التخطي إلى المحتوى

كيفية علاج كسر مفصل الركبة، يعتبر مفصل الركبة من أكثر المفاصل التي قد تتعرض إلى الإصابات خاصة اللاعبين وقد يحصل الكسر في المفصل للركبة ولكن يمكن علاجها بعدة طرق وهناك اهتمام كبير لمعرفة كيفية علاج الركبة من خلال السطور التالية في المقال عبر موقعنا موقع جريدة الساعة سنوافيكم بأهم العلاجات التي يتم استخدامها لكسر مفصل الركبة.

كيفية علاج كسر مفصل الركبة

العلاج الجراحي

  • يتم العلاج الجراحي من خلال الجراحة المفتوحة أو الجراحة بالمنظار.
  • حيث يتم اختيار أي من هذين النوعين حسب نوع الكسر الذي تعاني منه ويقرر الطبيب المختص ذلك.
  • في هذه الحالة، يجب أن يتم تثبيت الكسر بشكل جيد، ولكن يجب تحريكه مبكرًا، لأن الحركة تساعد الغضروف على الالتئام بشكل صحيح.
  • يقلل تحريك المفصل من خشونة أو تصلب المفاصل وضمور العضلات.

علاج الجبس والجبس

  • تم علاج كسور المفاصل في الركبة من خلال الأشعة السينية المنتظمة أو التصوير بالرنين المغناطيسي، من أجل تقييم سطح المفاصل والأربطة.
  • بعد ذلك يتم العلاج عن طريق الجبس ولا يستطيع المريض الحركة لفترة طويلة.
  • وبالتالي، فإن هذا يؤدي إلى تكوين بعض الصلابة والتليف في المفصل لفترة طويلة.

ما هو كسر الركبة؟

يتساءل الكثير من الناس عن معنى كسر الركبة، ولهذا السبب جئنا إليكم الآن لمعرفة معناها بالتفصيل:

  • كسر الركبة هو كسر في عظمة أو أكثر في الركبة.
  • يمكن أن يكون هذا الكسر شقًا صغيرًا أو ثنيًا في العظم.
  • ويمكن أن يحدث الكسر مسبباً نتوءاً في الجلد.

التكوين التشريحي لمفصل الركبة

سنتعرف الآن على التكوين التشريحي لمفصل الركبة:

  • الغضروف المفصلي: يغطي هذا الغضروف نهاية عظم الفخذ وعظم الساق والسطح الخلفي للمفصل. وهو عبارة عن غضروف أملس يساهم في انزلاق سطح العظام فوق بعضها أثناء حركة مفصل الركبة.
  • العظام: حيث يقع مفصل الركبة عند نقطة التقاء عظم الفخذ مع عظم الساق، حيث يوجد عظم بسيط يسمى الرضفة أمام المفصل، حيث يوفر لها الكثير من الحماية ويساهم في الحفاظ على الوتر عضلة الفخذ في مكانها أثناء الحركة.
  • الأوتار: الوتر هو نسيج يربط العضلات بالعظام، ويرتبط وتر عضلة الفخذ الأمامية بالعضلة الرضفيّة، أي أمام مفصل الركبة.
    • ثم يخرج منه على شكل وتر كتفي لربط الجزء العلوي من عظم القصبة.
    • هذان الوتران ضروريان لعضلة الفخذ الأمامية لتقويم مفصل الركبة.
  • الأربطة: تربط الأربطة العظام ببعضها، وتقع هذه الأربطة حول مفصل الركبة، وداخلها أربعة أربطة أساسية تربط عظم الفخذ وعظم الساق.
    • كما أنه يحافظ على علاقتهم ويجعلهم مستقرين أثناء حركة مفصل الركبة.
    • الرباط الصليبي الخلفي والرباط الصليبي الأمامي يمنعان الحركة المفرطة للأمام والخلف لعظم الساق.
    • لكن الرباط الداخلي الجانبي والرباط الجانبي الخارجي.
    • تمنع حركة الساق على كلا الجانبين.
    • وتجدر الإشارة إلى أن إصابة أي من هذه الأربطة تؤدي إلى عدم استقرار المفصل، بالإضافة إلى عدم قدرته على تحمل وزن الجسم أثناء الحركة.
  • الغضروف المفصلي: توجد وسادتان مصنوعتان من الغضروف بين عظم الفخذ وعظم الظنبوب داخل مفصل الركبة مما يساعد على امتصاص الصدمات.

أنواع إصابات الركبة

إصابة الركبة بالعديد من الأنواع التي سنتعرف عليها الآن من خلال ما يلي:

إصابة الرباط الصليبي الأمامي

  • يقع الرباط الصليبي الأمامي في الجزء السفلي من مقدمة الركبة، مما يوفر ثباتًا لمفصل الركبة.
  • تصنف الإصابة بهذا المرض حسب شدته إلى ثلاث درجات، أي من إصابة خفيفة إلى تمزق كامل يتطلب تدخلاً جراحيًا.
  • تحدث إصابة الرباط الصليبي الأمامي أيضًا عند الأشخاص الذين يمارسون الرياضات الاحتكاكية مثل كرة القدم أو نتيجة القفز أو السقوط.

كسور

  • يحدث كسر الركبة في أي جزء من الركبة، ولكن الجزء الأكثر تضررًا هو كسر الرضفة.
  • غالبًا ما تحدث هذه الكسور نتيجة التعرض لإصابات شديدة في الركبة مثل السقوط أو حوادث السيارات أو هشاشة العظام.

تمزق الغضروف المفصلي

  • الغضروف المفصلي هو النسيج المطاطي الذي يربط بين عظام الساق.
  • ويمكن أن تتمزق نتيجة بعض التمارين، أو بسبب الشيخوخة.
  • من أعراض تمزق الغضروف المفصلي الشعور بفرقعة الركبة والشعور بالألم والتورم في المنطقة.

خلع الركبة

  • خلع الركبة أو انزلاق عظام الركبة من مكانها.
  • يمكن أن يحدث خلع الركبة أثناء الأنشطة الرياضية أو السقوط أو التشوهات الهيكلية أو حوادث السيارات.

التهاب الأوتار

  • يحدث التهاب الأوتار في منطقة أوتار الرضفة التي تمد الركبة أثناء الأنشطة البدنية.
  • مثل القفز والجري، هذا هو السبب في أنه أكثر شيوعًا بين الرياضيين الذين يمارسون الكثير من القفز.

التهاب كيسي الركبة

  • عندما يحدث التهاب الجراب في منطقة الركبة، فإن هذه الأكياس تمتلئ بالسوائل وتسمح للأربطة والأوتار بالانزلاق فوق المفصل.
  • من الممكن أن تتطور الحالة وتتضخم الخراجات وقد تحتاج إلى العلاج بالمضادات الحيوية، أو سيقوم الطبيب المختص بسحب السوائل الزائدة من خلال استخدام إبرة خاصة.

طرق علاج التهاب مفاصل الركبة

يمكن علاج التهاب مفاصل الركبة باتباع الطرق التالية:

  • هناك العديد من الأدوية التي تساعد في تقليل الالتهاب في الجسم، ولها أهمية كبيرة في علاج التهاب مفاصل الركبة.
  • هناك أيضًا العديد من العلاجات الطبيعية التي تساعد في الحفاظ على حركة المفصل المصاب ولياقته.
  • في كثير من الأحيان يمكن استخدام الجبائر للحماية من تشوهات المفاصل، حيث تعمل هذه الجبائر على إبطاء الالتهاب.
  • في حالة عدم نجاح العلاجات الطبيعية والطبية يتم اللجوء إلى العمليات الجراحية. في هذه الحالة، يعتمد نوع الجراحة على نوع التهاب المفاصل.
  • كما يتم إجراء استبدال الركبة في حالة الإصابات الشديدة، وتشمل هذه العملية إزالة الأجزاء المصابة بشدة واستبدالها بمواد صناعية أخرى.

طرق منع آلام الركبة

يمكن منع آلام الركبة باتباع الخطوات التالية:

  • التخلص من الوزن الزائد يجب على كل فرد المحافظة على وزنه وحمايته لأن هذا الأمر يحفظ الركبة.
  • يجب أن يتم الحفاظ على لياقتك حتى تتمكن من القيام بالأنشطة الرياضية التي تحبها.
  • يتم التمرين بكفاءة باستخدام أحدث أنماط وأساليب الحركة من خلال القيام بالأنشطة التي تحبها.
  • يجب أن تكون قويًا ومرنًا، لأن ضعف العضلات يؤدي إلى إصابات في الركبة.
  • يجب أن يتم شد العضلات عن طريق إدخال حركات المرونة في التمرين.
  • مارس الأنشطة الرياضية بذكاء وكفاءة.

أسئلة مكررة

ما هي مدة التئام كسر الركبة؟

تختلف فترة التعافي لكسر الركبة وفقًا لشدة الكسر وشكله والطريقة المستخدمة لتثبيت الكسر. في حالة الجبس يحتاج المصاب إلى شهر ونصف على الأقل ليتمكن من المشي على ركبته.

كيف يتم علاج كسر الركبة؟

يتم إجراء العلاج الجراحي عن طريق الخضوع لعملية جراحية مفتوحة أو بالمنظار، أو كليهما، حسب نوع الكسر.

لا يسعنا الآن سوى أن نقول لكم أننا وصلنا إلى ختام مقالنا يسرنا أن نكون قد وضحنا لكم كيف يتم علاج كسر الركبة، وكيفية علاج كسر مفصل الركبة، طرق منع آلام الركبة، و ما هو كسر الركبة بالإضافة إلى الكثير غيرها.