التخطي إلى المحتوى

نيويورك (رويترز) – خفض معهد التمويل الدولي توقعاته للنمو العالمي لعام 2022 إلى النصف، مستشهدا بالتداعيات الاقتصادية لغزو روسيا لأوكرانيا والقيود التي فرضتها الصين لاحتواء موجة كوفيد -19 وتشديد السياسة النقدية في الولايات المتحدة.

كما يتوقع المعهد أن تتقلص التدفقات الرأسمالية إلى الأسواق الناشئة بنسبة 42 في المائة عن العام الماضي.

وخفض المعهد توقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي هذا العام إلى 2.3 بالمئة من 4.6 بالمئة في تقديراته السابقة. وتوقع أن يصل النمو في الولايات المتحدة والمنطقة واليابان إلى 1.9 بالمئة.

وتوقع أن ينخفض ​​النمو في الصين إلى 3.5 في المائة، من تقديره السابق البالغ 5.1 في المائة.

وقال المعهد في تقرير “موجة أوميكرون الصينية لها تأثير تخريبي أكثر مما توقعنا وسيكون لها تأثير كبير على النمو وتدفقات رأس المال”.

وأضاف أنه من المتوقع أن تتباطأ التدفقات الرأسمالية إلى الأسواق الناشئة “بشكل ملحوظ” إلى 972 مليار دولار من 1.68 تريليون دولار العام الماضي. عندما يتم استبعاد الصين، ينخفض ​​الرقم إلى 645 مليار دولار من تريليون دولار.

وتوقع المعهد أن تشهد روسيا تدفقات رأسمالية إلى الخارج بنحو 29 مليار دولار، بعد أن اجتذبت تدفقات داخلية بقيمة 58 مليار دولار العام الماضي. وتوقع أن تجتذب الصين 327 مليار دولار هذا العام انخفاضا من 668 مليار دولار في 2022.

(من إعداد وجدي الألفي للنشرة العربية)