التخطي إلى المحتوى

ما هي مخاطر الحليب الغير مبستر. من المفاهيم الخاطئة لدى سكان القرى والمناطق الريفية أن اللبن الخام أكثر فائدة من الحليب المبستر. أكدت بعض الدراسات مخاطر تناول الحليب غير المبستر، وفي هذا الصدد ومن خلال ذلك سيتم تزويدك ببعض المعلومات الهامة المتعلقة بمخاطر الحليب غير المبستر. بالإضافة إلى تناول تعريف بعض المصطلحات العلمية المتعلقة بالحليب وأنواعه مثل مفهوم عملية البسترة.

ما هي مخاطر الحليب الغير مبستر

البسترة، المعروفة ببسترة الحليب كعملية تهدف إلى جعل الحليب آمنًا تمامًا من أي ملوثات موجودة فيه، ويتم ذلك عن طريق تسخين الحليب إلى درجات حرارة عالية جدًا، من أجل القضاء تمامًا على البكتيريا الموجودة بداخله، فهو يعتبر طعامًا فهو خالي من القيمة الغذائية التي يحتاجها الجسم بعد ذلك لهضم هذه العناصر الغذائية مثل البروتينات وغيرها من تلقاء نفسه ودون أي مساعدة من هذه المكونات الطبيعية مثل الإنزيمات المشاركة في تكوين هذا الحليب بشكل طبيعي.

الحليب غير المبستر وفوائده

الحليب غير المبستر، أو ما يعرف بالحليب الخام، هو الحليب شديد التأثر بالأضرار الجرثومية، وذلك لغناه بالعديد من العناصر الغذائية الهامة والضرورية لتكاثر ونمو الميكروبات، فهو الحليب الذي تنتجه الماعز والأبقار. والإبل ونحوها التي لم تتم معالجتها. بالرغم من عدم وجود أدلة حقيقية كافية لدعم استهلاك الحليب غير المبستر، إلا أن هناك بعض الأبحاث التي تدعم فوائد الحليب الخام، والتي يمكن توضيحها فيما يلي

  • الحفاظ على صحة العين يحتوي الحليب على فيتامين أ وهو الفيتامين المسؤول عن دعم صحة العين وتقليل التنكس البقعي الذي يؤثر على البصر ويضعفه مع تقدم العمر.
  • صحة العظام على الرغم من أنه من المعروف والشائع أن الحليب هو أحد المصادر الرئيسية للكالسيوم ومسؤول عن صحة العظام، إلا أن هناك بعض الدراسات التي أثبتت أن فيتامين (أ) في الحليب يعمل على ضعف العظام، مما يشير إلى أن الحليب ليس هو المصدر الرئيسي للكالسيوم. المصدر الرئيسي للكالسيوم، ومعه مهم لصحة الجسم ويحتاجه، كما أنه متوفر في الحليب الخام وغيره.
  • دعم الصحة العامة قد نجد أن محتوى A في الحليب يدخل في العديد من العمليات، مما يعزز صحة الأعضاء الداخلية للجسم، بما في ذلك الكلى والرئتين، إلى جانب أنه مكون حي مليء بالعديد من الإنزيمات والمفيدة البكتيريا وكذلك الدهون والفيتامينات والمعادن الهامة لدعم صحة الجسم ككل.
  • خفض ضغط الدم الحليب مصدر غني للبوتاسيوم، وهو معدن مهم يلعب دورًا ضروريًا في خفض ضغط الدم وصحة القلب بشكل عام.

مخاطر الحليب غير المبستر

هناك بعض الدراسات الحديثة التي تؤكد أن الحليب غير المبستر أو الخام يحتوي على كميات كبيرة من الجينات المقاومة لمضادات الميكروبات، وفي تطبيق ذلك يمكن أن يسبب مخاطر صحية كبيرة، أبرزها ما يلي

  • حدوث عدوى بكتيرية نتيجة عدم كفاية التعقيم الجيد لها مما يؤدي إلى زيادة احتمالية وجود بكتيريا ضارة بالصحة.
  • تقلصات في المعدة، وكذلك آلام شديدة في الأمعاء، وقيء مستمر لعدة أيام.
  • مقاومة المضادات الحيوية والشلل والفشل الكلوي والسكتة الدماغية.
  • متلازمة جيلان باريه، وكذلك متلازمة انحلال الدم اليوريمي، وهي حالة ناتجة عن تلف والتهاب الأوعية الدموية الصغيرة في الكلى.
  • وهو غير آمن لوجود العديد من الجراثيم والبكتيريا بداخله، مثل الليستريا، والعطيفة، والبروسيلا وغيرها الكثير، وانتشار العدوى البكتيرية.

مخاطر الحليب غير المبستر للأطفال

من المعروف أن الحليب هو الغذاء الأساسي للأطفال، وهو بديل لحليب الأم، حيث يحتوي على العديد من المعادن المهمة لنمو الأطفال في هذه السن المبكرة، ولكن وجد أنه قد يسبب مشاكل صحية للبعض. الأطفال الذين لديهم حساسية من حليب البقر، واستخدام الحليب غير البقري المبستر قد يتسبب في أضرار صحية كبيرة لدى الأطفال الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة نتيجة احتوائهم على بكتيريا ضارة مثل الإشريكية القولونية وغيرها.

الفئات الممنوعة من تناول الحليب الخام

أكدت العديد من الدراسات وكذلك طب الأطفال خطورة تناول الحليب غير المبستر لما له من أضرار صحية خطيرة لكثير من الناس بشكل عام، ولكن هناك بعض الفئات من الناس أكثر عرضة للإصابة بالأمراض، على النحو التالي

  • الأطفال دون سن الخامسة وكذلك الرضع.
  • الأفراد الذين يتناولونه يقللون أو يضعفون من كفاءة جهاز المناعة لديهم وقدرته على مقاومة ومحاربة الجراثيم.
  • النساء الحوامل والمصابين بأمراض مزمنة.
  • الأشخاص الذين خضعوا لعملية زرع أعضاء مؤخرًا.
  • كبار السن 65 سنة فما فوق.
  • أولئك الذين لديهم مرض مناعي مثل فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز.

العمر الافتراضي للحليب غير المبستر

يمكن أن يستمر العمر الافتراضي للحليب الخام لمدة تتراوح من 7 إلى 10 أيام، عندما يتم حفظه في درجة حرارة تعادل 2.2-3 درجة مئوية. تبدأ العصيات اللبنية الموجودة في الحليب في تكوين حمض اللاكتيك، الذي يسبب الحليب للتخثر.

هل يمكن تجميد الحليب غير المبستر لإطالة عمره

هناك بعض الدراسات التي تقول إن تجميد الحليب لفترات طويلة يمكن أن يقضي على البكتيريا النافعة فيه، ولكن من الممكن أن يؤدي تجميد الحليب الخام إلى زيادة مدة صلاحيته ويزيد من مدة صلاحيته ويحافظ عليه طازجًا لمدة تصل إلى شهر تقريبًا، اعتمادًا على ذلك. إعدادات درجة الحرارة. ميزات الحرارة وعدم الصقيع للرادياتير.

فوائد الحليب المبستر

الحليب سائل أبيض يتكون من الغدد الثديية للثدي. إنه المصدر الرئيسي لغذاء الرضع. يحتوي الحليب على مجموعة من العناصر الغذائية الهامة. وتجدر الإشارة إلى أن الحليب المبستر له العديد من المزايا والفوائد الصحية من أهمها

  • زيادة العمر التخزيني للحليب المبستر مقارنة بالعمر التخزيني للحليب غير المبستر.
  • يحدث تعقيم المواد السائلة في فترة زمنية أقصر من أي طريقة أخرى مستخدمة، مما يؤدي إلى السيطرة الكاملة على المرض.
  • الوقاية من التعرض لبعض الأمراض مثل السل، الحمى المالطية، الحمى القرمزية، والدفتيريا.
  • التخلص من مركبات الرائحة المتطايرة الناتجة عن بعض الأطعمة، ولكن تجدر الإشارة إلى أن هذه الميزة ليست ميزة لبعض الفئات من الناس، حيث يميل بعض المستهلكين إلى امتلاك هذه الرائحة وهي مرضية لهم.
  • القضاء على بعض البكتيريا الضارة، ومن الأمثلة على ذلك المكورات العنقودية الذهبية، وكذلك السالمونيلا، واليرسينيا، والعطيفة، والإشريكية القولونية O157 H7 والليستيريا.

ايضا

ما الفرق بين الحليب المبستر والحليب المعقم

البسترة ذات درجة الحرارة المنخفضة (LTLT) هي الطريقة الأكثر شيوعًا والأكثر استخدامًا في عمليات المعالجة على دفعات، حيث يتم رفع درجة حرارة الحليب إلى درجة كافية لقتل كمية كبيرة من البكتيريا الموجودة فيه، ويتم تسخينه من أجل نصف ساعة عند 63 درجة مئوية. ثم يتم تبريده بسرعة إلى درجة حرارة تعادل 5 درجات مئوية، وذلك لضمان سلامة وجودة الحليب، وإطالة مدة صلاحيته من 5 إلى 21 يومًا، دون الحاجة إلى إعادة تسخينه مرة أخرى قبل الاستخدام.

في حالة التعقيم، هي العملية التي يتم فيها تسخين الحليب إلى درجة حرارة تتراوح من 120 إلى 135 درجة مئوية، وذلك للتخلص من جميع أنواع البكتيريا الموجودة فيه. يمنحها مدة صلاحية تصل إلى 6 أشهر عند حفظها في درجات حرارة مناسبة ومعبأة في عبوات محكمة الغلق.

نصائح لتجنب مخاطر الحليب غير المبستر

هناك بعض النصائح المهمة التي تساعد على تجنب أضرار ومخاطر الحليب الخام، والتي يمكن وضعها في السطور التالية

  • تخلص من أي منتجات ألبان منتهية الصلاحية مثل الحليب.
  • اختر منتجات الألبان المبسترة لتناولها.
  • احفظ الحليب وجميع مشتقاته في الثلاجة وعند درجة حرارة لا تزيد عن 40 درجة فهرنهايت.
  • اعتمد على الجبن الطري المصنوع من الحليب المبستر، مثل جبن الفيتا والجبن الأبيض والكيسو المكسيكي.

وصلنا إلى نهاية المقال حول مخاطر الحليب غير المبستر، حيث تم إلقاء الضوء على معرفة الحليب المبستر وفوائده، بالإضافة إلى توضيح الفرق بين الحليب المبستر وغير المبستر، وأخيراً توفير بعض الأمور المهمة نصائح لتجنب أو تجنب مخاطر الحليب الخام أو غير المبستر.