التخطي إلى المحتوى

Arabictrader.com – شهدت الرغبة في المخاطرة تباعدًا واضحًا بين المستثمرين في الأسواق المختلفة خلال جلسات التداول الأخيرة من الأسبوع يوم الجمعة، وفيما يلي التغيرات في الرغبة في المخاطرة على أبرز الأصول المتداولة في الأسواق

أولاً قابلية المخاطرة وأسواق الأسهم

اختلف أداء أسواق الأسهم العالمية مع تباين الرغبة في المخاطرة بين المستثمرين في تعاملات اليوم، وسط تزايد التوقعات الاقتصادية، وفقًا لتقرير مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أمس.

ارتفعت مؤشرات الأسهم في بريطانيا وفرنسا، لكنها استقرت في ألمانيا وسط توقعات متشائمة باحتمال ركود أكبر اقتصاد في أوروبا، والبيانات السلبية التي ظهرت على معنويات المستهلكين هذا الصباح.

في الوقت نفسه، ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر الأسهم الأمريكية، بعد العودة من عطلة عيد الشكر أمس، لكن التكنولوجيا تراجعت بعد الإعلان عن صعود مايكروسوفت (ناسداك ) لتحل محل أمازون (ناسداك ) في أكبر صندوق تحوط عالمي.

من ناحية أخرى، تباين أداء مؤشرات الأسهم الآسيوية، حيث تراجعت الأسهم اليابانية، فيما ارتفعت بعض الأسهم الصينية وانخفضت أخرى بعد الإغلاق الوبائي الذي تم الإعلان عنه في اليومين الماضيين.

ثانيًا الرغبة في المخاطرة والدولار الأمريكي

انخفض الدولار الأمريكي بشكل حاد في التعاملات المبكرة من جلسة اليوم، حيث اتجهت العملة إلى تكبد خسائر أسبوعية في معظمها، لكنها تمكنت بعد ذلك من محو خسائر جلسة اليوم واستقرارها فوق 106 نقاط، حيث استفادت من عوائد أعلى.

ثالثًا الرغبة في المخاطرة والذهب

شهد الذهب ارتفاعا في التعاملات المبكرة، مع تزايد الطلب عليه بالتزامن مع تراجع العملة الأمريكية، لكن السبائك تحولت إلى التراجع حيث بدأ الدولار في التعافي من خسائره بعد الارتفاع الكبير في عوائد سندات الخزانة الأمريكية.

رابعاً الشهية للمخاطرة والنفط

تمكنت عقود النفط من الارتفاع خلال تعاملات اليوم، مستغلة تصريحات روسيا أمس بأنها ستقطع صادرات الغاز عن أي دولة توافق على الالتزام بخطة السقف الروسي التي اقترحتها مجموعة الشركات الصناعية السبع الكبرى، الأمر الذي زاد مخاوف المستثمرين بشأنه. تراجع الإمدادات العالمية الشحيحة بالفعل، ودفع النفط الخام نحو الارتفاع. اليوم، بعد خسائر فادحة في الجلستين السابقتين.

تأثير الرغبة في المخاطرة على العملات والسلع

الإقبال على المخاطرة والدولار الأمريكي – الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل 6 عملات رئيسية – استقر عند 106.10 نقطة.

الرغبة في المخاطرة والذهب انخفضت الأسعار بنسبة 0.20٪ إلى 1،751.78 دولار للأوقية، بينما ارتفعت عقود السبائك الآجلة بنسبة 0.34٪، لتصل إلى 1،766.30 دولارًا للأوقية.

الرغبة في المخاطرة والنفط ارتفعت أسعار العقود الآجلة للخام بنسبة 1.60٪ لتصل إلى 86.70 دولارًا للبرميل، وارتفعت أسعار خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنسبة 2.28٪ لتصل إلى 79.72 دولارًا للبرميل.