التخطي إلى المحتوى

قال رئيس لجنة سياسة المناخ في الاتحاد الأوروبي، فرانس تيمرمانز، اليوم الخميس، إن 10 دول من الاتحاد الأوروبي تأثرت بتعليق إمدادات الغاز الروسي.

وأضاف تيمرمانز أن 10 دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 أصدرت “إنذارًا مبكرًا” بشأن إمدادات الغاز، وهو أول وأقل مستويات الأزمات الثلاثة التي تم تحديدها في أمن أنظمة إمدادات الطاقة في الاتحاد الأوروبي.

وأوضح أن دول الاتحاد الأوروبي يجب أن يكون لديها خطط حول كيفية إدارة اضطرابات الإمدادات على المستويات الثلاثة.

يوم الأربعاء، حذر المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية، فاتح بيرول، من أن أوروبا يجب أن تستعد على الفور لاحتمال وقف شامل لصادرات الغاز الروسي في الشتاء المقبل، وحث الحكومات على اتخاذ تدابير لخفض الطلب وإعادة تشغيل محطات الطاقة النووية القديمة.

قبل الغزو الروسي لأوكرانيا، استوردت أوروبا حوالي 40٪ من الغاز الطبيعي من روسيا، لكن هذه النسبة تراجعت إلى 20٪ في الوقت الحاضر.