التخطي إلى المحتوى

منتزة السحاب في أبها ويكيبيديا. هو من أفضل وأروع المنتزهات السياحية الواقعة في مدينة أبها ويقام على جبل به ارتفاع باهظ تحيط به السحب والضباب مما يجعل الجو والجو فيه أكثر من فخامة. ومثالية للغاية تعتبر تجربة سياحية رائعة وتبعد عن أبها بحوالي خمسة عشر كيلومترا.

منتزة السحاب في أبها ويكيبيديا

تقع حديقة السحاب في منطقة جبلية مرتفعة للغاية ومكلفة للغاية. عندما يهطل المطر، يكون المشهد استثنائيًا وساحرًا للغاية. تتشكل الشلالات وتتفتح الألوان في الحديقة والمساحات الخضراء، بحيث يبدو المشهد في التكملة وكأنه لوحة رائعة تبهج عينيك وتريح نفسك وتجلب السلام لروحك.

في الشتاء تهطل الأمطار في المنتزه بشكل يومي، أما خلال فصل الصيف فالطقس جيد بالرغم من ارتفاع درجات الحرارة وشدة الحرارة في باقي أنحاء المملكة.

منتزه السحاب محاط بقرى من كل مكان في الشرق، وتتفرع من طريق السودة مجموعة من التشابهات الطبيعية الرائعة. كما أن بها مسار جديد وهو امتداد للطريق المؤدي إلى جبل نهران.

الطريق إلى حديقة السحاب

عند الوصول إلى منتزه السحاب سوف تمر بالعديد من الشوارع الضيقة، وكل شارع أضيق من الآخر، حيث توجد مزارع منتشرة في كل مقر وتراسات جبلية، وأيضًا تبقى قرية صغيرة بالقرب من المنتزه.

وفي تلك القرية يوجد عدد كبير من المنازل على الطريق ؛ وليس بعيدًا عن هذه المنازل ستجد أطفالًا يستمتعون بالمناظر الرائعة ويذهبون لأخذ أزهار الرياح.

مثلما توجد أزهار وأشجار فاكهة حول هذه المنازل حيث ستجد أطفالًا يحملون الفاكهة بأيديهم ويقطفونها بشكل احترافي من الأشجار ؛ كما يستقبلون ضيوف المكان والمنتزه وهم يحملون الزهور والفواكه مما يدل على أنهم ودودون للغاية

الطريق من أعلى المنطقة الجبلية في حديقة الغيوم

الطريق المؤدي إلى Cloud Park من الفئة الملتوية والمنحنية بشدة، وكلما تقدمت ستجد أنك تقترب من الأشجار والمزارع المختلفة، ثم ستجد أنها مستقيمة في أعقاب ذلك ؛ بعد ذلك يبدأ الطريق بالتعرج حول المنطقة الجبلية مثل الحلزون حتى يكتمل، وهناك سترى الطريق المتعرج من أعلى الجبل، ومناظره جميلة جدا.

مثلما يوجد على قمة الجبل العديد من الحيوانات تحيط بك من كل الاتجاهات، وتختلط مع أصوات الحيوانات أصوات النسيم والطبيعة الخلابة وحفيف الأشجار. كألعاب صغيرة بين الأشجار والمزارع.

وعندما تقترب تجد السائحين هناك، في كل مقر، يقيمون خيامًا على مظهر لوحة هندسية فاخرة ذات ألوان زاهية وسط الشجار الذي يغسله المطر يوميًا.

السياح تطل على حديقة السحاب

في اتجاه أكثر حداثة، تجد عددًا محدودًا من السياح الذين يوقفون سياراتهم تحت الأشجار ويجلسون تحت ظلالهم، ويستمتعون بالمناظر الرائعة وتشغيل الأطفال. يوجد في أسفل الجبل أشخاص آخرون مدعوون للجلوس والاستمتاع بالمكان الجميل والطبيعة الخلابة، حيث يجلسون في جو ضبابي مرح.

وعندما تنظر إلى القمة ستجد أن السحب تعانق المنطقة الجبلية والمتنزه في مشهد تقشعر له الأبدان بسبب تماسك جمالها مما يثبت عظمة الخالق.