التخطي إلى المحتوى

متى عرف الانسان الضحك ؟ إنه أحد الأسئلة التي يبحث عنها الكثير من الناس، والتي تبدو غريبة بعض الشيء بالنسبة للكثيرين. هل هناك وقت معين؟ هل الضحك من بين ما تم اختراعه ؟! أم أنه من الأشياء التي تأتي مع الإنسان بالصدفة، وهو سلوك ينتج بشكل عفوي، ولا داعي لاختراعه منذ القدم، فلنجيب عليك على هذا السؤال المطروح من خلال الفقرات التالية من مقالنا.

متى عرف الانسان الضحك ؟

ولعل السؤال متى اخترع الضحك؟ إنه من بين الأسئلة التي يهتم الكثيرون بمعرفتها. هل عرف الضحك منذ بداية البشرية؟ أم أن هذا الشعور لم يكتشف إلا بعد سنوات عديدة؟

  • الضحك هو أحد الأشياء التي يخرج بها الإنسان ليكون تعبيرا عن الفرح أو السعادة.
  • لكن يصعب على الإنسان أن يضحك وهو بمفرده، بل يجب أن يكون بجانب شخص أو مجموعة من الناس، والذين بدورهم يشاركونه مشاعر الفرح، وقد تتولد مواقف وكلمات وحوارات بينهم تؤدي إلى الضحك.
  • يعود اكتشاف الضحك إلى أكثر من ستة عشر مليون سنة، وقد يكون أكثر من ذلك، لأنه غير معروف بشكل أو تاريخ معين.
  • هناك العديد من أنواع ومشتقات الضحك، بما في ذلك الضحك العفوي.
  • الضحك موجود حتى في المراحل الأولى من حياة الإنسان وفي الطفولة.
  • بالإضافة إلى أنه يوجد أيضًا في الحيوانات وليس البشر فقط كما يعتقد البعض.
  • أما تطور الضحك وأصول تطوره عبر العصور فهو يعود إلى أكثر من عشرة ملايين سنة.

اهمية الضحك والابتسام

هناك العديد من الفوائد المختلفة التي تعود على الإنسان في حالة ممارسة الضحك والابتسام بشكل عام. وهي من الأمور التي تفيد الجسم والصحة، ولها فوائد أخرى نذكرها لكم باتباع الخطوات التالية:

  • يساعد الضحك في تحسين الصحة العقلية للإنسان بشكل عام.
  • كما أنه يساعد في تسكين الألم والتخلص من الشعور به.
  • يحسن الروابط الاجتماعية بين الأفراد وبعضهم البعض.
  • بالإضافة إلى أنه يساعد على التخلص من مشاعر التوتر والقلق في وقت قصير.
  • يقلل من الشعور بالتوتر والإرهاق، ويعمل على إرخاء العضلات.
  • يساعد في تحسين صحة الإنسان الجسدية، لأنه مفيد للقلب.
  • يعزز الضحك هرمون الإندورفين في الجسم، وهو المسؤول عن الشعور بالسعادة.
  • يعمل على ضبط النفس، ويقلل من نوبات الغضب.

هل الضحك يطيل عمر الانسان ؟

  • بالإضافة إلى أنها من الأشياء التي تجعل الإنسان يعيش أطول، من خلال الأدلة التي جاءت من دراسات عديدة.
  • مما يدل على أن الشخص الذي يضحك بنسب كثيرة، هو أكثر صحة من غيره.
  • أظهرت هذه الدراسة أيضًا أن المجموعات التي تتمتع بروح الدعابة تعيش لفترة أطول.

 ما هي الفوائد الصحية للضحك

للضحك أيضًا العديد من الفوائد الصحية المختلفة، حيث أنه من الأشياء التي لها تأثير كبير على تمتع الإنسان بصحة جيدة، حيث لا يؤثر على الصحة العقلية فقط كما يعتقد البعض، كما يعتقد الكثير من الدراسات المختلفة التي أجريت على لقد أثبت الضحك أهميته، وقد يطيل في حياة الإنسان، ومن فوائده الصحية ما يلي:

يحسن صحة القلب

  • يساعد الضحك في تحسين الصحة العامة للقلب، وفقًا للعديد من الدراسات التي أجريت عليه.
  • يساعد على تحسين وظيفة الأوعية الدموية.
  • بالإضافة إلى أنها من الأشياء التي لها دور كبير في زيادة معدل تدفق الدم.
  • كل هذا يلعب دورًا رئيسيًا في المساعدة على حماية الشخص من النوبات القلبية.
  • كما أنه يزيد من حماية الإنسان من العديد من المشاكل المختلفة التي تصيب القلب والأوعية الدموية.

تقوية المناعة

  • الضحك أيضًا أحد الأشياء التي تساعد في منع العديد من الأمراض المختلفة.
  • كما أثبتت العديد من الدراسات المختلفة أن لها دورًا مهمًا في تقوية جهاز المناعة.
  • كما أنه يساعد على زيادة الخلايا المناعية في الجسم وكذلك الأجسام المضادة.
  • بالإضافة إلى قدرته الفائقة على تقليل هرمونات القلق والتوتر والتي بدورها تضر بمناعة الجسم.
  • وبالتالي، فإن الضحك مفيد للوقاية من الأمراض المختلفة، من خلال تحسين مقاومة الجسم لتلك الأمراض.

خفض الوزن

  • قد يشعر البعض بالدهشة من الفوائد الصحية للضحك.
  • وبالفعل فإن الضحك قادر على جعل الجسم يفقد الوزن الزائد وذلك بمعدل كبير.
  • وذلك لأنه يساعد على حرق السعرات الحرارية في الجسم، بمعدل يتراوح بين أربعين سعرة حرارية.
  • هذا في حالة ضحك الشخص لما يقرب من عشر إلى خمس عشرة دقيقة في اليوم.
  • وبالتالي، يمكن أن يفقد الجسم ما بين ثلاثة إلى أربعة أرطال في عام واحد.

يخفف آلام الجسم

  • الضحك من الأشياء التي تساعد على تخفيف الآلام في الجسم.
  • كما أنه يساعد على زيادة تحمل الألم لدى الأشخاص الذين يعانون من آلام أو إصابات في الجسم.
  • بالإضافة إلى ذلك، فهو يساعد على التخلص من الشعور بالإجهاد الجسدي، ويقلل من الشعور بالإرهاق.
  • كما أنه يساعد على إرخاء عضلات الجسم بمعدل كبير، حيث أن الضحك لمدة خمس دقائق، يمنح العضلات الاسترخاء لمدة نصف ساعة أو أكثر.
  • أثبتت العديد من الدراسات المختلفة أن الضحك يطلق مادة الإندورفين والتي بدورها تخفف الألم.

يزيد الطاقة

  • يساعد الضحك على زيادة معدل نشاط الشخص، ويزيد من طاقته.
  • كما أنه يمنحه شعورًا بالنشاط.
  • يساعد الضحك في تعزيز صحة الجهاز التنفسي من خلال مساعدته على تلقي أكبر نسبة من الأكسجين.
  • بالإضافة إلى دوره الكبير في تعزيز الصحة العامة للدماغ، وتحسين الذاكرة.

اسباب الضحك في المواقف الخطيرة

هناك الكثير من الأشخاص الذين يتعرضون لمواقف حزينة أو خطيرة، ولكن في الوقت الذي تجدهم ينفجرون في نوبة من الضحك، والتي ليس لها سبب واضح. كثيرا ما نرى بعض الناس يضحكون بشدة في الجنازات، لكن هل تعلم السبب وراء ذلك؟

  • هناك آراء علمية عديدة حول ظاهرة الضحك الهستيري في المواقف الخطيرة والحزينة.
  • فسره بعض العلماء على أنه نوع من الصرع ينتج عن خلل في اتصالات خلايا الدماغ.
  • أوضح أحد مدربي علم النفس أنها حالة يصاب بها الأشخاص الذين يعانون من تأخر في النمو العصبي.
  • بينما يعتقد البعض أن الضحك ناتج عن الإندورفين الذي قد يكون في حالة زائدة في الجسم مما ينتج عنه حالة من الضحك.

سلبيات الافراط قي الضحك

على الرغم من أن الضحك ينتج عن المشاعر الداخلية للإنسان، وهي مشاعر السعادة والفرح، وأن له فوائد عديدة مختلفة، إلا أنه قد يكون له أحيانًا سلبيات، والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • الضحك المفرط قد يسبب نوبة ربو لمن يعانون من مشاكل في التنفس.
  • في بعض الحالات النادرة، قد يؤدي الضحك إلى الشعور بالاختناق.
  • يؤثر على بعض المشاعر، ويجعل الإنسان غير مبال نتيجة مشاعر الحزن.