التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – أشار تشارلز إيفانز رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو يوم الأربعاء إلى أنه سيدعم زيادة كبيرة أخرى في أسعار الفائدة في يوليو ما لم تتحسن بيانات التضخم، قائلا إن الأولوية الأولى لمجلس الاحتياطي الفيدرالي هي تخفيف ضغوط الأسعار.

وقال إيفانز للصحفيين “75 نقطة أساس هي زيادة معقولة يمكن مناقشتها … أعتقد أن 75 (نقطة أساس) ستكون متماشية مع المخاوف القوية المستمرة من أن بيانات التضخم لا تنخفض بالسرعة التي نعتقدها.”

رفع البنك المركزي الأمريكي أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس الأسبوع الماضي إلى نطاق مستهدف بين 1.50 في المائة و 1.75 في المائة، ويتوقع معظم صانعي السياسة النقدية نطاقًا يتراوح بين 3.25 في المائة و 3.5 في المائة بحلول نهاية العام.

قال إيفانز إن الزيادات السريعة في المعدل ستزيد من مخاطر التباطؤ الاقتصادي.

وأضاف “من نافلة القول إننا نخاطر عندما نريد إبطاء الطلب حتى يتناسب مع العرض”.

لا يزال معظم صانعي السياسة النقدية في الاحتياطي الفيدرالي يعتقدون أن “الهبوط الناعم” ممكن، ويتوقعون تباطؤ النمو بشكل طفيف العام المقبل وأن يرتفع معدل البطالة إلى 4.1 في المائة بحلول عام 2024 من 3.6 في المائة الآن.

(من إعداد وجدي الألفي للنشرة العربية)