق المرتفعة، على سبيل المثال، على بعد أميال من البحار، ثم تتحرك مع مياه الأمطار الجارية مباشرة ليتم سكبها. بداخلهم.
  • بشكل عام، تؤثر هذه النفايات على ما يوجد في بحار الكائنات البحرية، والتي قد تنتهي في النهاية بالموت إذا ابتلعت أو كانت غير قادرة على العيش والتحرك بسببها.
  • كما يذكر أنه من الأشياء التي تؤثر على جمالية بعض المناظر الطبيعية للبحار والمحيطات.
  • يوصى دائمًا بجمعها وإعادة تدويرها لتقليل استخدام المواد البلاستيكية في مختلف البلدان قدر الإمكان.
  • بالإضافة إلى ذلك، يجب التخلص من جميع النفايات بوضعها في مكانها الصحيح، مع إمكانية التأكد من أن أماكن التجميع بالخارج مغلقة تمامًا.

النفط والمواد الكيميائية

من بين الأسباب التي تلوث البحار بشكل كبير النفط والمواد الكيميائية التي قد تساعد في تدمير النظم البيئية البحرية المختلفة:

  • عادة ما يصل هذا الزيت بطريقة ما إلى مياه البحر مع بعض المياه الجارية التي تأتي من العديد من المدن والمناطق الحضرية،
  • حيث يكون من عمليات تعبئة وتفريغ الوقود في بعض المراكب في الموانئ حيث يظهر تسرب الزيت بشكل واضح مما يسبب العديد من الكوارث.
  • الذي قيل أنه حدث لناقلات نفط مختلفة في البحار والمحيطات،
  • كما يذكر أن الانسكابات النفطية بشكل عام تصل إلى حوالي 8٪ من إجمالي أسباب تلوث المياه والبحر بسبب النفط أثناء نقل النفط أو تصنيعه.
  • وفي نفس السياق، بينما يشكل الانسكاب النفطي المصاحب لوقود القوارب نسبة كبيرة قد تصل إلى حوالي 24٪ منه،
  • من أهم مصادر التلوث النفطي في البحار أيضا عملية استخدام النفط ومشتقاته: حيث يتم استخدام النفط ومشتقاته على نطاق واسع في بعض المدن والمناطق الحضرية، يتم استخدامه كوقود كوقود للسيارات. والطائرات وبعض الآلات الزراعية والقوارب وبعض السفن البحرية،
  • ثم ستتحرك بعض بقاياها المتناثرة على العديد من الطرق عبر المياه السطحية الجارية، والتي ستصل في النهاية إلى مياه البحر،
  • ثم إضافة إلى وجود وقود تنتجه بعض الطائرات بسرعة عند التخلص منه في الهواء والذي بدوره يصل في النهاية إلى البحار.

عمليات نقل النفط من الملوثات البحرية

  • يشار إلى أنه في عام 1989 حدث خطأ ملاحي في ناقلة النفط الأكثر شهرة في العالم، إكسون فالديز، والتي انسكبت حوالي 34 ألف طن من النفط الخام في البحر.
  • وهو ما كان السبب وراء وجود أعداد هائلة من الحيوانات وطيور البحر في حالة نفوق وتلف ودمار.
  • كما يذكر أن تكلفة تنظيفه قد وصلت إلى أكثر من 2.5 مليار دولار، مع العلم أنه بالرغم من ذلك فإن كمية النفط المرتفعة المنقولة بطريقة ما إلى الخارج،
  • ومع ذلك، فقد أصبحت مثل هذه الانسكابات النفطية نادرة في الآونة الأخيرة.

التسرب الطبيعي لملوثات البحر من أعماق البحار

  • في أحد التقارير الصادرة عن المجلس القومي للبحوث في الولايات المتحدة الأمريكية، تم الكشف عن مجموعة من التقارير المتعلقة بتلوث المياه، والتي ذكرت أن المصدر الطبيعي الرئيسي للنفط في أعماق البحار هو السبب وراء التسرب الذي هو نتيجة التكوينات الجيولوجية الموجودة تحت قاع البحر.
  • حيث يعتبر من مصادر تواجد أكثر من 60٪ منه في البحار وخاصة في مياه أمريكا الشمالية.
  • كما أن 45٪ من مصدرها من جميع أنحاء العالم، والنسبة المتبقية من تأثير الإنسان وأفعاله.

البلاستيك

  • يعد البلاستيك من أكثر المواد تلوثًا في البحار.
  • كما هو الحال عند التخلص من بعض النفايات البلاستيكية بطريقة خاطئة، فقد يؤدي ذلك إلى تراكمها، مما يؤثر سلبًا على جميع النظم البيئية المحيطة ؛
  • هذا لأن البلاستيك مادة غير قابلة للتحلل الحيوي، وبدلاً من ذلك تنقسم بسرعة إلى أجزاء أصغر وتستمر في الوجود في البيئة لسنوات عديدة، تصل إلى قرون.
  • حيث قد تكون هذه الجسيمات هي سبب موت بعض الكائنات البحرية في حال ابتلعتها.
  • ومن ثم يمكن أن تؤدي هذه الجزيئات إلى موت ملايين الحيوانات المختلفة،
  • بما في ذلك بعض الأنواع المهددة بالانقراض، يمكن أن تتراكم هذه الجزيئات أيضًا في أجسامها وتؤدي إلى موتها أيضًا.
  • ويذكر أن هذه الجزيئات البلاستيكية الصغيرة تبقى عندما تصل إلى قاع المحيطات والبحار مباشرة تحت سطح الماء.
  • ثم يتحرك مع تيارات المحيط حتى يتركز في بعض دوامات المياه، كما أنه يشكل أيضًا العديد من البقع البلاستيكية في المحيطات، حيث يصعب تحديد حجمها عادةً.
  • ومع ذلك، فقد قدر في بعض الدراسات أن بعضها قد يحتوي على ما يصل إلى مليوني أو أكثر من البلاستيك الدقيق لكل ميل مربع.

مياه الصرف الصحي

  • في كثير من الحالات، تصل معظم مياه الصرف الصحي بشكل مستمر في بعض دول العالم، مثل الولايات المتحدة الأمريكية، إلى العديد من البحار والمحيطات، بعد معالجتها بواسطة بعض محطات المعالجة قبل تصريفها هناك.
  • ويذكر أنه من ناحية أخرى يمكن تخزينها في بعض الخزائن الخاصة في حالة تعذر ذلك،
  • ومع ذلك، عادة بسبب عدم صيانة هذه الخزانات، قد يؤدي ذلك إلى تلوث المياه الجوفية، والذي قد يكون السبب وراء تدفق المياه السطحية أو بعض المياه الساحلية، مما يتسبب في تلوثها.
  • يذكر أن بعض مياه البحر قد تكون ملوثة في بعض الأحيان نتيجة هذا التسرب الناتج عن عدم كفاءة بعض مرافق الصرف الصحي وبعض محطات المعالجة وكذلك بعض أنظمة الصرف الصحي.