التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – قالت وزارة الصحة الكندية إن إقليم كيبيك سجل 15 حالة إصابة مؤكدة بجدري القرود حتى يوم الاثنين مع توقع المزيد من الحالات في أجزاء أخرى من البلاد.

أبلغ ما يقرب من 20 دولة حيث لا يتوطن جدرى القرود عن تفشي المرض الفيروسي مؤخرًا، مع أكثر من 230 حالة مؤكدة أو مشتبه بها، معظمها في أوروبا.

قال وزير الصحة الفيدرالي الكندي جان إيف دوكلوس إنه تم إرسال المزيد من العينات من أجزاء أخرى من البلاد إلى مختبر في وينيبيغ للاختبار.

وأضاف في بيان “نتوقع تأكيد المزيد من الحالات في الأيام المقبلة”.

ولم يتضح بعد ما هي الأعراض التي ظهرت على المرضى ولا شدة حالتهم.

جدري القرود هو عدوى فيروسية نادرة مشابهة للجدري البشري، على الرغم من أنها أخف، سجلت لأول مرة في جمهورية الكونغو الديمقراطية في السبعينيات. زاد عدد الحالات في غرب إفريقيا في العقد الماضي.

وأكدت كندا أول حالتي إصابة بفيروس جدري القردة الأسبوع الماضي بعد أن قالت السلطات في كيبيك إنها تدرس 17 حالة مشتبه بها.

(من إعداد علي خفاجي للنشرة العربية)