التخطي إلى المحتوى
ما حقيقة أضرار حقن فيتامين د

ما حقيقة أضرار حقن فيتامين د؟ خلق الله جسم الإنسان بتجهيز دقيق، فهو يفرز العديد من الهرمونات والفيتامينات التي تساعد في بناء جسمه بشكل طبيعي. يفرز الجسم فيتامين د من خلال امتصاصه لأشعة الشمس، حيث يمتص الكالسيوم والفوسفور من الأطعمة المخزنة في الجهاز الهضمي ويوزعها على الجسم من أجل الاستفادة منه، للمساعدة في بناء وتقوية العظام والأسنان بشكل طبيعي ولكن بشكل زائد. مما يؤدي إلى العديد من الآثار الجانبية التي تؤثر سلبًا على الجسم. صحة الإنسان، وهناك العديد من المحاذير التي يجب مراعاتها عند تناول فيتامين د.

ما حقيقة أضرار حقن فيتامين د

يساعد فيتامين د في حماية الجسم من العديد من الأمراض، ويقوي جهاز المناعة، وبالتالي يقلل من مخاطر الإصابة بالسرطان، بالإضافة إلى تقوية العظام وبناءها بشكل صحيح، وتقليل نسبة السكر في الدم. يمكن للفرد الحصول على هذا الفيتامين من تناول بعض الأطعمة مثل السمك أو البيض، أو من خلال الأدوية أو المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د، وهناك ثلاثة أنواع منه وهي D1 و D2 و D3.

يصف الأطباء فيتامين د لتعويض نقصه في الجسم، ويعتبر تناوله بانتظام وبحسب الجرعات التي يصفها آمنًا تمامًا للجسم، ولكن الإفراط في تناوله قد يؤدي إلى بعض الاضطرابات العرضية والآثار الجانبية، بما فيها:

  • صداع مستمر.
  • الإفراط في تناوله يؤدي إلى زيادة نسبة الكالسيوم، مما يؤدي إلى الرغبة في التقيؤ.
  • الإجهاد وعدم القدرة على بذل الجهد.
  • الشعور بالتعب والضعف
  • لا تريد أن تأكل.
  • جفاف الحلق والرغبة في شرب الكثير من الماء.
  • الرغبة في التبول بكثرة طوال اليوم.
  • آلام في المعدة وغثيان مستمر.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي، وأحيانًا مع الإمساك المزمن، والإسهال أحيانًا.
  • من المعروف كما ذكرنا أن فيتامين د يعمل على امتصاص الكالسيوم من الطعام ونقله إلى الجسم، لذا فإن كثرة تناوله يساعد على امتصاص كمية كبيرة من الكالسيوم مما يؤدي إلى ضعف العظام وتلفها.
  • هناك بعض الدراسات التي أجريت على بعض الحالات والتي أثبتت أن الإفراط في تناول حقن فيتامين د يمكن أن يؤدي إلى الفشل الكلوي.
  • هناك بعض الأشخاص الذين يعانون من تراكم السوائل في الجسم مع ظهور طفح جلدي.

متى يبدأ مفعول حقن فيتامين د؟

يبدأ المريض في استخدام فيتامين د لتعويض النقص داخل الجسم، ويتابع الطبيب مع المريض بشكل مستمر بإجراء الفحوصات لمعرفة نسبة امتصاصه في الجسم، وتأثير ذلك. يبدأ فيتامين في الجسم بعد ثلاثة أشهر من استخدامه، لكنه يختلف من جسم لآخر حسب حاجة الجسم إليه، لذلك هناك حالات يضطر فيها الطبيب إلى تمديد فترة العلاج لمدة ثلاثة أشهر أخرى.

موانع تناول فيتامين د

  • يجب توخي الحذر من قبل مرضى الكلى، لأنها يمكن أن تؤدي إلى تصلب الشرايين.
  • يساعد فيتامين د في تكوين حصوات داخل الكلى بشكل كبير لمن يعانون من مرض الساركويد.
  • يوصى بتناوله بجرعات محددة للحامل، يصفها الطبيب المعالج.
  • يمكن أن يتلف الكلى عند الشخص المصاب بداء النوسجات.
  • هناك أشخاص يعانون من فرط نشاط الغدة الدرقية، ويجب على هؤلاء الأشخاص توخي الحذر عند تناول فيتامين د، حيث يساعد على زيادة نشاطه بشكل كبير.

قدمنا ​​لكم اليوم أضرار الإفراط في تناول فيتامين د، والأمراض التي تتعارض مع تناول فيتامين د.