التخطي إلى المحتوى

كم سنة ذبح الغنم بما أن الأضحية في عيد الأضحى المبارك من السنن المعتمدة لرسول الله صلى الله عليه وسلم الذي ينال أداؤها أجرًا، ولا حرج على من أجره. يرفضه، بالإضافة إلى التأكيد على شرعية الذبيحة في كتاب الله – سبحانه – ولكن البعض حائر في عمر الذبيحة التي ستقسم، وفيها يُعرف عمر الخروف.

إعادة بناء ذبيحة الغنم

سن ذبيحة الضأن ستة أشهر في بدنها، وتكمل السنة لثنيها، كما ورد في الأحاديث النبوية الجليلة في بيان الحد الأدنى لسن الأضحية، ومن بينها الأحاديث التي ذكرها المسلم في صحيحه. روى عن جابر رضي الله عنه أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال “لا تقتلوا إلا دابة، إن لم يشق عليكم ذلك، ذبح شاة “.

عمر تضحية الأغنام لمالكيت

يفسر المالكي ساق الخراف على أنه لم يمر العام، ويتفق الشافعيون معهم على هذا، كما أجمع المالكي والشافعي وغيرهما من المذاهب على أن التضحية مرفوضة لأي شيء أقل من ساق، ولكن كان الاختلاف بين الفقهاء في تعريف الاصطلاح بعمر الساق، وحتى يخرج، يسلم المسلم من هذا الخلاف، ويتجنب اللبس، فإذا كان قادرًا على ذبح ما أكمل والسنة، فيحسن بهم جميعاً، فتقبل ذبيحته إن شاءت الله.

كيف تعرف عمر الخروف

يمكنك تحديد عمر الأغنام بعدد أسنانها وهي

  • يصل العدد الإجمالي للأسنان في الأغنام إلى 20 سنًا تتراوح أعمارهم بين شهر وثلاثة أشهر، حيث يشمل هذا العدد ثمانية قواطع موجودة في الفك السفلي، وللأغنام أيضًا ستة أزواج من الأضراس الموجودة في الفك العلوي إلى جانب ستة. الأضراس الموجودة في الفك السفلي، بالإضافة إلى أن الفك العلوي لا يحتوي على قواطع، حيث تبرز ثمانية قواطع حليب في الفك السفلي، بالإضافة إلى ثلاثة أزواج من الأضراس في الفكين العلوي والسفلي.
  • عندما يبلغ الخروف تسعة أشهر، سيكون لديه 24 سنًا.
  • سيزداد حتى يصل إلى 32 سنًا بسنة ونصف.

شروط ذبيحة الأغنام

حتى تُقبل الذبيحة من الخروف، هناك عدد من الشروط التي يجب أن يراعيها من يضحي، وهي

الشرط الأول

يجب أن تكون الأضحية من سن الرشد المعين في الشرع، بحيث تكون جذعًا أو ثنيًا، في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم.

الشرط الثاني

لا تحتوي على عيب واحد يجعلها غير قابلة للتجزئة، وهناك أربعة منها

  • العور البن هذا ما يسبب انتفاخ العين أو بروزها لتصبح كالزر.
  • المرض الواضح وهو ما يظهر على الأغنام مثل الحمى التي تفقد شهيتها، أو الجرب الواضح الذي يفسد لحومها أو يؤثر على صحتها، بالإضافة إلى جروح عميقة في أجسامها.
  • العرج المطلق وهو ما يمنع الشاة من المشي بشكل صحيح ويظهر في مشيها.
  • رواه البر بن عذيب أنه قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم ما الذي يخاف الضحية قال أربعة – وقال البراء يدي أقصر من يد رسول الله صلى الله عليه وسلم.

الشرط الثالث

أن المضحّي هو صاحب الغنم، أو أن هناك من يأذن له بالشرع، وأنه من الخطأ التضحية بما له من اغتصاب أو سرقة أو أخذ باطل، لأن الأضحية تقرب إلى الله، ولا يجوز الاقتراب إلى الله بالذنب، ويجدر الإشارة إلى أن ولي اليتيم يستطيع أن يضحي من ماله إذا شاء اليتيم، حتى لا يمنعه ذلك من الحصول على أجر.

الشرط الرابع

بحيث تذبح ذبيحة الشاة في الوقت المحدد شرعاً، والذي يبدأ بعد صلاة العيد يوم النحر، قبل غروب الشمس من آخر أيام التشريق، أي اليوم الثالث عشر من شهر ذي القعدة. -حجة. وعليه فإن هناك أربعة أيام للذبح، فمن ذبح قبل صلاة العيد أو بعد غروب الشمس في آخر أيام التشريق لم تقبل أضحيته.

في نهاية مقالنا سنكتشف عمر ذبيحة الغنم وعمر ذبيحة الغنم حسب المالكي، كما سنذكر كيفية معرفة عمر الضأن، وكذلك شروط التضحية بالأغنام.