التخطي إلى المحتوى

مارقم المجموعة التي لعناصرها مستويات طاقة خارجية مستقرة، من خلال الجدول الدوري، حيث تركز الكيمياء على دراسة الذرة ومكوناتها وعناصرها، والتي انبثقت منها دراسة مستويات الطاقة لكل عنصر من العناصر في الطبيعة، وتحديد عدد الإلكترونات التي تدور حول الذرة في مداراتها التخيلية وذلك بمعالجة إجابة سؤال كيميائي حول مستويات الطاقة المستقرة.

الجدول الدوري

حرص الإنسان على ترتيب العناصر التي اكتشفها في الطبيعة، بحيث يتم تصنيفها حسب الخصائص المشتركة بينها، ومن هنا ظهرت فكرة الجدول الدوري، وهو جدول يتم فيه ترتيب العناصر الكيميائية. وفقًا لعددهم الذري، وتوزيع الإلكترونات حول ذراتهم، وبعض الخصائص الكيميائية الشائعة، ويتكون الجدول الدوري من دورات A تسلسل يتكون من صفوف وأعمدة، ويتم وضع العناصر التي لها نفس خصائص المعادن وغير المعدنية في نفس العمود، وتسمى الأعمدة مجموعات، بينما تسمى الصفوف دورات.

مارقم المجموعة التي لعناصرها مستويات طاقة خارجية مستقرة

تُعرَّف المجموعة على أنها الأعمدة المُشكَّلة رأسياً في الجدول الدوري. تم إنشاء هذه المجموعات من أجل تنظيم السلاسل الكيميائية، أو ما يسمى بالعناصر الكيميائية ذات الخصائص المتشابهة. يوجد في الجدول الدوري القياسي ثمانية عشر مجموعة، ويتم ترتيب هذه المجموعات بناءً على الإلكترونات المحيطة بها.

  • المجموعة 18.

خصائص الجدول الدوري

يحتوي الجدول الدوري على 118 عنصرًا، ويقتصر على العناصر التي تم اكتشافها في الطبيعة. يحتوي الجدول الدوري على عدد من الخصائص، بما في ذلك

  • يحتوي الجدول الدوري على 7 دورات أفقية.
  • الإجمالي في الجدول الدوري للأعمدة الرأسية هو 18.
  • عناصر المجموعة نفسها في الجدول الدوري لها نفس الخصائص ونفس عدد الإلكترونات في المدار الأخير.
  • تميل عناصر المجموعات “الأولى والثانية والثالثة” إلى فقد الإلكترونات وتسمى العناصر الكهرومائية.
  • أما بالنسبة لعناصر المجموعة “الرابعة والخامسة والسادسة”، فإنها تميل إلى اكتساب الإلكترونات وتسمى العناصر الكهربية.
  • تنتهي كل فترة من الجدول الدوري بعنصر “خامل، نبيل” يُملأ فيه المدار الأخير بالإلكترونات.
  • يحدد عدد الإلكترونات المدارية الأخيرة أو إلكترونات التكافؤ رقم الدورة التي ينتمي إليها العنصر.

وصلنا هنا إلى نهاية المقال، ومنه أجبنا على سؤال ما هو عدد المجموعة التي تتمتع عناصرها بمستويات طاقة خارجية مستقرة، إضافة إلى ذكر معلومات مهمة عن الجدول الدوري، وخصائصه.