التخطي إلى المحتوى

لماذا يكون الحداد 40 يومًا، الحداد هو ما يلي وفاة الميت، وهناك العديد من العادات والتقاليد والطقوس التي يتبعها الناس في الحداد على الميت، ومن أهم هذه الطقوس الحداد أربعين يومًا على الميت، في المقال نتعرف على تعريف الحداد، ولماذا تم تحديده بأربعين يومًا، وما رأي الدين الإسلامي في شعائر الحداد، بالإضافة إلى أبرز مظاهر الحداد في بعض الأديان.

لماذا يكون الحداد ٤٠ يوم

ما هو الحداد

الحداد هو مجموعة من الأيام بعد صدمة الموت التي تعيشها أسرة المتوفى بعد وفاته حزنا على فراقه ، وهذا يشترط في بعض الحالات إذا كان المتوفى متزوجًا، فيجب عليه  زوجته البقاء في المنزل حتي انتهاء العدة، ودون اي زينة، كما توجد في هذه الأيام زيارات تعزية لأسرة المتوفى، ويرتدي الناي الأسود كتعبير عن الحزن والألم، في بعض البلدان وفي بعض الثقافات يتم ارتداء اللون الأبيض كالثقافة هندية.

لماذا الحداد 40 يوما

أصل الحداد في الدين الإسلامي هو ثلاثة أيام على الرجل ويومين على المرأة، أما الحداد لمدة أربعين يومًا فهو عادة اجتماعية مصرية متبعة منذ القدم وخاصة الفراعنة، والتي تستمر في بعض الأحياء المصرية حتى يومنا هذا، حيث يتم تخليد ذكرى الفقيد، وعند قبره إذا تجاوزت أربعين يومًا بعد وفاته، ولا يخلع الثوب الأسود إلا بعد مرور هذه الفترة، يجتمع الأصدقاء والاقارب لإحياء هذه الطقوس، ففي اليوم الأول يُفتح باب العزاء، ويقرأ القرآن على الميت ويصلي عليه، وتوزع الصدقات على روحه.

سبب تحديد الحداد 40 يوم

السبب في تحديد أربعين يومًا للحداد على الميت يعود إلى عصور الفراعنة المصريين الذين مارسوا مجموعة من الطقوس في حالة وفاة أحد أبنائهم، وكان من أهم هذه الطقوس التحنيط ، حيث يوضع بعد التحنيط في رمال ساخنة ثم يترك لمدة أربعين يومًا قبل أن يوضع في تابوت، حيث تم الحفاظ على هذه العادة وانتقالها إلى يومنا هذا في بعض المناطق بمصر.

كيف ينظر الدين الإسلامي إلى شعائر الحداد

يرى الدين الإسلامي أن أصل الحداد ثلاثة أيام، وهو ينهى ويرفض جميع الشعائر التي يستخدمها الناس من صفع وتمزيق الثياب والأصوات والصراخ، وكذلك منع قص الشارب أو اللحية فضلا عن كل هذه الأعمال تدخل في مجال البدع، والدين الإسلامي ينهى عنها.

أبرز مظاهر الحداد في بعض الأديان

في بعض الأديان السماوية، هناك العديد من مظاهر الحداد الشائعة، سواء كان ذلك وقت الحداد، أو لباس المعزين أو سلوكهم، وهذه المظاهر هي الأديان التالية:

  • مظاهر الحداد في الدين الإسلامي نص الدين الإسلامي على أن المسلم لا حصر له ثلاثة أيام للميت، وكذلك عدم القيام ببعض الأعمال المتعلقة بتمزيق الثياب، أو الصياح وإطالة الشوارب واللحية، أو لبس الملابس السوداء، فقط زوجة المتوفى يجب أن تبقى في منزلها لمدة أربعة أشهر وعشرة أيام دون زينة، والبقاء في منزلها وعدم الخروج الا لحاجات ماسة.
  • مظاهر الحداد في الديانة اليهودية في الديانة اليهودية، يستمر الحداد لمدة سبعة أيام، وتسمى هذه الأيام سبوع، حيث يجتمع الأقارب والمعزون في بيت المتوفى، وتوضع قطع من القماش على جميع مرايا  المنزل وكذلك المقربين لا يمكنهم قص شعرهم، وكذلك ارتداء فستان أسود لمدة عام، وهو مسموح للنساء فقط.
  • جوانب الحداد في الديانة المسيحية في الديانة المسيحية لا توجد شروط محددة للحداد على الميت المظاهر متروكة للناس وثقافاتهم وحرياتهم المختلفة في بعض الطوائف المسيحية، يحظر على النساء أداء طقوس الزفاف ويحظر عليهم أكل أنواع معينة من اللحوم.

نصل هنا إلى نهاية مقالنا لهذا اليوم، عن سبب كون الحداد 40 يومًا، والذي تعرفنا فيه على جميع تفاصيل تعريف الحداد على ويكيبيديا، ثم تطرقنا إلى سبب تحديد 40 يومًا للحداد، في إضافة إلى رأي الإسلام في شعائر الحداد وأبرز مظاهر الحداد في بعض الأديان.