التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – أغلق مؤشر البورصة يوم الثلاثاء منخفضا 2.2 بالمئة إلى 13509.31 نقطة متأثرا بتراجع الأسواق العالمية وأسعار النفط.

وتراجع بأكثر من واحد بالمئة، مستمرا انخفاضه في اليوم السابق، وسط مخاوف بشأن الطلب العالمي، يغذيها استمرار إجراءات الإغلاق لمكافحة Covid-19 في الصين، أكبر مستورد للنفط في العالم، وتنامي المخاوف من حدوث ركود اقتصادي.

وتضررت أسعار الأسهم عالميا في مايو حيث شهدت أسهم الشركات المرتبطة بالنمو عمليات بيع مكثفة وسط مخاوف من قيام البنوك المركزية الكبرى برفع أسعار الفائدة بحدة لاحتواء التضخم المرتفع. في وول ستريت، انخفض مؤشر ناسداك لأسهم التكنولوجيا بأكثر من 4 في المائة يوم الاثنين.

وتراجعت أسهم ساب (تداول) 7.1 في المئة وبنك الرياض 6.6 في المئة ومعادن 6.1 في المئة ومصرف الراجحي 4.1 في المئة.

(تغطية صحفية لأحمد حجاج – تحرير سهى جادو)