التخطي إلى المحتوى

ما حكم الانتحار الشرعي، وما حكم الدعاء على الانتحار والدعاء له، وهل الانتحار كافر أم مؤمن، صغير أم كبير، وقد وضع أحكامًا وإجراءات مهمة لحماية حقوق الروح. والمسلمين، وبالانتحار في الإسلام سوف يشرح حكمه وحكم المجرم وما يجب فعله تجاهه.

مفهوم الانتحار

انتحار في اللغة، فانتحر مصدر الفعل، ويقال انتحر بالعصا، أي قتل النفس بالسلاح، والانتحار بالمعنى الشرعي، هو أي أمر يقوم به الإنسان، يؤدي إلى فقدان روحه والانتحار، أي أن يقرر الشخص الانتحار من تلقاء نفسه، وينوي ذلك. القيام بذلك عن طريق الإجراءات المباشرة.

ما حكم الانتحار

الانتحار حرمته الشرع وهو من كبائر الذنوب وكبائرها ومن ارتكبها استحق الخلود في النار كما قال النبي صلى الله عليه وسلم ونهى الله تعالى عن قتل المسلم. لأي سبب. لا تأكلوا ممتلكاتكم بينكم بشكل غير عادل، إلا إذا كانت تجارة باتفاق متبادل، ولا تقتلوها كما يقتلونكم.} التفكير في الانتحار بقصد التخلص من مشاكل الحياة والتجارب هو تفكير من لا يؤمن بالله العلي، لا يؤمن بقضائه ومصيره، فسبحانه، لا يكتفي بهذا ولا يؤمن بلقائه ومكافأته، يرضى بما أمره الله، سيكون هو. آمناً، فيحمد الله تعالى في حزن وويل، والله أعلم.

حُكم في الانتحار مذنب به وما يصنع به ابن باز.

سأل الشيخ ابن باز ما حكم الإسلام في الانتحار فقال إن الانتحار من أكبر الذنوب وأبشع الذنوب، أما الانتحار فليس عند أهل السنة خيانة له إذا كان موحداً ومسلم يصلي ويعلم الإسلام. على العكس يكون بإذن الله كسائر المعصيات إن شاء الله يغفر له ويدخله الجنة بإسلامه وتوحيده وإيمانه، وإن شاء ربنا يعاقب. في النار حسب الجريمة التي مات من أجلها أي جريمة القتل، ثم بعد التطهير والتدقيق يخرجه الله من النار إلى الجنة، على المسلمين أن يصليوا ويستغفروا. ونسأل الله الرحمة عليه والله ورسوله أعلم.

مرسوم الدعاء على الانتحار والدعاء عليه

والانتحار ذنب عظيم، ومن انتحر فهو آثم، وكثير من الذنوب، ومن انتحر يعاقب بذات العقوبة التي انتحر بها يوم القيامة. رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال “من سقط من الجبل فقتل نفسه في نار جهنم”. نَفْسَهُ، فَسُمُّهُ في يَدِهِ يَتَحَسَّاهُ في نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا، وَمَن قَتَلَ نَفْسَهُ بِحَدِيدَةٍ، فَحَدِيدَتُهُ في يَدِهِ يَجَأُ بِهَا في بَطْنِهِ في نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا”. وهذا لا يعني أنه يترك العرائض والدعاء للانتحار، بل يصلي عليه بالرحمة والمغفرة، والانتحار ليس كفرًا يخرج عن الدين، بل هو إثم عظيم.

انتحار كافر أم مؤمن

المنتحر هو نفسه، لذلك إذا كان مؤمنا فهو مؤمن، ومن كان كافرا فهو كافر، ولكن المنتحر ارتكب جريمة كبرى وكبيرة من الذنوب العظيمة من قبله. فعلته ولا يكفر عنه انتحار، والله ورسوله أعلم.

في ختام المقال ما هو قرار انتحار شرعي، رأينا قرار انتحار وقرارا بشأن مرتكب الجريمة وماذا نفعل به، وكذلك قرار بالدعاء بالانتحار والدعاء له. ووجدنا أن المنتحر مؤمن أم كافر.