التخطي إلى المحتوى

متى فرض شهر الصيام؟

  • في السنة الثانية من الهجرة أمر الله تعالى المسلمين بصيام شهر رمضان، ونزلت آية تعالى:
  • وكان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وأصحابه يصومون يوم عاشوراء وما يليه أو اليوم الذي يسبقه.
  • وبعد ذلك أمر الله بصيام شهر رمضان، فصار صيام عاشوراء سنة، ولم يكن واجبا ولا واجبا.
  • امتثل المسلمون لأمر الله عز وجل وبدأوا في صيام شهر رمضان تحسباً وإيماناً بالله تعالى.
  • حيث أخبرهم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أن صيام شهر رمضان كامل وأن الله تعالى سيغفر لهم ذنوبهم.
  • كما أن الصوم جنة يحمي المسلم الذي يؤدي عبادته في سبيل الله تعالى من دخول النار.

متى فرض شهر الصيام؟

متى كان الصيام واجباً ومن أول من صام؟

يتساءل كثير من الناس عن الوقت الذي فرض فيه الصيام ومن كان أول من صام، ولهذا جئنا إليكم الآن لنعرف إجابة هذا السؤال:

  • جاء في كتاب الوسائل لعلم الإمام السيوطي أن آدم عليه السلام كان أول إنسان صام.
  • كما كان يصوم ثلاثة أيام في الشهر على حد قول ابن عساكر والخطيب عن الصحابي عبد الله بن مسعود.
  • قال ابن أبي حاتم عن الضحاك أن نوح عليه السلام أول من صام، وتبعه الناس حتى وصلوا إلى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وأصحابه.
  • وكان يصوم ثلاثة أيام من كل شهر حتى وقت العشاء حتى أمر الله بصيام شهر رمضان في القرآن الكريم.
  • قال مجاهد إن صيام شهر رمضان واجب على جميع الأمم السابقة، وقال أهل التاريخ أن صوم نوح بعد خروجه من السفينة في رمضان.
  • وقد سبق نوح عليه السلام الأمم التي كانت تصوم، وقال الفقهاء والرواة: إن أول صام هو آدم عليه السلام.
  • وذلك بفضل الله تعالى، لأنه قبل توبته وبعد آدم صام نوح بفضل الله لأنه حفظه في الفلك.
  • ثم وصلنا إلى صوم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
  • ومن أبرز أنواع الصيام: الامتناع عن الكلام، وهذا الأمر زكريا صلى الله عليه وسلم التزم به بأمر الله تعالى.
  • كما تمسكت مريم عليها السلام بهذا الأمر، كما قال تعالى عن مريم عليها السلام:

معنى الصوم والصيام

كثير من الناس يبحثون عن معنى الصوم والصيام، ولهذا جئنا إليكم الآن لنعرف هذا المعنى بالتفصيل:

  • الصوم عبادة عظيمة وقرب من العبادات العظيمة التي فرضها الله تعالى على جميع المسلمين.
  • الصوم ركن من الأركان الخمسة التي يقوم عليها ديننا الإسلامي.
  • الصوم مكانة عظيمة عند الله تعالى.
  • وقد ذهب العلماء إلى أن الصوم هو الإمساك عن كل ما يفطر، والامتناع عن المفطرات، من طلوع الفجر إلى غروب الشمس بحضور النية.
  • لم يكن الصوم في يوم من الأيام عبادة للمسلمين فقط، بل كان الصوم عبادة فرضها الله تعالى على الأمم.
  • للصوم فضائل كثيرة، أهمها قبول الطاعة، وغفران الذنوب، والاستجابة للدعاء.
  • ويوم القيامة يجلب الله تعالى الصائمين من باب الريان جزاء لما فعلوه في الحياة.
  • حفظهم الصوم من نار جهنم ودخلهم الجنة.

صوم الطوائف السابقة

أما عن الصيام السابقة فسوف نتعرف عليها الآن بالتفصيل:

مسيحيون

  • أمر الله تعالى النصارى بصيام رمضان، وكان صيامهم عدم الأكل والشرب بعد النوم، بالإضافة إلى عدم مس المرأة.
  • لم يتمكن المسيحيون من صيام رمضان لتغيره مع مواسم السنة، فيحتمل أن يأتي في الشتاء أو قد يأتي في الصيف.
  • كما أعطوه عشرين يومًا للتكفير عن أفعالهم. قال السيوطي:

اليهود

  • كان اليهود يصومون يوم عاشوراء، حيث يُعرف يوم عاشوراء باليوم الذي أخرج فيه الله تعالى موسى من فرعون.
  • وكان اليهود يصومون يوم عاشوراء، لأن موسى عليه السلام كان يصوم هذا اليوم شكراً لله تعالى.
  • كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم يصوم يوم عاشوراء ويأمرنا بعصيان اليهود بصوم اليوم الذي يسبقه أو بعده.
  • وكان اليهود يصومون حتى بعد غروب الشمس حتى تظهر النجوم في السماء.
  • وكان صومهم بلا سحور، كما قال صلى الله عليه وسلم:

مراحل فرض الصيام

تم فرض الصوم على ثلاث مراحل، سنتعرف عليها الآن:

المرحلة الأولى

أولى مراحل الصيام ما يلي:

  • وتعرف هذه المرحلة بمرحلة الاختيار، وفيها يخير المسلمون صيام شهر رمضان أو دفع فدية لمن لا يريدون الصوم، حيث يدفعون فدية عن كل يوم يفطرون فيه.
  • قال الله تعالى في سورة البقرة:
  • وقد تم شرح هذه المرحلة بالتفصيل في حديث سلمة بن الأكوع رضي الله عنه والذي جاء في صحيح الإمام مسلم عندما نزلت هذه الآية:

المرحلة الثانية

أما المرحلة الثانية فتتلخص في الآتي:

  • بعد أن كان الصيام اختياريًا للمسلمين، أصبح واجبًا على كل بالغ عاقل.
  • بدأ الصوم من الفجر حتى غروب الشمس.
  • للمسلم عند غروب الشمس أن يأكل ويشرب حتى ينام.
  • وحين ينام يحرم عليه الأكل والشرب حتى غروب اليوم التالي.
  • والدليل على ذلك جاء عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال:

المستوى الثالث

المرحلة الثالثة هي آخر مراحل الصيام، ولهذا سنتعرف عليها الآن:

  • تُعرف هذه المرحلة بالمرحلة التي فرض فيها الصيام المعروف في زماننا.
  • معناه عزوف المسلم عن الشرب والطعام والشهوات من طلوع الفجر إلى غروب الشمس.
  • إذا نام المسلم واستيقظ قبل الفجر، فله أن يأكل ويشرب حتى طلوع الفجر.