التخطي إلى المحتوى

قصص رعب منوعة وشيقة، فالإنسان دائمًا يحب الغموض والإثارة، لذلك فهو يبحث عن القصص المرعبة، بما في ذلك الحقيقة التي حدثت لأشخاص حقيقيين في الحياة، بما في ذلك القصص الخيالية، ولكن احرص على عدم قراءة مثل هذه القصص للأطفال حتى حتى لا نتسبب لهم بأزمة نفسية كبيرة، لذلك نقدم لكم اليوم من خلال البرونز مجموعة من قصص الرعب فتابعونا …

قصص رعب

  • انتقلت أنا وزوجتي إلى منزل كبير جديد وحديث به العديد من الغرف، ولكن في مدينة جديدة حيث لن يعيش الكثير من الناس.
  • وزعت أنا وزوجتي غرفًا على الأطفال، وبدأ كل طفل في تجهيز حقيبته الخاصة من الملابس والألعاب.
  • انتقلت إلى غرفة النوم الكبيرة في المنزل، ورميت بنفسي على السرير، منهكة.
  • فجأة شعرت بإحدى يدي تلمس جسدي، وظننت أنها يد أحد أبنائي الثلاثة.
  • لكني نظرت في الغرفة ولكني لم أجد فيها سوى نفسي، وتخيلت أن ذلك كان بسبب الإرهاق الشديد.
  • جاءت الليلة الثانية، وكان لدي نفس الشعور كما لو كان هناك شخص بجواري، وبدأت الأمور تتطور لدرجة أنني شعرت أن شخصًا ما يعيش معنا بالفعل.
  • كنت متحيزة ضد نفسي، وكنت صبورًا بكلمات بسيطة مفادها أنها مجرد تخيلات أو لأن المنزل كان جديدًا ولم أتأقلم معه.
  • لكن المفاجأة حدثت، في صباح جديد وجدت ابنتي الصغيرة تتحدث إلى شخص ما وتضحك معه، وعندما دخلت غرفتي لم أجد أحدًا مع ابنتي الصغيرة، وعندما سألتها سؤالي، من؟ تتحدث ل؟ قالت صديقتي نورا.
  • خرجت من الغرفة مسرعة بصوت عالٍ قادم من زوجتي، وتقول إنني لم أجد ابنتي الكبرى.
  • بحثت عنها لفترة طويلة، حتى وجدتها في خزانة ملابسها، خائفة من شخص فظيع يريدها أن تغادر معه.
  • بمجرد أن تحدثت إليها، سمعت جرس الباب يرن، وذهبت لفتح الباب لأجد زوجتي وأولادي الثلاثة قادمين من الحديقة.
  • أسرعت لأخذ الحقائب وعدنا إلى بلدتنا القديمة.

قصص رعب مكتوبة خيالية

  • واجهت أنا وأمي مشاكل، لذلك ركبت سيارتي وتوجهت إلى الحديقة للحصول على بعض الهواء النقي والتفكير جيدًا.
  • في طريقي إلى الحديقة، رأيت فتاة على الطريق نصحتني بأن أسير في الاتجاه الآخر.
  • في الواقع، لقد اتبعت خطواتها حتى وجدت نفسي في غابة مظلمة ومظلمة للغاية.
  • تركت سيارتي وبدأت أسير في أعماق الغابة.
  • نمت من الإرهاق تحت شجرة هزيلة بفروعها.
  • لكن سرعان ما استيقظت من نومي، ووجدت مخلوقات غريبة ليست حيوانات ولا في شكل بشري، ولكنها مجتمعة بين الإنسان والحيوان.
  • وبدأوا في ربط يدي وقدمي، وتجادلوا بشأني، وقرروا تقطيع جسدي إلى أشلاء لتناول طعام الغداء.
  • وخرجوا جميعًا، وبكيت بشدة طوال الليل.
  • وفي الصباح وجدت نفس الفتاة التي أحضرتني إلى هنا، وأطلقت سراحي، وفك قيدتني، وأخذتني إلى الحديقة، ثم قالت لي إذا لم تجد سياراتك في غضون عشر دقائق وأنت تأخذهم منها هنا انت ميت.
  • سلكت طريق الركض، وأصيبت قدمي، وتعثر رأسي في أغصان الأشجار، ولم أكترث، ركضت بقوة، حتى وجدت سيارتي، فدخلتها بسرعة وخرجت من هذا حديقة المنزل، في محاولة لفهم الموقف الذي مر بي.
  • لكن عندما دخلت المنزل، طلبت من والدتي أن تسامحني، وبدأت تسألني لماذا يرتجف جسدك مثل هذا ؟، أخبرتها للتو أنني متعبة وأريد أن أنام.
  • في الواقع، ذهبت إلى غرفتي وطلبت من والدتي البقاء بجواري خوفًا.

قدمنا ​​لكم اليوم قصص رعب خيالية مكتوبة لمحبي الإثارة والرعب.