التخطي إلى المحتوى

كلمات وعبارات عن يوم الماء العالمي 2022، اليوم العالمي للمياه الذي تم اعتماده، هو حدث خاص وفريد ​​من نوعه يذكر الجميع بالجهود المبذولة لتوفير مياه نظيفة وعذبة للشرب، ولغرض رفع الوعي الدولي بالمشكلات و الحلول التي ستساعد حتما في إعطاء نتائج مفيدة مثلما يمكن الاحتفال باليوم العالمي للمياه، فهو أداة للفت الانتباه إلى أهمية المياه العذبة ،إن الدعوة إلى الاهتمام الدائم بموارد المياه العذبة والاحتفال بذلك اليوم هي أداة لتقديم المساعدة والحصول على الإلهام لاتخاذ إجراءات بشأن التحدي الإنمائي الهائل ضمان توافر المياه والصرف الصحي وسلطتها المستدامة.

كلمات وعبارات عن يوم الماء العالمي 2022

يوم المياه العالمي

تحتفل الأمم المتحدة باليوم الدولي للمياه 2016 تحت شعار (الماء فرصة للجهد) ويركز هذا الشعار على الدور المركزي الذي تلعبه المياه في خلق ودعم الوظائف الجيدة بالإضافة إلى ذلك، فإن جميع الوظائف تقريبًا، بغض النظر عن القطاع، تعتمد بشكل مباشر على المياه.

على الرغم من الصلة بين الوظائف والمياه، فإن ملايين الأشخاص الذين يعتمدون على المياه لكسب عيشهم لا يتمتعون في كثير من الأحيان بحقوق العمل اللازمة.

الماء هو لبنة أساسية في الحياة، وهو أكثر من ضروري لإرواء العطش أو ضمان الصحة ؛ المياه أمر حيوي لخلق فرص عمل ودعم الاستثمار والتنمية الاجتماعية والبشرية.

تشير تقارير الأمم المتحدة إلى أن ما يقرب من 3 من أصل 4 وظائف للقوى العاملة في العالم (3.2 مليار شخص) تعتمد بشكل كبير على الوصول إلى المياه والخدمات المتعلقة بالمياه، وبالتالي يمكن أن يؤدي الإجهاد المائي والافتقار إلى العمل اللائق إلى تفاقم التحديات الأمنية، مما يجبرهم على ذلك. للهجرة والتراجع عن القيادة التي تحققت في الصراع بهدف القضاء على الفقر.

في رسالتها بهذه المناسبة، قالت إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، إنه خلال الفترة من 1990 إلى 2010، تم تحسين الوصول إلى مياه الشرب لـ 2.3 مليار شخص في العالم، وبالتالي كان هناك اتجاه إيجابي، لكنه ليس كذلك.

ومع ذلك، يحتاج أكثر من سبعمائة مليون شخص يعيشون في العالم إلى الحصول على مياه شرب نظيفة وآمنة تضمن حياة صحية. تشير التقديرات الواردة في وثيقة الأمم المتحدة لتنمية المياه في العالم لعام 2016 إلى أن ظروف ما يقرب من ملياري شخص في العالم بحاجة إلى تحسين خدمات الإحلال الصحي المتاحة لهم، وأن الفتيات والنساء هن الأكثر حرمانًا في هذا الصدد.

تقع العديد من البلدان والمدن النامية في مناطق حارة تعاني من ندرة المياه، ومن المرجح أن تتأثر بالتغير في الجو المحيط أكثر من غيرها. في الوقت نفسه، يتزايد الطلب على المياه بسرعة وبشكل كبير في أجزاء مختلفة من العالم.

خاصة في المناطق ذات الاقتصادات الناشئة حيث تتطور الزراعة والصناعة والمدن بمعدل تقدم فوري. وأضافت بوكوفا أن المخاطر الخطيرة التي تحيط بنا هائلة

الماء هو العمود الفقري للحياة، ولا يمكن تحقيق تنمية أكثر شمولاً واستدامة بدون الماء. لذلك، تحتل قضية المياه مكانة رائدة في خطة التنمية المستدامة الحديثة لعام 2030، وقد سلط هذا المخطط الحديث الضوء على ضرورة المياه، في الهدف السادس المخصص لضمان توافر خدمات المياه والصرف الصحي للجميع وإدارتها هيئة مستدامة كما يعتبر توفير المياه للجميع عاملا مهما في التحقيق في جميع الأهداف الأخرى المذكورة في الخطة، بما في ذلك الهدف المتعلق بتعزيز إمكانية توفير فرص عمل لائقة للجميع، وهذا هو الموضوع الذي طرحه تقرير الأمم المتحدة حول تطوير الموارد المائية في العالم لعام 2016 تركز على الماء عنصر لا غنى عنه للزراعة والصناعة والنقل وإنتاج الطاقة والتنمية الاقتصادية

توفر المياه أيضًا فرصًا للعمل والحفاظ عليها في أجزاء مختلفة من العالم، ولكن تحقيق أهداف التنمية المستدامة سيتطلب أكثر من مجرد توفير معدلات كافية من المياه كمادة خام، حيث لا تزال جودة المياه وخدمات الصرف الصحي من العوامل الأساسية من أجل تكون قادرة على توفير سبل العيش الكريمة.

17٪ من الوفيات المرتبطة بالعمل – 2.3 مليون حالة في السنة – تُعزى إلى الأمراض المعدية ومياه الشرب غير المأمونة، لذا يجب أن تصبح مسألة توفير مياه الشرب المأمونة وخدمات استبدال مكان العمل الصحي أولوية في جميع أنحاء العالم.