التخطي إلى المحتوى

(إعادة تصحيح الخطأ المطبعي في العنوان)

(رويترز) – قالت مصادر مطلعة إن مصافي النفط الأمريكية ستحاول إقناع إدارة بايدن خلال اجتماع مقرر يوم الخميس بعدم فرض حظر على صادرات الوقود الأمريكية لمكافحة أسعار البنزين القياسية.

دعا البيت الأبيض إلى اجتماع طارئ مع شركات التكرير الأمريكية الكبرى لمناقشة سبل خفض أسعار البنزين القياسية، والتي تقود إلى أعلى مستوى للتضخم منذ 40 عامًا.

تعد الولايات المتحدة أكبر مصدر للمنتجات المكررة في العالم، حيث صدرت مؤخرًا 6 ملايين برميل يوميًا من المنتجات بما في ذلك البنزين والديزل، وفقًا للبيانات الفيدرالية.

قد يؤدي تقييد الصادرات إلى إغراق السوق الأمريكية مؤقتًا ودفع الأسعار إلى الانخفاض، لكن المصافي قد تستجيب بخفض الإنتاج.

تعد المكسيك وكندا واليابان من بين أكبر مشتري المنتجات المكررة الأمريكية، وزادت أوروبا مشترياتها في الأسابيع القليلة الماضية لتعويض الإمدادات المفقودة من روسيا في أعقاب قرار موسكو بغزو أوكرانيا في فبراير الماضي.

(من إعداد وجدي الألفي للنشرة العربية)