التخطي إلى المحتوى

قصة دخول الملك عبدالعـزيز الرياض مختصرة، وهي أهم قصة في التاريخ الحديث لتوحيد المملكة العربية السعودية وأي عام عصمة السعودية الحالية.

ما تاريخ دخول الملك عبد العزيز إلى الرياض موجز.

بدأت معالم قصة دخول عبد العزيز إلى الرياض بإصرار وتوسل الموالين رغم قلة الرجال والمعدات، فمنذ الصغر كان يؤمن بضرورة استعادة حقهم في حكم الرياض من آل الرشيد. ومنه حاول والده الإمام عبد الرحمن ثنيه لأنه يخاف منه، لكن حب الوطن حصر الشاب. لقد فعل المستحيل لإعادته، لذلك وضع خطة صلبة. يخطط لبدء مهمته التي بدأها بضرب القوات الموالية لعائلة راشد في أطراف الرياض محاولا تجنيد رجال شجعان من أنصار والده والانضمام لصفوفه، وكان الرشيد في خطر، وطالب العثمانيون أن عبد العزيز سيُخرج من الأحساء. دفع هذا الكثيرين ممن كانوا يبحثون عن مزايا لترك رتبته. كتب له الإمام عبد الرحمن من الكويت يتوسل إليه أن يعود، لكنه عازم على المضي قدمًا نحو الرياض لإعادته مع من بقي في صفوفه من الناس بأعداد مختلفة بعد أن وعد بالوفاء بها حتى فوز.

متى تم افتتاح الرياض

فتح عبد العزيز الرياض بعد حادثة قصر المصمك “مقر الحاكم” التي وقعت في الخامس من شوال 1319 هـ الموافق 15 يناير 1902 م. رجال عبد العزيز، وتقييد آرائهم بالسلاسل لاقتحام قلعة المصمق مقر حكومة الرياض، والاستفادة من مونولوج أهل الرياض للتخلص من حكم آل الرشيد. .

معلومات موجزة عن التعافي في الرياض

ابتكر القائد عبد العزيز خطة صارمة لدخول الرياض أظهرت مهارته كقائد عسكري، وبدأ بتقسيم رجاله إلى ثلاث مجموعات على النحو التالي

  • المجموعة الأولى تتكون من عشرين رجلاً يقفون على أسوار المدينة عند أكشاك الإبل، وهذه هي المجموعة الاحتياطية التي لا تخوض معركة إلا بإشارة النصر والاستيلاء على المدينة، مع رجل يركض نحوهم ويلوح بملابسهم، وإلا فسيتعين عليهم إنقاذ حياتهم وممتلكاتهم إذا فشلت الخطة.
  • المجموعة الثانية ثلاثون رجلاً بقيادة شقيقهم محمد، ملحقة بمزرعة على أطراف مدينة الرياض، في انتظار إشارة للاشتراك في الاعتداء على أحد المنازل المجاورة لقصر المصمك، بهدف استغلاله من أجله. لاختراقها.
  • المجموعة الثالثة اقتحمت مجموعة عبد العزيز المكونة من عشرة رجال منزل عجلان أحد مقاتلي ثكنة القصر وكان يسكن بالقرب منه.

وبعد اقتحام منزل عجلان أرسل مجموعة من محمد بن عبد الرحمن إلى منزل عجلان لانتظاره وانتظاره لمغادرة القصر.

كم كان عمر الملك عبد العزيز عندما أعيد القبض على الرياض

الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود كان في ريعان شبابه عندما استعاد الرياض، وقد علم التاريخ أن هذا الشاب البالغ من العمر 25 عامًا استطاع أن يعيد إرث والده ويحكم الرياض رغم أنوف الراشد الذي نهب. في 19 ذي الحجة 1293 هـ، الموافق 15 يناير 1877 م، تمكن من دخول الرياض عام 1902 م، وهو نفس اليوم الذي يصادف عيد ميلاده الخامس والعشرين.

ما أسماء المشاركين في فتح الرياض

ووثق المؤرخون عدد وأسماء المشاركين في معركة عودة الرياض بطرق مختلفة، لكن الجميع متفق على أن هؤلاء 40-60 شخصًا وعدوا عبد العزيز بالبقاء إلى جانبه حتى النصر، بعد قراءة رسالة والده. رسالة إليهم حثهم فيها على العودة إلى ديارهم، يريد أن يعود إلى حضن أهله ويملأ بطنه، فينبغي أن يصطف إلى يساره حتى يصطف كل من بقي في الرتب على يده اليمنى. .

ما هي المعركة الحاسمة التي أعقبت دخول الملك عبد العزيز إلى الرياض مباشرة

بعد انتصار رائع في قصر المصمك، بدأ عبد العزيز في ترسيخ سلطته وتقوية الرياض، وترميم جدارها الذي دمر بعد حادثة حريميلة، ووقعت معركة حائل الحاسمة، وبعدها ضم العديد من المناطق المجاورة، مستغلاً الولاء. من شعبه في المناطق الواقعة بين الرياض ونجد، مما مهد الطريق لاستمرار المعارك من أجل المجد حتى إعلان الوحدة عام 1932 م.

هنا، وفي ضوء هذه القراءة السريعة لمرحلة ما بعد إعادة بناء الرياض، نختتم مقالنا الذي وضعنا فيه تفاصيل وصف مختصر لدخول الملك عبد العزيز إلى الرياض، والذي علمنا خلاله بالبطولة. عبد العزيز. وشعبه لكبرياء الامة.