التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – فيما يلي نظرة على قضايا حقوق العمال المهاجرين في قطر التي ستستضيف كأس العالم لكرة القدم 2022 في الفترة من 20 نوفمبر إلى 18 ديسمبر

* ما هو سجل قطر في مجال حقوق العمالة الوافدة

وواجهت قطر، حيث يشكل الأجانب غالبية سكانها البالغ عددهم 2.9 مليون نسمة، انتقادات شديدة من جماعات حقوق الإنسان بشأن معاملتها للعمال الأجانب.

يذكر تقرير منظمة العفو الدولية المكون من 48 صفحة، “Up Close Reality 2022″، أن ممارسات مثل تأخير أو عدم دفع الرواتب وفرض رسوم على العمال لتغيير وظائفهم لا تزال سائدة، على الرغم من الإصلاحات التي أُدخلت على نظام العمل في عام 2014..

– قالت حكومة قطر إن نظامها العمالي لا يزال قيد التنفيذ، لكنها نفت المزاعم الواردة في التقرير عن محاصرة واستغلال آلاف العمال الأجانب.

* كم عدد العمال الأجانب الذين لقوا حتفهم في قطر

ذكرت صحيفة الجارديان البريطانية العام الماضي أن 6500 عامل أجنبي على الأقل، كثير منهم يعملون في مشاريع كأس العالم، لقوا حتفهم في قطر منذ فوزها بحق استضافة كأس العالم، بحسب حسابات الصحيفة من السجلات الرسمية.

– رداً على ذلك، قالت قطر إن عدد الوفيات يتناسب مع حجم القوى العاملة الأجنبية، وأن العدد يشمل العديد من العمال الذين لا يمارسون العمل اليدوي، مضيفة أن فقدان أي أرواح بشرية يعد مأساة.

– حذر ماكس تونون، رئيس مكتب منظمة العمل الدولية في قطر، من ذكر بيانات وفيات العمال في قطر غالبًا دون مراعاة الفروق الدقيقة اللازمة.

– ذكرت منظمة العمل الدولية أن “الرقم (الذي نشرته) صحيفة (الجارديان) يشمل جميع الوفيات بين السكان الوافدين … دون تمييز بين العمالة الوافدة وعامة السكان الوافدين، وكذلك الوفيات الناجمة عن إصابات العمل. . “

– قالت اللجنة العليا للمشاريع والإرث المنظمة لكأس العالم، إن هناك ثلاث وفيات مرتبطة بالعمل و 34 حالة وفاة غير مرتبطة بالعمل بين العاملين في مواقع مونديال 2022.

ما هي التعديلات التي أدخلتها قطر على قوانين العمل

عدلت قطر قوانين العمل الخاصة بها لتقليص نظام الكفالة بشكل كبير، مما يعفي العمال من الحاجة إلى الحصول على إذن من صاحب العمل أو الكفيل، من أجل تغيير وظائفهم أو مغادرة البلاد.

– رفع الحد الأدنى للأجور بنسبة 25٪ إلى ألف ريال قطري (274.65) شهرياً، وتطبيقه على جميع العاملين وليس القطريين فقط.

أنشأت قطر صندوق تأمين لمساعدة المهاجرين الذين تعرضوا للغش في دفع رواتبهم.

* كيف تعامل اتحادات كرة القدم مع القضية

بعث اتحادات كرة القدم من عشر دول أوروبية، بما في ذلك بريطانيا وألمانيا، برسالة مفتوحة إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) قبل كأس العالم تدعو إلى اتخاذ إجراءات لتحسين حقوق العمال الأجانب في قطر.

– اجتمعت مجموعة من 11 اتحادا أوروبيا لكرة القدم مع الفيفا في وقت سابق من هذا الشهر وقالت إن الفيفا أكدت دعمها لفتح مكتب دائم لمنظمة العمل الدولية في الدوحة لتقديم الدعم والمشورة للعمال الأجانب.

* قال الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم في سبتمبر / أيلول إنه يجب تعويض أسر العمال الأجانب الذين أصيبوا أو ماتوا أثناء العمل في البنية التحتية لكأس العالم هذا العام في قطر.

– قال الاتحاد الهولندي لكرة القدم هذا الشهر إن القمصان التي سيرتديها المنتخب الهولندي خلال كأس العالم ستباع في مزاد لدعم العمال الأجانب في قطر.

– قال المنتخب الهولندي إن لاعبيه سيقضون بعض الوقت أثناء إقامتهم في قطر للتحدث مع الوافدين الذين ساهموا في بناء الملاعب الخاصة بكأس العالم.

ما هي الإجراءات التي اقترحتها جماعات حقوق الإنسان

دعت منظمة العفو الدولية وجماعات حقوقية أخرى الفيفا إلى تعويض العمال الأجانب في قطر عن انتهاكات حقوق الإنسان من خلال تخصيص 440 مليون دولار لهم، أي ما يعادل جائزة الفوز بكأس العالم.

وقال الفيفا إنه يدرس اقتراح منظمة العفو الدولية وينفذ “عملية تدقيق غير مسبوقة فيما يتعلق بالعمال المعنيين”.

– أضاف الفيفا أنه يعمل مع اللجنة المنظمة وقد قام بالفعل بتعويض عدد من العمال.

– وضعت منظمة العفو الدولية خطة عمل من عشر نقاط، تدعو فيها قطر إلى “معالجة الثغرات الخطيرة ونقاط الضعف المتبقية في عملية إصلاح نظام العمل”.

(اعداد نهى زكريا للنشرة العربية – تحرير محمود عبد الجواد)