التخطي إلى المحتوى

قصة مريم بنت فيصل العنزي الحقيقية مريم بنت فيصل العنزي مواطنة سعودية ظهرت مؤخراً وأخبرت الجميع بقصة مقتل شقيقها الصغير على يد شاب آخر عام 2007 م. واعتقل القاتل وحكم عليه بالإعدام انتقاماً ولكن تأجل الحكم لعدة أسباب. ومؤخرا أعلنت مريم بنت فيصل العنزي الشقيقة الكبرى للقتيل أنها عفت عن القاتل. تأثر آلاف النشطاء والمغردين بالمواطن مريم بنت فيصل العنزي وشكروها على ما فعلته ودعوا لها بالخير والرحمة على شقيقها الصغير.

قصة مريم بنت فيصل العنزي الحقيقية

مريم بنت فيصل العنزي مواطنة سعودية خرجت مؤخرا وتحدثت عن تفاصيل مقتل شقيقها الصغير بندر العنزي على يد الشاب “الدربي” حيث قالت إن الحادث وقع. عام 2007 م واعتقل القاتل وصدر الحكم الشرعي النهائي بالقتل عقاباً له. لكن مريم بنت فيصل العنزي، الشقيقة الكبرى للمقتول بندر العنزي، أعلنت أمس الموافق 20 يناير 2022 م، العفو عن القاتل في سبيل الله تعالى. قالت

تفاعل العديد من النشطاء مع المواطنة مريم بنت فيصل العنزي، حيث قال الناشط نايف

وعلق الناشط حازم قائلاً

وكذلك الناشط فخر

كما غرد العديد من النشطاء، وطالبوا مريم بنت فيصل العنزي بدفع أجرها ومكافأتها على العمل الجيد الذي قامت به ضد الشاب الدربي.

قصة مقتل شقيق مريم بنت فيصل العنزي

وفي عام 2007 أصيب الشاب بندر العنزي شقيق مريم بنت فيصل العنزي برصاص الشاب “الدربي” مما أدى إلى وفاته على الفور. قال والد القاتل “العم حسن الضربي” في يوم الحادث

وبعد خمسة عشر عاما صدر عفو عنه بعد أن عفا عنه مريم بنت فيصل العنزي الشقيقة الكبرى للمقتول بندر العنزي.

وها نحن نصل إلى ختام مقالنا الذي تحدثنا فيه عن القصة الكاملة لمريم بنت فيصل العنزي، بالإضافة إلى معرفة تفاصيل مقتل شقيقها الصغير بندر العنزي.