التخطي إلى المحتوى
ما هي اسباب الالم اثناء العلاقة الزوجية

ما هي اسباب الالم اثناء العلاقة الزوجية، حيث تعاني منه الكثير من النساء، خاصة في بداية الزواج، حيث تفقد المرأة رغبتها في إتمام العلاقة، مما يؤدي إلى الكثير من المشاكل بين الطرفين، لأنها فقدوا أهم شيء في علاقتهم الزوجية

ما هي اسباب الالم اثناء العلاقة الزوجية

هناك العديد من العوامل التي يكون لها دور لتكون السبب الرئيسي وراء شعور المرأة بالألم أثناء هذه العلاقة والتي قد يتجاهلها الكثير من الأزواج، وبالتالي يجب معرفة هذه الأسباب ومن هنا البحث عن حلول للتخلص منها، ومن بين هذه الأسباب هي كالتالي:

1- الحالة العقلية

تعتبر الحالة النفسية من أهم العوامل المسببة للألم عند الدخول في علاقة زوجية، حيث أن شعور المرأة بالتوتر نتيجة الضغط النفسي أمر مهم يجب على الزواج مراعاته.

لذلك يجب على الطرف الآخر أن يأخذ ذلك في الحسبان، ويترك للزوجة مساحة تساعدها على الاسترخاء بدرجة كافية قبل العلاقة، ومحاولة توفير الراحة لها.

2- بلوغ المرأة سن اليأس

عندما تصل المرأة إلى سن اليأس تكون منطقة المهبل أكثر حساسية مما كانت عليه في بداية حياتها، حيث يتعرض المهبل للجفاف، وبالتالي ينتج عنه ألم شديد أثناء العلاقة الزوجية، وفي هذه الحالة يمكن استخدام بعض الكريمات المرطبة، مما يساعد على التخلص من الجفاف وبالتالي التخلص من الآلام بشكل مباشر.

3- تناول الأدوية الهرمونية

تلجأ الكثير من النساء إلى تناول الأدوية التي تساعدهن على الاستمتاع بمتعة الحمل، لكنها في نفس الوقت تؤدي إلى فقدان توازن الهرمونات داخل الجسم. مع بعض وسائل منع الحمل الأخرى في حال كان الألم لا يطاق.

4- جفاف العلاقة العاطفية

تعتبر العلاقة العاطفية بين الزوجين من أهم الأمور التي تساعدهما في الحصول على السعادة الزوجية، ولكن عندما تخلو العلاقة بينهما من الحب والمشاعر، يكون لذلك أثر كبير جدًا على العلاقة بينهما، وبالتالي تشعر المرأة بالغربة. من زوجها، وتشعر بفقدان الرغبة نتيجة ذلك شعورها بالألم.

سبب آلام البطن أثناء الزواج

كما قد تعاني بعض النساء من آلام شديدة، في منطقة البطن، أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، وهذا أمر مقلق يشغل أذهان الكثيرين، ويمكن أن تكون بعض الأسباب المؤدية إلى آلام البطن أثناء العلاقة الزوجية المحددة، بما في ذلك ما يلي:

1- مشاكل الرحم

قد يعاني البعض من بعض المشاكل الصحية في منطقة الرحم ومنها التهابات، وبالتالي ينتج عنها ألم شديد وتشنجات عند الجماع، وهذه الالتهابات مصحوبة بإفرازات لزجة، مع حرق شديد في المهبل، وفي هذه الحالة يكون ذلك ضرورياً. الذهاب إلى الطبيب المختص الذي سيصف العلاج المناسب.

2- عملية الولادة

بعد عملية الولادة تتعرض المرأة لبعض التغيرات في منطقة المهبل والرحم، وقد يستغرق الأمر بعض الوقت حتى تعود إلى ما كانت عليه من قبل، وبالتالي فإن المرأة غير مستعدة للعلاقة الزوجية لمدة شهرين على الأقل تقريبًا.

3- الإصابة بالعدوى

تعد الالتهابات التي تصيب منطقة المهبل من الأسباب المهمة والرئيسية للشعور بالألم أثناء العلاقة الزوجية، حيث أنها تؤثر على العضو التناسلي بشكل كبير، وتجعله حساسًا، مما يؤدي إلى شعور المرأة بألم شديد أثناء الجماع، وبالتالي فهو ضروري لتقليل شدة الالتهاب من خلال استخدام المضادات الحيوية اللازمة، والابتعاد عن العلاقة حتى تتحسن الحالة.