التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – يمثل إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا أمام محكمة في سان فرانسيسكو يوم الثلاثاء بعد أن أبلغ هيئة محلفين يوم الاثنين أنه حصل على دعم مالي في 2022 لشطب أسهم تسلا (ناسداك ) التي يقول المساهمون إنها كذبة.

يدافع ماسك عن نفسه من الاتهامات بالاحتيال على المستثمرين عندما نشر تغريدة في 7 أغسطس 2022، قال فيها إن “التمويل مضمون” للاستحواذ على Tesla بسعر 420 دولارًا للسهم، وأن “دعم المستثمر مؤكد”.

أخبر ماسك لجنة التحكيم أمس الاثنين، “مع أسهم SpaceX وحدها، شعرت أن التمويل مضمون” لشراء الأسهم، في إشارة إلى شركة الفضاء، التي يشغل أيضًا منصب الرئيس التنفيذي لها.

وأوضح أنه اختار عدم اتخاذ Tesla بشكل خاص بسبب نقص الدعم من بعض المستثمرين والرغبة في تجنب الإجراءات المطولة. استمرت شهادة المسك نحو خمس ساعات يوم الاثنين وأقل من 30 دقيقة يوم الجمعة.

المحاكمة هي اختبار لمعرفة ما إذا كان يمكن تحميل ثاني أغنى شخص في العالم المسؤولية عن استخدامه المتهور أحيانًا لتويتر.

ارتفع سهم Tesla بعد تغريدات Musk في 2022، لكنه انخفض بعد أن أصبح من الواضح أن الاستحواذ لن يحدث. يقول المستثمرون إنهم خسروا ملايين الدولارات نتيجة تغريدات ماسك.

ستقرر هيئة المحلفين المكونة من تسعة أعضاء ما إذا كان Musk قد رفع سعر سهم Tesla بشكل مصطنع من خلال الترويج لاحتمال الاستحواذ، وإذا كان قد فعل، فكم.

وذكر ماسك في شهادته أنه عندما غرد عن التمويل، لم يقل “سيحدث ذلك، لكني أفكر فيه”، وأنه عبر عن “رأيه” في أن التمويل مؤمن.

بالإضافة إلى تصريحاته بأنه كان بإمكانه تمويل الصفقة من خلال سبيس إكس، قال ماسك في شهادته يوم الإثنين إنه التقى في 31 يوليو 2022 بممثلين عن صندوق الاستثمار العام السعودي في مصنع تسلا في فريمونت، كاليفورنيا.

اعترف ماسك بأنه لم يناقش سعر الاستحواذ مع ممثلي الصندوق السعودي، لكنه قال إنهم أوضحوا أنهم سيفعلون كل ما في وسعهم لإكمال الشراء.

وأضاف أن محافظ الصندوق، ياسر الرميان، تراجع لاحقًا عن التزامه بنقل شركة تسلا إلى شركة خاصة.

ولم يرد محامو الرميان على طلب للتعليق.

(اعداد نهى زكريا للنشرة العربية – تحرير محمود عبد الجواد)