التخطي إلى المحتوى

متى يمكن تلقي الجرعة الثالثة من اللقاحات.. ولمن يُنصح بها؟ سؤال مهم يطرحه الأفراد الراغبون في معرفة كل التفاصيل والمعلومات الموثوقة والمعتمدة حول الجرعة الثالثة من جرعات لقاح كورونا والتي بدأ اعتمادها رسميًا في العديد من الدول حول العالم، كما أصبحت شرطًا أساسيًا للحصول على الخدمات والسفر والمواصلات كغيرها من الجرعات السابقة، ويتم تقديمها بأبرز التفاصيل التي أوضحتها منظمة الصحة العالمية حول هذه الجرعة.

متى يمكن تلقي الجرعة الثالثة من اللقاحات.. ولمن يُنصح بها؟

أقرت منظمة الصحة العالمية العديد من اللقاحات ضد فيروس كورونا لـ Covid-19، وبدأ التطعيم بهذه الجرعات في بداية شهر ديسمبر من العام 2022، ويتم تحديث عدد الجرعات المعطاة على لوحة القيادة Covid-19، وفي 26 نوفمبر 2022، تم التصريح باستخدام اللقاحات التالية

  • Pfizer / BioNTech Comirnaty، 31 ديسمبر 2022.
  • SII / COVISHIELD و AstraZeneca / AZD 1222، بتاريخ 16 فبراير 2022.
  • لقاح Janssen / Ad26. تم تطوير COV2.S بواسطة Johnson & Johnson، 12 مارس 2022.
  • لقاح موديرنا ضد COVID-19 (mRNA 1273)، بتاريخ 30 أبريل 2022.
  • لقاح سينوفارم ضد كوفيد -19، 7 مايو 2022.
  • Sinovac – CoronaVac for COVID-19، بتاريخ ١ يونيو ٢٠٢١.
  • لقاح COVAXIN BBV152، Spices Biotech، بتاريخ 3 نوفمبر 2022.

الجرعة الثالثة من كم عمر

اللقاحات المعتمدة من منظمة الصحة العالمية لـ COVID-19 آمنة لغالبية الأفراد الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا أو أكثر، بما في ذلك الأشخاص الذين يعانون من حالات موجودة مسبقًا من أي نوع ؛ تشمل هذه الحالات، مثل اضطرابات المناعة الذاتية، ارتفاع ضغط الدم والسكري والربو وأمراض الرئة والكبد والكلى والعدوى المزمنة والمستقرة والمضبوطة.

متى يوصى بالتطعيم الثالث

ويوصى بالحصول على التطعيم الثالث في حالات ضعف المناعة. لا يكتسب الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة دائمًا مناعة كاملة من Covid-19 بعد تلقي الجرعة الأولى أو الجرعتين الأولى والثانية، لذلك يلزم جرعة إضافية لزيادة الحماية، وتوصي منظمة الصحة العالمية الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة المعتدل أو الشديد الحصول على جرعة جرعات إضافية من لقاح COVID-19، وبالنسبة لـ Sinovac و Sinopharma، توصي منظمة الصحة العالمية بالنظر في إضافة جرعة أخرى إلى جدول التطعيم للأفراد الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا كامتداد للسلسلة الأولية.

الفرق بين الجرعة الإضافية والجرعة المنشطة هو أن الجرعة الإضافية هي جزء أساسي من السلسلة الأولية الممتدة للأفراد الذين لا يحصلون على الحماية الكافية بعد تلقي الجرعتين الأولى والثانية، والهدف منها هو الحصول على حماية أفضل من كوفيد -19.

ما هي الفئات التي تستحق الجرعة الثالثة من لقاح فيروس كورونا

توصي منظمة الصحة العالمية بتلقيح الأفراد المعرضين لخطر الإصابة بفيروس كورونا في المواقف التي تكون فيها إمدادات اللقاح محدودة. تشمل هذه الفئات

  • الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بأمراض خطيرة إذا أصيبوا هم كبار السن والأشخاص الذين يعانون بالفعل من ظروف صحية.
  • الأشخاص الأكثر عرضة لخطر نقل الفيروس (مثل العاملين الصحيين).
  • تتعرض النساء الحوامل لخطر متزايد للإصابة بأمراض خطيرة مع COVID-19.
  • توصي المنظمة بأنه إذا كانت اللقاحات متوفرة في الدولة بكمية تغطي المزيد من الأشخاص، فيجب الحصول عليها بمجرد أن يحين دور الشخص.

ما تحتاج لمعرفته حول الجرعات المنشطة للقاحات كورونا

تهدف الجرعات المنشطة من لقاح كورونا “كوفيد -19” إلى رفع مستوى مناعة الجسم وتعزيزها، وفي بيانات جديدة صادرة عن هيئة الأمن الصحي البريطانية بخصوص الجرعات المنشطة للقاح، تعتبر فعالة بنسبة 88٪ في منع دخول المريض إلى المستشفيات، كما أكدت الهيئة أن الحصول على الجرعتين الأولى والثانية والرضا عنهما لا يوفر سوى نسبة ضئيلة من الحماية ضد أوميكرون المتحور الجديد من كورونا، وهنا تكمن فائدة الحصول على الجرعة المنشطة .

يمكن لأي شخص الحصول على جرعة معززة الآن

لا توجد حاليًا إمدادات كافية من لقاحات COVID-19 لتحصين جميع الفئات ذات الأولوية العالية، لذلك توصي منظمة الصحة العالمية بإعطاء سلسلة التطعيم الأولية لأولئك الأكثر تعرضًا للخطر قبل إعطاء جرعة معززة من اللقاح للأفراد الذين تم تطعيمهم بالفعل.

هل الجرعة الثالثة من اللقاح إلزامية

بدأت العديد من الدول حول العالم في تقديم جرعات معززة من لقاح فيروس كورونا بطريقة منظمة ومماثلة لآلية تقديم الجرعات السابقة وفق ضوابط وشروط محددة، ومن المتوقع أن تصبح الجرعة المنشطة في الفترة المقبلة. إلزامي للفئات التي يجب أن تحصل عليه، ومن المتوقع أن يصبح من بين الشروط الأساسية للأفراد حتى يتمكنوا من الحصول على الخدمات الحكومية المنتظمة.

ما هو أفضل نوع لقاح للحصول على جرعة تقوية

فيما يتعلق بأفضل نوع من الجرعة المنشطة التي يفضل الحصول عليها، تشير الدراسات إلى إمكانية خلط جرعات اللقاحات، وأن أي جرعة معززة يحصل عليها الأفراد تزيد من مستوى المناعة وترفعه إلى مستويات عالية جدًا، وتشير العديد من البيانات الأولية أن تعزيز المناعة بنوع لقاحات مختلفة قد يزيد من معدل الاستجابة، لكنها معطيات أولية وغير مؤكدة، وما أشارت إليه منظمة الصحة العالمية في هذا الصدد يتضمن تفضيل تناول جرعات من نفس النوع ؛ بالقول إن الجرعة الثانية أو الثالثة من نفس اللقاح مثل الجرعة الأولى يتم الحصول عليها عند الإمكان، أكدت المنظمة أيضًا أنه لا توجد معلومات كافية حول جميع اللقاحات لمعرفة إمكانية الجمع بينها.

بهذا نختتم المقال الخاص بالجرعة الثالثة من لقاح عمر كام، والذي تعرفنا فيه على أهم تفاصيل الجرعة الثالثة من لقاح كورونا، بحسب البيانات الرسمية الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، وهذه التفاصيل تضمنت الفئات الأكثر استحقاقًا والأعمار التي يمكن أن تتلقى الجرعة والمعلومات المهمة الأخرى.