التخطي إلى المحتوى

ما هي مقومات المملكة العربية السعودية , عديدة وتعتبر ركيزة أساسية من الركائز التي عملت على نقل المملكة العربية السعودية إلى منطقة أخرى وإلى مناطق متقدمة في العالم، حيث تعتمد في حياتها وحياة مواطنيها على التاريخ والثقافة. والحالة الاجتماعية وغيرها، ويعتمد ذلك بشكل أساسي على الوضع المالي والاقتصادي في الدولة في هذا المقال سنتعرف على أهم المكونات في المملكة.

ما هي مقومات المملكة العربية السعودية

تعتمد المملكة العربية السعودية على عدد كبير من المكونات سواء كانت طبيعية أو بشرية، فالمكونات الطبيعية هي المكونات التي وهبها الله، وأما بالنسبة للمكونات البشرية، وهي ما فعله الإنسان من أجل زيادة المجتمع و الوضع الاقتصادي، مقومات المملكة العربية السعودية هي كما يلي: –

  • المكونات الاجتماعية.
  • الأسس الاقتصادية.
  • السمات التاريخية.

المكونات الاجتماعية في المملكة العربية السعودية

  • تستمد المملكة العربية السعودية جميع تقاليدها من تعاليم وقواعد الدين الإسلامي.
  • يتعلم الأطفال في جميع أنواع الدين الإسلامي، حيث ينشأ الطفل منذ الصغر على بعض المبادئ والأسس من أجل اتباع منهج الإسلام.
  • هناك العديد من المناسبات الدينية التي يمكن للطفل أن يستفيد فيها من العادات والتقاليد الإسلامية.
  • حيث توجد أعياد مثل عيد الفطر وعيد الأضحى وهي من المناسبات الدينية المفضلة للأطفال.
  • كما أن أداء فريضة الحج هو أحد العوامل الاجتماعية التي تعمل على تقريب المسلمين من بعضهم البعض.
  • حيث يزور المسلمون المملكة العربية السعودية وهذا يزيد من أهمية المملكة من أجل زيارة بيت الله.
  • التقارب في المملكة من السمات التي تميزها عن غيرها في البلاد.
  • حيث إن المملكة عبارة عن قبائل قريبة من بعضها في العادات والتقاليد.
  • يتم إنشاء وضع اجتماعي جيد في جميع أنحاء المملكة بسبب تقارب القبائل في المملكة العربية السعودية.
  • كما يعمل النظام السعودي على التقارب بين أفراد الدولة وتوفير المواصلات من أجل زيادة الاتصالات بين أجزاء الدولة.

الأسس الاقتصادية في المملكة

هناك العديد من المقومات الاقتصادية التي تتمتع بها المملكة العربية السعودية، مما جعلها واحدة من أكبر الدول الاقتصادية، والتي تشمل ما يلي:

نفط

  • النفط هو أحد أنواع المكونات الاقتصادية في المملكة العربية السعودية.
  • حيث تعتبر المملكة من أكبر الدول التي تعمل على إنتاج النفط وكذلك تصديره.
  • كما أنها تحتل المرتبة الثانية، من حيث أكبر الدول المنتجة للنفط، في منظمة البلدان المصدرة للنفط.
  • وهي من بين المنظمات التي تجمع الدول المنتجة للنفط.
  • كما احتلت المملكة المرتبة الرابعة عشرة بين أكبر منتجيها على مستوى العالم كله.
  • تمتلك المملكة أكثر من سبعة عشر بالمائة من احتياطي النفط.
  • بالإضافة إلى ذلك، تمتلك أكثر من سبعين في المائة من عائدات التصدير.

غاز طبيعي

  • الغاز الطبيعي هو أحد المكونات الرئيسية للمملكة العربية السعودية.
  • يعتبر الغاز الطبيعي أحد مصادر الطاقة المهمة في المملكة.
  • تنتج المملكة كميات كبيرة من الغاز الطبيعي مما يساعد على تقدم المملكة اقتصادياً.
  • بالإضافة إلى ذلك، تمتلك المملكة العديد من العناصر المختلفة التي تساعد على رفع الوضع الاقتصادي.
  • ومن أبرز العناصر المتوفرة في المملكة العربية السعودية النحاس والحديد وكذلك الذهب والعديد من العناصر المختلفة الأخرى.

السياحة

  • السياحة من المكونات الاقتصادية المهمة في المملكة العربية السعودية.
  • وتعتبر مصدرا جيدا للدخل القومي حيث تعتمد المملكة بشكل خاص على السياحة الدينية.
  • والمملكة من الدول الوحيدة التي تعتمد على هذا النوع من السياحة على عكس الدول الأخرى.
  • ويرجع ذلك إلى وجود المسجد الحرام فيه، والذي يأتي إليه ملايين الأشخاص من مختلف دول العالم لأداء فريضة فريضة الحج.
  • هذا بالإضافة إلى الزوار من جميع أنحاء العالم في أشهر أخرى من العام لأداء العمرة.
  • تساهم هذه السياحة في رفع الوضع الاقتصادي للمملكة بما يعادل اثنين ونصف بالمائة من إجمالي إنتاج المملكة.
  • كما يعود للمملكة ما يعادل اثني عشر مليار دولار، وذلك في عام واحد.
  • كما تتطلع الحكومة مستقبلاً إلى عائد سنوي يتجاوز عشرين مليار دولار سنوياً، مع التطورات التي تسعى المملكة لتحقيقها.

السمات التاريخية للمملكة

كما أن هناك العديد من المكونات التاريخية المختلفة الموجودة في المملكة العربية السعودية، والتي تعتبر من المفاهيم الهامة والأساسية في المملكة، ومن بين تلك المكونات ما يلي:

  • تمتلك المملكة تراثًا أثريًا تقوم عليه العديد من المكونات المختلفة، ومن بينها تاريخ المملكة.
  • تحتوي المملكة على عدد كبير من المتاحف، بالإضافة إلى جهود الدولة للتنقيب عن الآثار.
  • كما أنها تشترك في أشياء كثيرة مع الجامعات والمعاهد السعودية المتخصصة في رعاية تراث المملكة.
  • كما تسعى المملكة إلى إحياء العديد من الأحياء القديمة في المملكة.