التخطي إلى المحتوى

سول (رويترز) – قالت كوريا الجنوبية يوم الأربعاء إنها ستدرس نشر شاحنات عسكرية لتوصيل شحنات الطوارئ في إطار استعداداتها لإضراب مزمع لسائقي الشاحنات مما أثار مخاوف بشأن تعافي البلاد بعد تفشي الوباء والأضرار المحتملة لسلاسل التوريد العالمية.

سيكون الإضراب على مستوى البلاد، الذي دعت إليه نقابات سائقي الشاحنات والمقرر أن يبدأ في منتصف الليل بالتوقيت المحلي (1500 بتوقيت جرينتش)، هو الثاني في أقل من ستة أشهر لتعطيل الإمدادات الصناعية والوقود في عاشر أكبر اقتصاد في العالم.

وهددت النقابة الرئيسية التي قادت الإضراب، نقابة سائقي الشاحنات، التي تطالب بتمديد ضمانات الحد الأدنى للأجور، بوقف إمدادات النفط إلى المصافي الكبرى وكذلك وقف النقل من الموانئ والمصانع الكبرى.

قال وون هي-ريونج، وزير الأراضي والبنية التحتية والنقل، إن الحكومة ستدرس نشر شاحنات عسكرية في المناطق اللازمة لأعمال النقل العاجلة.

كما هدد بوقف رخص السائقين المضربين إذا طال الإضراب، وأضاف أنه منفتح على التواصل مع النقابات لتقليل الأضرار.

قالت رابطة التجارة الدولية الكورية، التي تمثل مصالح شركات الشحن، يوم الأربعاء إنها شكلت فريق عمل للتعامل مع أي اضطراب وتقليل الضرر الذي يلحق بالعمليات التجارية.

(تغطية النشرة العربية سلمى نجم – تحرير مروى سلام).