التخطي إلى المحتوى

قارة يتشابه مناخها مع مناخ أطرافها الشمالية مع مناخ أطرافها الجنوبية، ويُعرَّف المناخ بأنه مجموع التغيرات التي تحدث في الطقس على مدى فترة زمنية طويلة تقدر بثلاثين عامًا، والتغيرات المناخية. من قارة إلى أخرى حسب امتداد القارات بالدرجات الطول والعرض كما سيتم تقديمه إلينا في هذا المقال الإجابة على سؤالنا وكذلك شرح لنا عن المناخ في القارة الأفريقية و ما هي العوامل التي تؤثر على هذا التغير المناخي.

قارة يتشابه مناخها في الأجزاء الشمالية مع مناخ الأجزاء الجنوبية.

تعتبر القارة الأفريقية ثاني أكبر قارة في العالم، حيث تمتد ما بين خط عرض 37 درجة شمالاً وخط عرض 35 درجة جنوباً، وبسبب مرور خط الاستواء من وسط هذه القارة، فإن أشعة الشمس لها عموديًا على معظمها وفي العديد من المواسم، وفي المناطق الاستوائية، يكون الليل والنهار متساويين تقريبًا، وهذا ما يفسر سبب انخفاض درجة الحرارة في هذه المنطقة بشكل عام عنها في بقية القارة، ومن خلال كل ما سبق، نستنتج أن إجابة سؤالنا هي

  • أفريقيا.

ما هي العوامل التي تؤثر على المناخ في أفريقيا

هناك العديد من العوامل التي تؤثر على المناخ السائد في القارة الأفريقية، ومن أهمها

  • امتداد كبير بين الشرق والغرب وضيقه من جهة الجنوب.
  • وجود تيارات محيطية باردة تبرد الرياح التي تهب على مناطق القارة، وهذا من أهم العوامل المؤثرة على المناخ.
  • تحتوي على مساحات شاسعة تحتلها الهضاب ولا توجد في المنطقة أي سلاسل جبلية عالية وطويلة.
  • من بين العوامل أيضًا مدى انتشاره فوق المناطق المدارية، فضلاً عن قربه من خط الاستواء.

المناطق المناخية في أفريقيا

تتكون القارة الأفريقية من العديد من المناطق المناخية، بما في ذلك المناخات الاستوائية، ومناخات المحيطات، والمناخات شبه الصحراوية، والمناخات الصحراوية، وتتساقط درجات الحرارة التي تعتبر ثابتة في ارتفاعها في المناطق الجنوبية، حيث تهطل الأمطار الصيفية، في المناطق الشمالية.، تسقط أمطار الشتاء، في المنطقة الوسطى تتلقى أمطارًا ثابتة طوال العام، بينما تتمتع السهول الساحلية الغربية بمناخ استوائي مع هطول أمطار في الصيف.

في نهاية هذا المقال سنتعرف على القارة التي يشبه مناخها مناخ الحواف الشمالية والجنوبية، وسنشرح أيضًا بعض العوامل التي تؤثر على المناخ السائد في إفريقيا. القارة، ما هي المناطق المناخية السائدة في القارة وكيفية توزيع الأمطار فيها.