التخطي إلى المحتوى

لندن (رويترز) – قالت خمسة مصادر في مجموعة أوبك + يوم الثلاثاء إن من المرجح أن تحافظ لجنة المراقبة الوزارية المشتركة على السياسة النفطية الحالية للمجموعة في اجتماعها المقرر الأسبوع المقبل مع ارتفاعها مدعومة بآمال بتعافي الطلب الصيني. وتعويض أثر تلك المخاوف الاقتصادية.

يجتمع وزراء مجموعة أوبك +، التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجين من خارج أوبك بقيادة روسيا، في الأول من فبراير / شباط. وقد تعقد اللجنة العسكرية المشتركة (JMMC) اجتماعا كاملا للمجموعة إذا لزم الأمر.

وقال أحد المصادر “لا أتوقع أي تغييرات”.

(تغطية أليكس لولر وأحمد غدار، تقرير مروة سلام للنشرة العربية، تحرير دعاء محمد)