التخطي إلى المحتوى

Arabictrader.com – مع عدم وجود بيانات اقتصادية مهمة في سوق العملات اليوم، تأثرت الرغبة في المخاطرة بشكل كبير، مما أدى إلى زيادة الطلب على العملات الآمنة مثل الفرنك السويسري. فيما يلي أبرز التطورات في أسواق العملات

الرغبة في المخاطرة والدولار الأمريكي

لا تزال الولايات المتحدة متأثرة بصدور البيانات الاقتصادية التي صدرت يوم أمس الخميس، والتي أثارت مخاوف بشأن سوق العمل الأمريكية. وسجلت بيانات مطالبات البطالة الأسبوع الماضي نحو 203 آلاف طلب، أي أكثر من توقعات السوق التي توقعت تسجيل نحو 190 ألف طلب فقط.

بالإضافة إلى ذلك، أدى رفض بعض أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي رفع أسعار الفائدة بنحو 75 نقطة أساس، وتأكيد محافظ البنك رفع أسعار الفائدة بنسبة 0.5٪ فقط خلال اجتماع البنك المقرر عقده في يونيو المقبل، مما أضعف الرغبة في المخاطرة على الدولار الأمريكي، خاصة مع معدلات التضخم القوية، مما يضعف جاذبية الاحتفاظ بالدولار الأمريكي مقارنة بالعملات الأخرى.

الرغبة في المخاطرة والأسعار

زادت الرغبة في المخاطرة للنفط الخام خلال تعاملات اليوم، متزامنة مع ترقب الأسواق للقرار الأوروبي بفرض حظر على صادرات النفط الروسي خلال الأيام القليلة المقبلة. يعطي التفاؤل بشأن إنهاء قيود الإغلاق في الصين بادرة أمل بشأن زيادة الطلب الصيني على النفط الخام هذا العام، حيث أعلنت السلطات الصينية في شنغهاي وقف إجراءات الإغلاق بحلول 20 مايو، وهي المرة الأولى التي يقوم فيها المسؤولون الصينيون بذلك. حددت في شنغهاي موعدًا لإنهاء أطول عملية إغلاق تشهدها الصين منذ تفشي وباء كورونا في أجزائها.

الآثار المترتبة على الرغبة في المخاطرة على العملات والسلع

الرغبة في المخاطرة والذهب سجلت العقود الفورية للمعدن انخفاضًا طفيفًا على الرغم من ضعف الرغبة في المخاطرة على الدولار الأمريكي، وتستقر عقود الذهب حاليًا دون مستوى 1820 دولارًا للأوقية.

الرغبة في المخاطرة والنفط الخام زادت الرغبة في المخاطرة للنفط الخام جنبًا إلى جنب مع التفاؤل بشأن إنهاء قيود الإغلاق في الصين، حيث ارتفعت العقود الفورية للخام الأمريكي بنسبة 1.14٪ وسجلت 108.08 دولارًا للبرميل. كما ارتفعت العقود بنسبة 1.16٪ وسجلت 109.86 دولار للبرميل.