التخطي إلى المحتوى

ما هي اسباب تفكك الكتلة الشرقية والاتحاد السوفيتي ما أسباب انهيار الكتلة الشرقية والاتحاد السوفيتي هذا من الأسئلة التي يطرحها البعض لتحديد الأسباب الحقيقية التي أدت إلى انهيار الكتلة الشيوعية أو الشرقية والاتحاد السوفيتي، وما نتج عنها من نتائج كان لها تأثير على العالم أجمع. لذلك من خلال الإجابة الصحيحة على هذا السؤال نتعرف على مظاهر هذا التفكك وعواقبه.

أسباب انهيار الكتلة الشرقية والاتحاد السوفيتي

يشير مصطلح “الكتلة الشرقية” إلى مجموعة من الدول الشيوعية الواقعة في وسط أوروبا وأوروبا الشرقية وشرق وجنوب آسيا، والتي كانت تحت هيمنة الاتحاد السوفيتي، لكن هذه الكتلة والاتحاد انهار. كان انهيار الكتلة الشرقية والاتحاد السوفيتي على النحو التالي

  • الجواب تعددية الجنسيات وتخلف الاقتصاد وصعوبة التنمية نتيجة توسع المنطقة وظهور الركود الاقتصادي وغياب الديمقراطية وحكم النظام الاستبدادي وزيادة تكلفة الإنفاق على التدخلات العسكرية. وعمليات التسلح.

مظاهر انهيار الكتلة الشرقية وانقسام الاتحاد السوفيتي

هناك مظاهر عديدة لانهيار الكتلة الشرقية وانهيار الاتحاد السوفيتي. من بينها ما يلي

  • الإصلاحات المعروفة باسم إصلاحات جورباتشوف فشلت.
  • في عام 1989 ؛ تم تدمير جدار برلين.
  • قمة بلفي ثم مؤتمر باريس الذي انتهى بالإعلان الرسمي لانتهاء الحرب الباردة.
  • في عام 1990؛ تم توحيد ألمانيا الشرقية وألمانيا الغربية.
  • في عام 1991 ؛ انهيار الكوميكون تلاه انهيار الاتحاد السوفيتي لإظهار روسيا على أنها الوريث الشرعي له.
  • – اتباع سياسة تطويق روسيا من قبل عدد من الدول الصغيرة التي حاولت نشر قواعدها العسكرية حولها وتهميشها في الأحداث الدولية.

تداعيات انهيار المعسكر الشرقي على دول العالم الثالث

أثر انهيار المعسكر الشرقي على العالم الثالث. ومن أبرز نتائج انهيار الكتلة الشرقية والاتحاد السوفيتي لدول العالم الثالث ما يلي

  • بداية الخلل الدولي.
  • بداية الانقسامات العالمية في العديد من البلدان التي كانت مقسمة إلى شمال وجنوب.
  • صعود الاستبداد والعدوان الأمريكي في العالم.
  • الغياب التام لحركة عدم الانحياز.
  • ظهور الهيمنة الأمريكية المطلقة.

أي دول الاتحاد السوفياتي انفصلت عنه

وضعت روسيا في البداية أسس الاتحاد السوفيتي، الذي كان يتألف في البداية من أربع دول، ثم نمت وازدادت الدول التي انضمت إليه لتصبح الأقوى في العالم. بعد انتهاء الحرب الباردة بين روسيا وأمريكا ؛ بدأ ضعف الاتحاد السوفيتي، خاصة بعد الثورة البلشفية في روسيا، مما أدى إلى انسحاب بعض الدول منه.

بعض الدول التي انفصلت عن الاتحاد السوفيتي عن مجموعة البلطيق، وهي إستونيا ولاتفيا وليتوانيا، من مجموعة أوروبا الشرقية التي تضم أوكرانيا وروسيا وبيلاروسيا، ومجموعة القوقاز التي تضم أرمينيا وجورجيا وأذربيجان وآسيا الوسطى. المجموعة التي تضم طاجيكستان وتركمانستان ومولدوفا وأوزبكستان وقيرغيزستان.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال ونحن نعرف أسباب انهيار الكتلة الشرقية والاتحاد السوفيتي، ومظاهر هذا الانهيار، وتداعياته، وتداعيات انهيار الكتلة الشرقية على دول الكتلة الشرقية الثالثة. العالمية. .