التخطي إلى المحتوى

معلومات عن البنكرياس، وهو أحد الأجزاء الرئيسية المهمة في الجسم وأحد الغدد الموجودة. يوجد في البطن حول المعدة والطحال والمرارة، ويبلغ طوله حوالي خمسة عشر سنتيمترا. له العديد من الوظائف المهمة التي لا غنى عنها تمامًا والتي تساهم في تنظيم دورة حياة جسم الإنسان. ومن خلال مقالتنا اليوم سنتعرف على كل التفاصيل التي تريد معرفتها عن البنكرياس.

معلومات عن البنكرياس

وهي إحدى الغدد الخارجية للجهاز الهضمي، وتقع بالتحديد خلف المعدة. نجد أنه، من حيث الوظائف، يجمع بين كل من الغدد الصماء والغدد الأقنية.

تحليل وظائف البنكرياس

تتمثل وظائف البنكرياس في أنه يفرز العديد من الإنزيمات المهمة التي تتدخل إما في هضم الطعام، أو في تنظيم مستويات السكر.

وأشهر هذه الإنزيمات هي جزر لانجرهانز والأنسولين. كما أنه يفرز أحد الإنزيمات التي تهضم البروتين وآخر يهضم الكربوهيدرات وإنزيم الليباز الذي يكسر الأحماض الدهنية الزائدة داخل الجسم.

تنظيم مستويات السكر

وذلك من خلال إفراز هرمونين مهمين، أحدهما يسمى الأنسولين والآخر الجلوكاجون. ما يعرفونه عنهم أن أحدهم يلعب دورًا في خفض مستوى السكر في الدم والآخر يزيده.

يبدأ كلاهما في التعاون مع بعضهما البعض، وفي النهاية يصلان إلى الحل الأوسط في تنظيم مستوى السكر في الدم وتعديله وفقًا لاحتياجات الجسم.

المشاركة في هضم الطعام

هذا من خلال الأنسجة الخارجية الخارجة من البنكرياس، ويبدأون في هضم الطعام جيدًا، عندما يلتقون بالصفراء الخارجة من المرارة. وبعد ذلك يذهبون إلى الاثني عشر، وتبدأ عملية هضم الطعام بشكل مريح.

أمراض البنكرياس

سرطان البنكرياس

هناك العديد من أنواع سرطان البنكرياس، والسبب في ذلك هو أن أي نوع من أنواع سرطان البنكرياس يتأثر، حيث يوجد العديد منها بالداخل.

لسوء الحظ، فهو أحد أكثر أنواع السرطانات شيوعًا، وهو سرطان خلايا البنكرياس. كما أنه لا يمكن اكتشافه منذ البداية، حيث تم اكتشاف معظم الحالات بعد تدهور الحالة، والسبب في ذلك أن المريض لم تظهر عليه أي أعراض أولية تشير إلى الإصابة.

من أكثر أعراض هذا المرض شيوعًا أن الجسم يفقد الكثير من الوزن، ويبدأ في الشعور بالضعف العام. كما يُلاحظ من لون البراز، وهو فاتح اللون، ووجود نسب عالية من الدهون فيه. أيضا، غثيان وقيء وألم في المنطقة العلوية من المنطقة طوال اليوم.

التهاب البنكرياس

الالتهاب الذي يصيب البنكرياس ليس سوى موت خلايا هذا العضو. لم تجد الأبحاث حتى الآن السبب الرئيسي لهذه العدوى، ولكن من المرجح أن يكون ذلك بسبب شرب الكحول أو وجود حصوات في المرارة وتركها لفترات طويلة. كلاهما لهما دور كبير في حدوث هذا الالتهاب.

داء السكري

وهنا ينقسم هذا المرض إلى نوعين

مرض السكر النوع 1

وله دور كبير في مهاجمة الجهاز المناعي المرتبط بخلايا البنكرياس ويبدأ في تدميرها وإتلافها بشكل كامل. وسنلاحظ هنا أن المريض يبدأ بأخذ حقن الأنسولين كعلاج دائم مدى الحياة.

داء السكري من النوع 2

هنا يتمثل في إعاقة البنكرياس لإنتاج الأنسولين الطبيعي للجسم لتنظيم مستويات السكر في الدم. يبدأ المرض بمهاجمة خلايا الجسم استجابة لهرمون الأنسولين.

التليف الكيسي

وهو اضطراب وراثي يصيب البنكرياس وأحيانًا الرئتين. وهو من أسباب الإصابة بمرض السكري بسرعة. يبدأ المريض في المعاناة بسبب آلام الجهاز الهضمي، ولا يمكن حل هذه المشكلة إلا بأخذ المصاب بعض الإنزيمات التي تعوض النقص من عدم قدرة البنكرياس على إنتاجها بشكل طبيعي.

تضخم البنكرياس

وهي زيادة في حجم البنكرياس عن حجمه الطبيعي. وهي مقسمة إلى قسمين، إما أنها طبيعية ويمكن للمريض أن يعيش على هذا النحو دون أي ضرر، أو يمكن أن يسبب مشاكل صحية كبيرة تحتاج إلى علاج سريع.

في النهاية ننصح كل شخص طبيعي بالمحافظة على أجهزة الجسم، حيث لا يمكن الاستغناء عنها، من خلال شرب الماء الزائد طوال اليوم، وعدم تناول أكثر من 20 جرامًا من الدهون. أيضًا، قد يكون الصيام في بعض الأيام مفيدًا جدًا، وقد تمت الموافقة على كل هذه الإرشادات من قبل منظمات الصحة العالمية.