التخطي إلى المحتوى

ماهو سبب القبض على جمال باخشوين سبب اعتقال جمال بخشوين انتشر في الآونة الأخيرة الكثير من الأخبار على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة والتي وجدت أن المواطن اليمني جمال بخشوين اعتقل في المملكة، وباختصار نحتاج إلى معرفة تفاصيل الأمر. والسبب في ذلك، ومن خلاله نتعرف على سبب اعتقال جمال بخشفين.

من هو جمال باخشوين

جمال بخشوين رجل أعمال يمني من أصل يمني انتقل إلى المملكة العربية السعودية منذ فترة واستقر هناك، وهو الآن مالك شركة أعمال جمال بخشوين التجارية، الكائنة في العاصمة الرياض، في فندق في المدينة السعودية. وظهر جمال في وقت سابق في مقطع فيديو قال فيه إنه تلقى تعليمات من ولي العهد بتجنيس مليوني شخص من أخبار المهرة وحضرموت وشبوة، مما أثار الكثير من الجدل.

تعرف على سبب اعتقال جمال باخشوين

واتضح أن سبب اعتقال جمال باخشوين هو تصريحه عبر مقطع فيديو بأنه تلقى تعليمات بتجنيس 2 مليون يمني من أخبار المهرة وحضرموت وشبوة، إضافة إلى ذلك أوضح أن هناك مشروع وبفضله يتم تصحيح أوضاع العديد من المقيمين اليمنيين في المملكة العربية السعودية بأن كل ما قاله لا أساس له وأن هذا الخبر لم يصل إلى مصادر رسمية، وهذا ما يسمى السلطات السعودية باعتقاله ومقاضاته. نتيجة ما أعلنه وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بحقه وتسليمه إلى النيابة العامة السعودية لاستكمال الإجراءات.

تفاصيل قبض جمال باخشوين

أثار خبر القبض على مواطن يمني مقيم منذ فترة طويلة في الأراضي السعودية جدلاً واسعاً وواسع النطاق، إذ ذكر في مقطع فيديو أن لديه تعليمات بتجنيس قرابة مليوني ساكن في الأراضي السعودية، وأن تلك التعليمات صدرت. وأضاف ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وجمال أن ولي العهد منح جمال الصلاحيات اللازمة لإجراء اتصالات مع مختلف الأشخاص المتواجدين في المحافظات الجنوبية، كما أعطى ولي العهد أسماء رجلين بالترتيب. لمنحهم الجنسية السعودية، لكن كل هذه الأخبار لا أساس لها ولم يتم الإبلاغ عنها من قبل. الإعلان عن هذا الأمر أو الإعلان عنه، وهذا ما دعا الأجهزة الأمنية بالدولة إلى توقيفه رغم كونه رجل أعمال وله هويته ووضعه القانوني، فكيف يمكنه الإبلاغ عن مثل هذه الأخبار الكاذبة.

وصلنا الآن إلى نهاية فقرات مقالنا بعنوان “سبب اعتقال جمال بخشوين” ومنه علمنا مجموعة كبيرة من المعلومات المتعلقة بمواطن يمني تم اعتقاله من قبل السلطات في المملكة العربية السعودية. الجزيرة العربية في الفترة الأخيرة، مما أثار الكثير من الجدل.