التخطي إلى المحتوى

القاهرة (رويترز) – قال جمال نجم نائب محافظ البنك المركزي يوم السبت إن فجوة النقد الأجنبي في مصر تقلصت بشكل كبير إلى 400 مليون دولار الشهر الماضي من 3.9 مليار دولار في فبراير شباط.

شهدت مصر خروج مليارات الدولارات من أسواق السندات الحكومية منذ الغزو الروسي لأوكرانيا في فبراير، حيث فر المستثمرون من الأسواق الناشئة بحثًا عن وجهات أكثر أمانًا. وقال وزير المالية محمد معيط في يونيو حزيران إن أكثر من 90 بالمئة من الاستثمارات الأجنبية في أدوات الدين الحكومية خرجت بعد الغزو.

لكن نجم قال لوكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن الشهر الماضي شهد تراجعا في فجوة النقد الأجنبي بفضل قرارات البنك المركزي بـ “تنظيم الواردات”، مضيفا أنه لا داعي للقلق بشأن سداد أقساط الدين الخارجي.

كما استبعد أي تخفيض كبير في قيمة العملة المحلية قريبًا

(تغطية صحفية لمحمود سلامة للنشرة العربية – تحرير سهى جادو)