التخطي إلى المحتوى

Arabictrader.com – تباينت أسعار الذهب خلال جلسة الثلاثاء، حيث ارتفعت العقود الآجلة، بينما انخفضت عقود الذهب الفورية بشكل طفيف، مع تصاعد المخاوف من ركود اقتصادي عالمي.

تمكن تسليم شهر أغسطس من الارتفاع بشكل ملحوظ على الرغم من الانتعاش الواضح للعوائد القياسية الآجلة، حيث يعتبر الذهب عملة الملاذ الآمن للتحوط ضد ارتفاع التضخم والركود الوشيك.

انتعشت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات بشكل طفيف من أدنى مستوى سجلته يوم الجمعة – لكنها ظلت أقل من 3٪ – بعد استئناف التداول اليوم بعد عطلة نهاية أسبوع ممتدة لعطلة يوم الاستقلال الأمريكي.

من ناحية أخرى، انخفض السعر الفوري للذهب، متأثرًا بالارتفاع الظاهر إلى أعلى مستوياته في عقدين من الزمن، مع ارتفاع أسعار الفائدة الوشيك من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، مما حد من مكاسب العقود الآجلة للذهب بشكل كبير أيضًا.

وارتفع مؤشر الدولار 0.4 بالمئة إلى 105.506 نقطة.

يأتي هذا التذبذب في أسعار الذهب بعد تعرضه لضغوط هبوطية خلال الأشهر القليلة الماضية، نتيجة قيام البنوك المركزية الرئيسية في جميع أنحاء العالم برفع أسعار الفائدة في محاولة لكبح التضخم.

سعر الذهب الآن

وعلى صعيد التداولات، شهدت عقود الذهب الفورية خلال تعاملات اليوم انخفاضا طفيفا بنسبة 0.1٪ مسجلة 1806.63 دولار للأوقية، فيما ارتفعت عقود الذهب الآجلة تسليم أغسطس بنسبة 0.3٪ لتصل إلى 1806.60 دولار للأوقية.

من ناحية أخرى، ارتفعت أسعار التسليم بنسبة 1.34٪ إلى 19.93 دولارًا للأوقية، فيما تراجعت العقود الفورية البلاتينية بنسبة 1.32٪، مسجلة 878.77 دولارًا، واستقر السعر الفوري عند 1.927.20 دولارًا.

وجهة نظر المحللين لاتجاهات أسعار الذهب

يرى ستيفن إينيس، الشريك الإداري في SPI Asset Management، أنه على الرغم من أن أسعار الذهب عالقة في نطاق 1790 دولارًا إلى 1830 دولارًا، فقد يكون الذهب قادرًا على الحصول على مزيد من الدعم من مخاوف الركود والتوقعات بأن الاحتياطي الفيدرالي قد يخفف من تشديد السياسة النقدية.

من جانبه، أشار كبير محللي OANDA جيفري هالي إلى أن حركة أسعار الذهب لا تزال مخيبة للآمال بشكل عام، مع سلسلة من المكاسب اليومية الضعيفة خلال الشهر الماضي، مما يشير إلى أن الاتجاه الهبوطي لا يزال غير مرجح في الوقت الحالي.