التخطي إلى المحتوى

ما هي عاصمه دوله اثيوبيا؟، وتعرف باسم أديس أبابا وهو الاسم الذي استخدمه الأصل الإثيوبي، وتعرف باللغة الإثيوبية باسم أديس أبابا وتعني زهرة جديدة. تأسست في عام 1886 م على يد الإمبراطور مينليك الثاني، بعد أن اختارتها الإمبراطورة تايتو بيتول، وهي العاصمة الأصلية لإثيوبيا.

ما هي عاصمه دوله اثيوبيا؟

السكان والجغرافيا

تمثل أديس بابا أكبر مدينة في إثيوبيا من حيث عدد السكان ؛ هم أكثر من مليوني نسمة حسب إحصائيات عام 2007 م، وهم يأتون من مصادر متنوعة، أكثر من ثمانين جنسية، ويتحدثون أكثر من ثمانين لغة، وله ضرورة كبيرة في كثير من النواحي التاريخية والسياسية. والدبلوماسية،

تصعد أديس بابا من درجة ومستوى سطح البحر حوالي سبعة آلاف وخمسمائة وستة وأربعين قدمًا ؛ وبذلك تحتل المرتبة الثالثة من حيث الطول في العالم.

معالم

تعد المدينة المركز الرئيسي للجنة الاقتصادية للقارة الأفريقية، وهناك مجموعة مختلفة من المعالم والمواقع الشهيرة، من أهمها ما يلي

المتحف الوطني الإثيوبي الذي يحتوي على هيكل عظمي مصنوع من الجبس المتحجر. ميدان مسكل الشهير، حيث يقام مهرجان Myskel السنوي، في أواخر سبتمبر، وحضره وحضره الآلاف من المهتمين. المكتبة الوطنية الاثيوبية. المتحف الإثنولوجي الإثيوبي. متحف أديس أبابا. متحف التاريخ الطبيعي. متحف السكك الحديدية الإثيوبي. متحف البريد الوطني. كاتدرائية القديس جاورجيوس تأسست عام 1896 م، وكانت تعتبر المقر الرئيسي للمتحف. كاتدرائية الثالوث المقدس، التي كانت في السابق أكبر كاتدرائية أرثوذكسية في إثيوبيا، وبالقرب منها قبر سيلفيا بانكهورست. قبر الإمبراطور هيلا سيلاسي بالإضافة إلى العائلة الإمبراطورية بأكملها ومجموعة المقاتلين الإيطاليين الذين قتلوا خلال الحرب. القصر الإمبراطوري الإمبراطوري الذي كان ملكًا لمنيليك، وهو الآن المركز الرسمي والموثق الرئيسي للحكومة الإثيوبية. القصر الوطني، كان يُعرف قديماً بقصر اليوبيل نسبة إلى اليوبيل الفضي الذي فازت به الدولة عام 1955 م. يقع مسرح الحجر وهو أقدم مسرح في حي بيازا. غرفة أفريقيا، وهي المركز المعترف به رسميًا للأمم المتحدة، مرتبطة بدقة بالجانب الاستثماري، بالإضافة إلى مجموعة من المكاتب الخاصة. مبنى مجلس الشعب، الذي شُيِّد في عهد الإمبراطور هيلا سيلاسي، وساعته إلى الوراء. غرفة Shingo مبنية على مظهر المدرجات. إنها أول غرفة في العالم تعقد جلسات المجلس المنتخب، وهي الأولى في العالم، التي بنيت وتجهيزها في فنلندا، وتم تجميعها في أديس أبابا. مسجد الأنوار، وهو أكبر مسجد في إثيوبيا، وعلى بعد أمتار قليلة حتى الآن هو كنيسة راغيول، مما يؤكد الانسجام الديني المتميز الحالي بين المسلمين والمسيحيين في إثيوبيا.