التخطي إلى المحتوى

ما ساعة الأرض في السعودية 2022،  تتعرض الأرض لمجموعة من الحوادث الطبيعية وغير الطبيعية، مما أثر سلباً عليها، وجعلتها تتعرض لعدد كبير من الأضرار المادية والمعنوية.

لذلك كان لا بد من خلق عدد محدود من أنشطة وحملات التوعية من أجل الحفاظ على المزيد منها قدر الإمكان، وساعة الأرض هي إحدى هذه الحملات.

في السعودية 2022

هو تأثير دولي سنوي من ترتيب الحاوية العالمية للطبيعة، والذي ينتهي من خلاله حماس الأفراد والمجتمعات وأصحاب المنازل والشركات لإطفاء الأنوار والأجهزة الإلكترونية التي لا تحتاج إليها لمدة ساعة في الساعة 830 بشرط أن 930 بالتوقيت المحلي للولاية.

من أجل زيادة الوعي بخطر تغير المناخ. كانت مدينة سيدني الأسترالية أول من بدأ هذه المبادرة في عام 2007، ومنذ ذلك الحين نما هذا العدد إلى أكثر من 7000 مدينة وقرية حول العالم.

وكالعادة لا تتردد المملكة في المساهمة في أي تأثير عالمي ينتج عنه نتائج غير سلبية وتوصيل برقية توعوية للجميع، حيث ستساهم هيئة الكشافة السعودية في الجمعيات الكشفية المماثلة حول العالم في “ساعة الأرض”. الذي سيقام اليوم السبت الموافق 27 مارس 2022 الساعة 0830 مساء.

بدوره، صرح ممثل رئيس الجمعية “الدكتور عبد الله الفهد”، بحسب وكالة الأنباء السعودية – واس – أن أمانة سر الجمعية تراعي الحفاظ على المشاركة في تلك المناسبة كل عام لما لها من الأهمية في تشجيع الآخرين على القيام بأنشطة ترشيد استهلاك الكهرباء والحفاظ على الأجواء المحيطة وكشف المعرفة بالدفاع عن الأرض، وبالتالي تأمين مستقبلنا ومستقبل الأجيال القادمة، وضمان صحتنا وسعادتنا وازدهارنا.

وشدد الفهد على أن تفعيل ساعة الأرض يفيد الطبيعة بشكل هائل، إذ يجسد ساعة من الإلهام والتضامن والعمل الجماعي من أجل تحقيق هدف نبيل يصب في مصلحة الجميع.

خاصة وأن الأمر لا يقتصر على إطفاء الأنوار لمدة ساعة فقط، بل عرض المعرفة بهذا الوضع والحفاظ على الظروف البيئية عبر منصات التواصل الاجتماعي، ومع الظروف الدولية الحالية، أصبحت الفرصة أكثر ملاءمة تسخير منصات التواصل الاجتماعي لتحقيق الهدف من خلال توعية المجتمعات.

ودعا الفهد منتسبي الحركة الكشفية بالمملكة للتفاعل مع ما قدمته المنظمة الكشفية العالمية على صفحتها الرسمية على الفيس بوك من خلال تحميل.

“مجموعة عمل الكشافة” للتخطيط لنشاط مع الكشافة سواء كان ذلك من المنزل أو شخصيًا، أو الانضمام إلى البرنامج الافتراضي من خلال المساهمة بمقاطع فيديو فريدة للحدث على الصفحة، وكذلك إطفاء الأنوار من الساعة 830 مساءً وقضاء 60 دقائق بدون أضواء كهربائية، استثمر ذلك الوقت للقيام بشيء مختلف وممتع، مثل لعب لعبة مع العائلة أو الأصدقاء على ضوء الشموع، أو التحدث مع عائلتك، أو رؤية النجوم والاستمتاع بها مع اتخاذ الاحتياطات اللازمة.

يشار إلى أن المملكة تقوم بدور في هذا الحدث للمرة الثانية عشرة على التوالي، بالتنسيق مع مجموعة من الأطراف الأصلية والخاصة.

من جانبه أوضح المهندس عجلان العجلان، رئيس منظمة ساعة الأرض بالمملكة العربية السعودية، أن جميع شخصيات المجتمع يمكن أن تشارك في هذه الحملة التوعوية الكبيرة، والتي تقوم دائما على اللبنة الأولى للمجتمع وهي الأسرة، من خلال تحفيز وتذكير أولياء الأمور بأبنائهم بضرورة المشاركة في هذه الحركة العالمية، وتزويدهم بالمعلومات حول ضرورة ذلك وغرس القيم والثقافة تجاه الإجراءات الصحيحة للدفاع عن كوكبنا الأرض.