التخطي إلى المحتوى

ما هو الحب الحقيقي؟ الحب هو مجموعة من المشاعر الرقيقة والمشاعر التي تكون بين طرفين، والهدف الأساسي منها أن تكون بلا مصلحة أو غرض محدد. لا يمكن للإنسان أن يعيش على الأرض بدون مشاعر الحب المتبادل بين الجميع. إنه أساس نهضة الشعوب، بجعل قلوب كل فرد على الآخر، ولا مكان للبغضاء والضغائن.

ما هو الحب الحقيقي؟

مشاعر الحب الحقيقي تتغلغل في العقل والقلب دون سيطرة الفرد عليها. على سبيل المثال، حب العبد لربه هو شعور لا يستطيع أحد السيطرة عليه. فتجد العبد ينفذ أوامر ربه دون تفكير، كما تجده يتجنب الأمور التي أمره ربه بالابتعاد عنها.

كما يحب الآباء أطفالهم، فهي مشاعر طبيعية ويفضلونها على أنفسهم، بالإضافة إلى الرغبة في منحها كل ما في وسعهم دون النظر إلى أنفسهم، فتجد الأم تراقب راحة أطفالها وتفعل كل شيء فيها. قدرتها على أن يكونوا أناسًا صالحين، وأيضًا الأب. يعمل طوال اليوم ليوفر لهم المال والأمن الذي يحتاجونه للعيش في بيئة مناسبة.

الحب الحقيقي لامرأة

عندما تقع المرأة في الحب، فإنها تحب من كل كيانها، وتقدم للحبيب كل المشاعر الرقيقة والمشاعر النبيلة، فهي دائمًا كائن حساس، وتجد نفسها أيضًا ملكة تتوج على عرش جميع العشاق، و تزداد ثقتها بنفسها بشكل كبير، لذلك يجب عليها أن تختار الشريك المناسب لها الذي يستحق كل هذه المشاعر، تجده دائمًا حريصًا على:

  • الاهتمام المفرط بالحبيب: من المعروف أن المرأة تولي اهتمامًا مفرطًا للحبيب، وتشاركه في كل الأمور التي تهمه، بالإضافة إلى تشجيعه على تحقيق أحلامه وأهدافه في هذه الحياة، وكذلك التخطيط معه. لمستقبله حتى يصل إلى النجاح المنشود.
  • معرفة تفاصيل الأمور: تبذل المرأة مجهودًا كبيرًا لمعرفة كل تفاصيل حياة حبيبها من أجل التعرف عليه بدقة، وتحديد الطريقة المناسبة التي يجب أن تتعامل بها معه، حيث تكتشف الطريقة التي يتعامل بها مع الأصدقاء. وعائلته، وما هي الأشياء السعيدة والحزينة بالنسبة له، وما يحب وما يكره، وما هي الأشياء التي يفضلها في محبوبته.
  • تجاوز العقبات: يمكن للمرأة أن تضحي بالكثير مقابل سعادة حبيبها.
  • المغفرة: عندما تحب المرأة قلبها يغلق على من تحبه، وتفكر بقلب وليس بالعقل، فيجوز لها أن تسامحها، حتى لو أساء لها الشريك، مقابل البقاء بعد ذلك. له ولحسن الحظ.

ما هو الحب الحقيقي في الأسلام؟

ومن مبادئ الإسلام المحبة والحنان بين جميع المسلمين، فقد علمنا مثالنا الحبيب ورسولنا الحبيب صلى الله عليه وسلم، ضرورة صحبة الزوج مع زوجته، وضرورة وجود زوجته. المحبة بينها، والمودة بين الأصدقاء، وقرابة الأقارب، وهناك بعض الأولويات في الإسلام:

  • ضرورة محبة الله ورسوله: إن محبتك لله يجب أن تفوق أي غرائز دنيوية أخرى، وأن الدين الإسلامي هو شريعتك في الحياة.
  • حب الزوج أو الزوجة: لا يحرم الإسلام الحب بين الرجل والمرأة، بل يجب أن يخلو من المعصية والذنوب والشهوات، وأن يكون الزواج أمام الناس جميعًا، بالإضافة إلى أنه يجب أن يكون الهدف هو بناء أسرة جيدة.