التخطي إلى المحتوى

ما هي صحة خبر وفاة الدكتور الشيخ يوسف القرضاوي بفيروس كورونا، أصيب الشيخ يوسف القرضاوي الرئيس السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بفيروس كورونا. وذكرت صفحة القرضاوي على تويتر أنه بصحة جيدة ويتلقى رعاية طبية، مضيفًا أن رئيس مجلس الإدارة طلب من متابعيه ومعجبيه “الدعاء له بالشفاء والعافية”. الشخصية المتميزة للشيخ القرضاوي أصيبت بفيروس كورونا وهو في حالة جيدة ولله الحمد وله الحق في الحصول على رعاية طبية مما يطمئن جمهوره ويطلب منك مساعدته على التعافي والصلاة. للصحة.

ما هي صحة خبر وفاة الدكتور الشيخ يوسف القرضاوي بفيروس كورونا

سجلت دولة قطر، أمس الجمعة، 978 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، باستثناء 10 وفيات، ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات النشطة إلى 21965 والوفيات إلى 367. ويعتبر القرضاوي (القرضاوي) من أبرز العلماء في العالم. في مجالات الشريعة والإنجيل والبلاغة، وله عدد كبير من الكتب، أكثر من 170 كتابًا، في القرآن والحديث والشريعة والمعتقدات والآراء والأفكار والتصوف والأدب (الشعر والمسرح)، بما في ذلك العقل والعلم في القرآن، “القانون والأرض المقدسة في الإسلام”، “الحرب المقدسة في الشريعة الإسلامية”، “قانون الزكاة”، “قانون الجهاد،” الإسلام والعلمانية وجهاً لوجه “و حالا. في نوفمبر 2022، انتخب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ أحمد الريسوني خلفًا للمؤسس الشيخ يوسف القرضاوي، وأصبح ليسوني ثاني رئيس للاتحاد تأسس في يوليو 2004.

من هو الدكتور الشيخ يوسف القرضاوي

يوسف عبد الله القرضاوي (9 سبتمبر 1926) مصري مسلم، مواطن قطري، ورئيس سابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين. ولد بقرية صفط طراب مركز المحلة الكبرى بمحافظة الغربية بمصر.

قرأ القرآن في سن العاشرة، ثم التحق بالأزهر حتى تخرجه من الثانوية، واحتل المرتبة الثانية في المملكة المصرية التي تحكمها الأسرة المالكة. وهو عضو في قسم الدين بجامعة الأزهر، حيث اكتسب شهرة عالمية عام 1953، حيث احتل 180 طالبًا المرتبة الأولى بين زملائه في الفصل. في عام 1954 حصل على إجازة تدريس من معهد اللغة العربية وحصل على العالمية، ومن بين 500 خريج من كليات الأزهر الثلاث احتل المرتبة الأولى بين زملائه.

حصل يوسف القرضاوي على دبلوم اللغة والأدب من المعهد العربي للدراسات المتقدمة بجامعة الدول العربية عام 1958، وفي أواخر عام 1960 حصل على درجة الماجستير معادلة لفرع القرآن. دورات تمهيدية للخريجين. علم السنة النبوية من المدرسة الأزهرية للمؤسسات الدينية، وحصل على الدكتوراه الفخرية من نفس الجامعة عام 1973، وموضوع الرسالة “الزكاة وأثرها في حل المشكلات الاجتماعية”.