التخطي إلى المحتوى

ليلة الرغائب وصلاة الرغائب سنة أم بدعة، حيث تعني تلك الكلمة الرغائب في اللغة هو جمع كلمة رغيبة وهو كل ما تشتهيه الشريعة لسبب نبيل، والرغيبة عند بعض الفقهاء هي سنة الفجر والمراد بالراغب هنا إحدى ليالي الشيعة في شهر رجب وهي ليلة أول جمعة من هذا الشهر، ومن خلال هذا المقال عبر موقع الساعة سوف نتعرف على ليلة الرغائب وصلاة الرغائب سنة أم بدعة، تابعوا معنا هذا المقال للنهاية.

ليلة الرغائب وصلاة الرغائب سنة أم بدعة

ليلة الرغبات وصلواتها بدعة باتفاق أهل السنة والجماعة دون خلاف بينهم لأنه لم ينقل عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أتمها أو أحيت ليلة الرغبات المقصودة في رجب الأول، وبما أن هذه الليلة خُلقت بعد الإسلام بأربعة قرون، قرنًا أو أكثر، فهي مخالفة لشرع الله في كثير من النواحي، لذلك من غير المقبول للمسلم أن تكريس ليلة الشهوات لأي عمل، ولا صلاة الشهوات بشكل عام، والله أعلم.

أقوال العلماء في ليلة الرغائب وصلاة الرغائب

وقد ورد من أهل العلم أقوال كثيرة في صلاة التطوع وليلها، ومنها:

  • قال أبو الفرج بن الجوزي فرضت صلاة الشهوات على رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وكذب عليه.
  • قال ابن الحجاج المالكي “ومن البدع التي أدخلوها في هذا الشهر الكريم (أي شهر رجب) أن في أول ليلة يوم الجمعة أنهم يصلون هذه الليلة في المساجد والمساجد صلاة الشهوة “.
  • قال ابن حجر الهيتمي “وأما صلاة الشهوات فهي تشبه صلاة المشهورة ليلة وسط شعبان بدعتان مكررتان مكروهتان، وخلقت أحاديثهما.

وقد وصلنا هنا إلى ختام مقال (ليلة الشهوات وصلاة الشهوات السنة أو البدع) الذي سلط الضوء على حكم صلاة الشهوات وحكم ليلة الشهوات كما سبق ذكره العديد من أقوال العلماء عنها.

أسئلة مكررة

  • ما هي صحة حديث ليلة الشهوات

    حديث مدان وكاذب وخاطئ.

  • ما هو اصل ليلة الرغبات

    ليلة التمنيات هي ليلة أول جمعة من شهر رجب تعود إليها الصلاة المسماة صلاة الرغبات، وكان وقوعها في سنة 480 هـ، وقبل ذلك التاريخ لم يكن معروفًا.