التخطي إلى المحتوى

ما هو مقياس غلاسكو للغيبوبة يعرف معظم الناس معنى الدخول في غيبوبة، لكن ما قد لا يعرفه البعض هو درجات الغيبوبة وقياسها. فيما يلي أهم المعلومات حول درجات الغيبوبة ومقياس جلاسكو.

ما هو مقياس غلاسكو للغيبوبة

الغيبوبة هي نقص في الوعي بذاته ومحيطه، بحيث لا يستطيع الفرد الذي يدخلها الشعور أو الاستجابة لاحتياجات جسده أو محيطه.

الغيبوبة شائعة مع إصابات الرأس الشديدة، وخاصة ضربات مركز الاستثارة في الرأس، وقد يكون الوعي بالغيبوبة متعبًا بسبب كثرة درجات الغيبوبة.

هذا هو السبب في وجود معيار يسمى مقياس جلاسكو يساعدنا على إدراك درجات الغيبوبة. ما هي درجات الغيبوبة ومقياس جلاسكو

عشرات الغيبوبة ومقياس غلاسكو

يتم منح المرضى درجة بناءً على ردودهم اللفظية وردودهم الجسدية ومدى سهولة فتح أعينهم. شرح درجات الغيبوبة كالتالي

1. تحليل استجابة العين

تتنوع درجات هذا الامتحان من (1-4) على النحو التالي

الدرجة الأولى يقصد بها أن المريض لا يفتح عينيه. الدرجة الثانية كلما فتح عينيه يستجيب للضيق. الدرجة الثالثة عند فتحها كرد فعل على الصوت. الدرجة الرابعة عندما يفتحها بعفوية.

2. الرد اللفظي

وتتنوع الدرجات من (1-5) على النحو التالي

الدرجة الأولى تعني أن المرء لا يصدر أي صوت. الدرجة الثانية وهي أنها تأتي بصوت لا يُفهم. الدرجة الثالثة إذا نطق بكلمات غير لائقة. الدرجة الرابعة حالما يتكلم وهو في حيرة من أمره. الدرجة الخامسة يتكلم بساطة.

3. ردود الفعل الحركية أو الجسدية

تختلف درجات التفاعلات الجسدية أو الحركية من (1-6) و (1-5) التي تصف رد فعل الشخص على الأذى، على النحو التالي

الدرجة الأولى لا يهم ما هي الحركة. الدرجة الثانية عندما يضرب أحد الجانبين يستجيب بقوة. الدرجة الثالثة عندما يتفاعل مع الألم بطريقة غير معتادة. الدرجة الرابعة متى كان بعيدين عن الألم. الدرجة الخامسة متى استطاع تحديد مكان الألم. الصف 6 الصف 6 يعني أنه يمكن للمرء أن يعطي التعليمات.

مجموع النقاط يعطينا درجات الأرض وتقييمها كما يلي

يكون أحدهم في غيبوبة عندما تكون النتيجة الإجمالية 8 أو أقل. يكون الشخص في حالة معتدلة إذا كانت النتيجة من 9 إلى 12. يكون الفرد في حالة عامة من الضعف الإدراكي المعتدل إذا كانت الدرجة 13 أو أكثر.

ما غيبوبة حتى الآن

بعد أن تعرفنا على درجات الغيبوبة ومقياس جلاسكو، السؤال في هذه اللحظة هو ما الذي قد يرتبط بالحصول بعد الغيبوبة

بعد الغيبوبة تأتي الحالة الخضرية والحالة الدنيا المقبولة. هذه فترات من الألفة. من الممكن ملاحظة الغيبوبة. هناك مراحل عديدة، حيث تتنوع معرفة الفرد بمحيطه، وقدرته على التعافي ليست هي نفسها، وذلك في التفاصيل التالية

1. الوضع الخضري

يمكن أن يكون الوضع الخضري مؤقتًا أو مطولًا بعد الغيبوبة، حيث قد تتحرك الشخصيات في الوضع الخضري بشكل غير مفيد وقد تبتسم وتعبس وتدمع أعينها وقد تشعر بالألم وقد تبقى لمدة تصل إلى 12 شهرًا.

2. موقف من أدنى مستوى مقبول من الإدراك

تحتفظ الشخصيات في وضع الحد الأدنى المقبول من الألفة بوظائف الرأس التي تتحمل مسؤولية الوعي اللغوي بغض النظر عن عدم قدرتها على التواصل مباشرة.

قد يكون لدى الشخصيات طريقة متأخرة وغير متسقة للرد على الأسئلة التي يتم الرد عليها بـ “نعم” و “لا”.

قد يظهر الناس استجابات رومانسية مختلفة لأحبائهم، وقد يصنعون تعابير وجه مختلفة اعتمادًا على نص الحوار، وقد يضحكون أو يذرفون الدموع.

ويُعتقد أن حفظ الذكريات الحديثة، مثل معرفة اليوم، ومعرفة من زار المريض بالأمس ضعيف. أهم البيانات حول معيار جلاسكو

تم التعرف على مقياس غلاسكو للغيبوبة لأول مرة في عام 1974 من قبل جامعة جلاسكو. يتم استخدامه لوصف مدى تدهور المعرفة في أشكال مختلفة من مرضى الغيبوبة الذين أصيبوا بالصدمة والمرض الشديد.

يقيس المعيار المرضى وفقًا لثلاثة جوانب للاستجابة

الاستجابات الرئيسية. الاستجابات الحركية. الاستجابات اللفظية.