التخطي إلى المحتوى

معلومات مهمة عن سنة الجدري في نجد، عانت البشرية منذ آلاف السنين من خطر انتشار الأمراض بين المجتمعات، والتاريخ حافل بالأمراض والأوبئة التي تسببت في وفاة الملايين من البشر على مر القرون والسنوات، وواحد من هذه الأوبئة الجدري الذي قتل 500 مليون شخص مئة العام الماضية، لذلك من خلال هذا المقال سنتعرف على ماهية الجدري وماهي أعراضه، كما سنتذكر أحداث عام الجدري الذي حدث في نجد والمملكة العربية السعودية، وإلقاء الضوء على مرض جدري القرود الذي بدأ ينتشر في الآونة الأخيرة.

معلومات مهمة عن سنة الجدري في نجد

ما هو مرض الجدري

الجدري مرضًا معديًا يسببه أحد نوعين من الفيروسات، Variola major و Variola min ،و هو مرض فتاك، لدرجة أنه إذا تأكد ظهور مرض الجدري فمن المهم جدًا عدم الاقتراب من الأشخاص المصابين بالفيروس، إذا مكث شخص ما بالقرب من شخص مصاب بمرض الجدري، فيتوجب عليه التوجه للحصول على لقاح ضد مرض الجدري، وإذا بدأت أعراض مرض الجدري بالظهور يجب التوجه لتلقي العلاج الطبي على الفور.

أعراض الجدري

تضمنت الأعراض الأولية للمرض الحمى والقيء، تليها في غضون أيام قليلة تقرحات في الفم وطفح جلدي، وتحول الطفح الجلدي إلى حويصلات مميزة مملوءة بالسوائل مع وجود تجويف في المنتصف، ثم تقشر البثور وسقطت. من ترك الندبات، وانتشار المرض عن طريق الاتصال بين الناس أو عن طريق أشياء ملوثة، تم تحقيق الوقاية بشكل أساسي بلقاح الجدري بمجرد ظهور المرض، وقد تكون بعض الأدوية المضادة للفيروسات قد ساعدت أيضًا، حيث أن خطر الوفاة كان حوالي 30٪، مع ارتفاع معدلات الإصابة بين الأطفال، وغالبًا ما يعاني من نجوا من ندوب شديدة في الجلد وبعضهم مصاب بالعمى.

عام الجدري في نجد

تعتبر سنة الجدري في نجد والمملكة العربية السعودية من تلك السنوات التي ما زالت عالقة في أذهان السكان المحليين في هذه المنطقة، وكان هذا العام في عام 1939 م حيث مات كثير من الناس وفقد بعضهم البصر بسبب مرض الجدري، كما لا يزال كبار السن يتذكرون هذا العام حسنًا، وما زالت عواقبه على وجوههم، وتوفي علماء بارزون نتيجة لذلك، ومن أجل مكافحة هذا الوباء، تروي المصادر التاريخية أن الملك عبد العزيز جلب الأطباء من أجل ضمان سلامة المواطنين بهدف تأمين التطعيم ضد المرض، وفي الوقت الذي هاجر فيه السكان إلى العاصمة للعلاج، أمر الملك المؤسس بتخصيص قصر تعليم لاستقبال الناس وإيوائهم، بمثابة حجر صحي حتى جاءت حملة تطعيم عالمية قضت على المرض واستطاعت شعوب الجزيرة العربية التغلب عليه رغم ندرة الفرص.

ما هو جدرى القرود

انتشر فيروس جدري القرود النادر، الذي يقتصر عادة بشكل أساسي على وسط وغرب إفريقيا، بطريقة غير معتادة هذا العام، لقد انتشر إلى السكان الذين لم يكونوا عرضة للإصابة في الماضي، على الرغم من أنها أقل خطورة ويقول الخبراء إن فرص الإصابة بها منخفضة، إلا أنها بدأت في الانتشار بشكل كبير هذا العام، بينما أصابت في الغالب مناطق نائية في وسط وغرب إفريقيا، بالقرب من الغابات المطيرة.

ما هي أعراض مرض جدرى القرود

يسبب جدري القرود طفح جلدي يبدأ كبقع حمراء مسطحة ترتفع وتمتلئ بالصديد. يعاني المرضى أيضًا من الحمى وآلام الجسم تظهر الأعراض عادة في غضون 6-13 يومًا، ولكنها قد تستغرق ما يصل إلى ثلاثة أسابيع بعد الإصابة وقد تستمر حتى أسبوعين لمدة تصل إلى أربعة أسابيع، مع احتمال حدوث الحالات الشديدة عند الأطفال، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

هل يسبب جدرى القرود الموت

عادة ما تكون الأعراض خفيفة ويتعافى معظم الناس في غضون أسابيع قليلة، لكن معدل الوفيات من الفيروس وصل إلى حوالي 3.3 في المائة في نيجيريا، حيث يكون الأطفال والشباب والأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة أكثر عرضة للإصابة، لذا يجب توخي الحذر  والعمل على تقوية المناعة.

لذلك وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تعرفنا فيه على مرض الجدري وأعراضه، حيث تذكرنا المعلومات الخاصة بعام الجدري في نجد، وتحدثنا عن جدري القرود الذي بدأ ينتشر مؤخرًا، وأهم أعراضه .